منوعات

«الحجاب ليس الأساس في الدين لأنه مذكور في نصف القرآن».. حلا شيحة توضح تصريحها المثير للضجة

دافعت الفنانة حلا شيحة عن نفسها بعد تصريحاتها الأخيرة حول الحجاب؛ التي قالت فيها إن «الحجاب ليس الأساس في الدين بدليل أنه مذكور في نصف القرآن»، في حوار مصور نُشر قبل أيام عبر قناة CutheCrap.

ونشرت حلا، عبر خاصية القصص القصيرة (Story) في حسابها على إنستغرام، صورة كتبت فيها: «أنا لم أقُل إن الحجاب ليس فريضة، أنا بتكلم عن الناس اللي بتحكم على تدين المرأة من خلال الحجاب، ده لا يصح».

وأضافت: «هناك أمور أخرى كالصلاة والقرآن والصيام مش معقولة علشان واحدة مش لابسة حجاب أو شالته أو لسَّه بتفكر تلبسه ومش قادرة، ودي حالات موجودة في مجتمعنا بصورة كبيرة يبقى نكفرها أو نشتمها أو ننقص من دينها، وحالها مع رب العالمين لا يعمله إلا الله».

اختتمت كلامها: «باحترم كل ست محجبة، وأنا مش ضد  الحجاب أنا ضد الشتائم والتجريح».

وكانت شيحة أثارت ضجة بحديثها عن الحجاب قبل أيام، إذ قالت إن المجتمع يربي أبناءه على مفاهيم خاطئة، وقالت: «نربي أبناءنا على مفاهيم خاطئة قائمة على الخوف من الله والعقاب، وعلينا تربيتهم على حب الله والتقرب منه، ومن بينها ربط الحجاب بالجنة والنار، بالتأكيد الله يحب الحجاب ولكنه ليس الأساس أو الأولوية في الدين بدليل أنه مذكور في سورة (النور) في منتصف القرآن وليس في سورة (البقرة) مثلا في بداية القرآن».

واستطردت حلا التي خلعت الحجاب في أغسطس/آب 2018 بعد 12 عاماً من ارتدائه، وقررت العود للتمثيل: «هناك محجبات يحببن الحجاب ومنهن أيضاً محجبات لأن شعرهم لا يعجبهم!»، متابعةً: «الله هو الرحمن الرحيم بدليل أننا نخلع الحجاب ولا يعاقبنا ويسامحنا».

وقالت إنها كانت تسأل نفسها مَن تكون قبل ارتداء الحجاب، ورأت أن الإنسان مقسوم لروح وجسد، وكان الجزء الروحاني ينقصها، وتابعت: «مع الصلاة والقرآن وهي روحانيات رائعة ولا تحتاج لحجاب أو تدين، كنت أشعر بطاقة التوازن، فهي صلتك بربنا، وكانت هذه البداية واظبت على الصلاة وقرأت القرآن كثيراً وكان يشعرني بالراحة، وهنا شعرت أن تواجدي في المجال الفني غير صحيح وكان هذا القرار الخاطئ».

المصدر

الوسوم

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق