آخر الأخبارالأرشيف

الجيش يوزع مواد تموينية على المواطنين خوفا ورعبا من دعوات 25 إبريل عيد “تحرير سيناء”

فوجئ أهالي مدينة الشروق بقيام قوات من الجيش بتوزيع مواد تموينية على المواطنين؛ وذلك بالتزامن مع الدعوات لخروج مظاهراتٍ غدًا في ذكرى تحرير سيناء احتجاجا على تنازل عبدالفتاح السيسي عن جزيرتي تيران وصنافير.
وعبر الأهالي عن استيائهم من توزيع تلك المواد التموينية، مؤكدين أنها مجرد محاولات لاحتواء احتقان الأهالي قبل يوم 25 أبريل؛ حيث إن هذه هي المرة الأولى التي يقوم فيها الجيش بتوزيع مثل هذه المواد التموينية.

توزيع
الجيش المصري ينتشر في الميادين قبل ذكرى تحرير سيناء»
انتشرت قوات من الجيش المصري في ميدان التحرير وعدد من الميادين المهمة في قلب القاهرة، حيث نزلت أعداد كبيرة من المدرعات والآليات العسكرية إلى قلب العاصمة في مشهد أثار حالة من الفزع بين المواطنين، وقررت العديد من مديريات التربية والتعليم والجامعات والبنوك، منح موظفيها وطلابها إجازة رسمية، فيما أطلق “التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب” وقوى شبابية وسياسية دعوات إلى إسقاط نظام السيسي والثورة عليها.
وكان المواطنون قد فوجئوا بإغلاق قوات الجيش لبعض الشوارع المؤدية لميدان التحرير ومنطقة وسط البلد في ظل حالة من الاستنفار في وسط الأجهزة الأمنية استعداداً للذكرى احتفالات تحرير سيناء.

كما تمركزت عشرات الآليات والمدرعات العسكرية التي رفعت لافتات مكتوبا عليها “قوات حماية الشعب”، ومئات من جنود وضباط الجيش في حالة استنفار بميادين الحجاز في مصر الجديدة، ورابعة العدوية في مدينة نصر، ونهضة مصر في الجيزة.

سيناء
وعلق مواطنون مصريون على مشاهد انتشار القوات بشكل ساخر قائلين “مصر لو داخلة حرب مش هنلاقي الجنود والدبابات بالشكل دا”.
ويشهد عدد من المحافظات المصرية إجراءات أمنية مشددة بالتزامن مع عيد تحرير سيناء، حيث تشترك الأجهزة الأمنية بكافة قطاعاتها خوفاً من أي أحداث متوقعة، بعدما تم إلغاء كافة الإجازات والراحات للضباط والأفراد، فيما تشهد مدن القناة “السويس –الإسماعيلية– بورسعيد” فضلاً عن شمال وجنوب سيناء إجراءات أمنية مشددة من خلال نشر عدد كبير من الضباط والمجندين والآليات الشرطية الحديثة والمدرعات.
انتشار أمني غير مسبوق في الإسكندرية
ونشرت مديرية الأمن قوات الحماية المدنية وخبراء المتفجرات والكلاب البوليسية والكاميرات في الميادين والشوارع الرئيسية. وعلقت البنوك بالإسكندرية على أبوابها، قرار البنك المركزي، بتعطيل العمل الإثنين، بمناسبة عيد تحرير سيناء.
كما رفعت مديرية الشؤون الصحية بالمحافظة، درجة الاستعداد القصوى في جميع المستشفيات، وتم إلغاء الإجازات لهيئة التمريض والأطباء في قسمي الطوارئ والاستقبال.
وأكّد جنيدي، تفعيل غرفة الأزمات بالمديرية لتلقّي البلاغات والتعامل الفوري معه، من خلال التنسيق مع المنطقة الشمالية العسكرية والقوات البحرية بتوجيه الأقوال الأمنية، ومجموعات الانتشار السريع المتمركزة بكافة الميادين والمجهزة بأحدث الأسلحة، والمدربة للتعامل الفوري مع كافة أشكال الخروج عن القانون على مدار اليوم.

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى