تقارير وملفات

الثورة أتية رغم انف النظام

رسالة لأبناء بلدي الاحرار

صحفي وحلل سياسي

د . محمد رمضان
نأئب رئيس منظمة اعلاميون حول العالم
حوار بين احرار مصر 
صباح الخير يارجالة شايف وششكم منورة
..شكلكم متفائلين وعلي رب العباد متوكلين
نعم ياعم حسين… حاسين ان الفرج قرب وفي بلدنا تاني مش حنتغرب ،
سمعتم نداء الاحرار ولا كعادتكم مبتهتموش بالأخبار
سمعنا وعرفنا المطلوب وعشان كده جينا نتكلم ومنك نتعلم
هي ثورة ولا مظاهرة ؟
لوكانت مظاهرة… اتظاهرنا كتير ومات منا بدل الشهيد ألفين وكل مرة نرجع مكسورين واحنا بصراحة قرفانين عاوزين ناخد حق بناتنا المحبوسين وكمًان دم ولادنا المغدورين .
كلامكم علي الرأس والعين
وانا معاكم يارجالة.. المرة دي مش هزاز والكل ناوي  ياخد  التار و يهد المعبد علي الغدار
مافيش حد في مصر مخصرش ولا في حد من الوضع ده ماتألمش

يعني ثورة ياعم حسين …
ايوه ثورة الملايين المقهورين التعبانين المحرومين من خيرها .
ثورة تزلزل كيان الحرامية وتتقطع آيد البلطجية عسكر كانوا ولا بوليسية ،
ما هما طغوا بزيادة وحطوا  الشعب تحت البيادة
واللي بنا وبنهم تار يا تخلصوا منهم بلدنا يا تعيشوا في نار
اصلهم مش مننا ولا عايشين زينا بنغمسها بالملح ونحمد ربنا
طلعوا حرامية وكدابين وعلي خيرنا مسيطرين
وكأنها بلد ابوهم وورثوها من سنين
والمجرم فاكرها عزبة أبوة يغرف منها ويدي صاحبة وابنه واللي جابوه

دول متسلطين علينا يمصوا دمنا…. صهيوني خاين وعنوانه من الاًول باين
يااحكمكم بالحديد والنار اوتموتوا بالجوع والمرض او بالانتحار
واحنا خلاص مش حنرضي بالظلم ولا الذل ولا الاهانه
صبرنا كتير واتحملنا كتير عاوزين عيشة حرة حياتنا بقت مرة حانت ساعة النهاية
وعلي الله متوكلين وباذن الله مجبورين
بس يارجالة… المرة دي مافيش رجوع …يا حرية وكرامة… يا شهاده بشهامة ،

محمد رمضان

كاتب صحفي ومحلل سياسي بعدد من القنوات العربية . رئيس تحرير موقع الاحرار نيوز الالكتروني ALAHRARNEWS.NET . عضو باتحاد الصحافة الفرانكفونية

تعليق واحد

  1. الشعب الذي يترك شخص مثل السيسي يحكمه كل هذه المده شعب يستحقه ويستحق ما هو فيه وطالما هو صامت ان لم يكن راضى فدعوه وشانه حتي يكتشف ما يجب ان يفعله ليخرج مما هو فيه فنحن لا نملك له الا ان ندعوا له ان يجد ويوفق للطريقه التي يمكن يخلص نفسه بها وعليه ان يخرج من القوالب التي يصبها لنفسه ليعيش فيها ولينظر كيف كانت الثورات التي غيرت مسارات التاريخ في فرنسا وروسيا وكثير من دول العالم والتي تمكنت من القضاء علي الدكتاتوريات والانظمه الظالمه والخائنه وبدون الاستعانه بالتجارب التاريخيه مع شعوب ودول اخري فلا امل ولا رجاء فان الفكر المصري عقيم وليس فيه الا الرضا بكل ماهو عقيم ورضا يالزل والظلم والخوف والهوان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى