سفر وسياحة

الثقة العمياء حتى بأفخرها تضر بصحتك.. إليك 10 نصائح بشأن الفنادق

من الفنادق من فئة 5 نجوم إلى الفنادق التي ترتدي فيها حذاءك حتى في أثناء وجودك بالحمّام، لا يمكنك أن تثق كلياً بإدارة الفندق، لا بد من أخذ احتياطات لصحتك الشخصية؛ على أمل الاستمتاع بالإجازة دون منغصات لم تكن في الحسبان.

وبحسب ما نشرته صحيفة The New York Times، إليك مجموعة نصائح تتعلق بالإقامة والتي تمتدُّ من كيفية الحصول على بعض راحة البال وتقليل الإزعاج إلى الحفاظ على قدر من السلامة والصحة في أثناء السفر.

تُرى ما الشيء الذي لمسه الجميع ولم يكد أحدٌ يُنظفه قط؟ ستساعدك بعض مناديل الأطفال المبلَّلة أو منشفة رطبة (ليست مُبلَّلة) قليلاً في تنظيف جهاز التحكُّم عن بعد. 

هل تحتاج ضبط أداة تنظيم الحرارة في غرفتك، ومؤشر الحرارة يشير إلى وحدة لا تعرفها؟ يمكنك البدء على نحو جيد من 20 درجة مئوية أو 68 درجة فهرنهايت.

في العموم، تُنظَّف أكواب الشرب بعد كل ضيف. لكن إذا لم يكن هناك مطعم في المكان، تُرى كيف تُنظَّف تلك الأكواب؟ 

الإجابة المفترضة هي باليد، لكن ما مدى جودة تنظيفها؟ على الأقل اشطف الأكواب وشمَّ رائحتها قبل استخدامها. 

حشرات بق الفراش عبارة عن مصاصي دماء صغيرين قبيحين. 

إنها مثل البعوض، بل أسوأ. وحين تضع أمتعتك على السرير، فهذا قد يمنحها توصيلة مجانية إلى وجهتك التالية.. ربما منزلك على سبيل المثال. 

وربما لا يكون الرفّ المخصص للأمتعة خياراً جيداً أيضاً، لأنه عادة ما يكون قريباً من السرير. 

أفضل خيار هو أن تضع أمتعتك في الحمام، ثم تُلقي نظرة فاحصة على السرير ورفّ الأمتعة والكرسي أو الأريكة

لا تفترض أنه نظراً إلى الفخامة الفائقة التي يتمتّع بها الفندق، لا يحتوي على بق الفراش. 

ربما يكون لديهم مزيد من الوسائل للتخلص من المشكلة، لكن هذا الأمر قد يحدث في أي مكان.

رغم زيادة عدد الأجهزة التي تحتاج شحناً، فإن عدد المنافذ المتاحة في غرف الفنادق يبقى دون تغيير، وأحياناً قد لا تجد مقبساً واحداً!

بعض الفنادق تعطي الصابون المتبقّي للجمعيات الخيرية مثل جمعية  Clean the World في أمريكا. 

ويجدر التحقق مما إذا كانوا يفعلون ذلك، فربما يكون ذلك استخداماً أفضل للصابون المتبقي بدلاً من أن يظل مفقوداً بين أمتعتك أو منسيّاً في خزانة الأدوية. 

وتتجه عديد من الفنادق إلى استخدام زجاجات كبيرة للمنظّفات، كإجراء يوفّر التكاليف ويحمي الأرض من مزيد من المخلّفات. 

يأتي أفراد طاقم التنظيف بالفندق في وقت مبكّر، وإذا أردت أن تنام وترتاح بعد رحلة السفر أو يوم طويل، فلا تنسَ وضع علامة «يرجى عدم الإزعاج».

حتى لو كنت تستخدم عيد ميلادك أو شيئاً يمكنك أن تتذكّره في الوقت الحالي، فالتقِط صورة على أيّ حال للرقم الذي اخترته ليكون رمز فتح الخزينة. 

من المؤكد أنه ينبغي لك اصطحاب حمولة خفيفة في سفرك، وهذا يجعلك في حاجة إلى غسل ملابسك إذا كانت الرحلة أطول من أسبوع. وأحياناً تصل تكلفة غسل الملابس الداخلية وحدها إلى 10 دولارات.

وتحتوي بعض الفنادق -وجميع نُزل الشباب تقريباً- على مرافق رخيصة لغسل الملابس، إما في المكان نفسه وإما بالقرب منه. 

وسيساعدك العاملون عادةً على العثور على مكان، ولديك دوماً خيار غسل الملابس في الحوض، وهو مجّاني إذا كان لديك الوقت. 

تؤكد الصحيفة في تقريرها وبناء على تجربة، أن الفنادق رائعة، لكنّها دائماً باهظة الثمن. 

وتشير إلى أن بيوت الشباب تعطي انطباعاً بأنها غير منضبطة أو مكان يتجول فيه الشباب بِحُرية ويمارسون سلوكيات غير مقبولة، إلا أنها تلفت إلى كونها مكاناً غير مكلف للتعرف على الآخرين وتوفير المال.

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى