رياضة

«البخل» يحبط طموحات مورينيو.. رئيس توتنهام يرصد 10 ملايين جنيه إسترليني فقط لتعويض غياب كين

بينما يأمل جوزيه مورينيو، مدرب توتنهام، في العثور على بديل لهاري كين خلال فترة الانتقالات الحالية، فإنَّ بخل دانييل ليفي، الرئيس التنفيذي للنادي، يبدو أنه سيكون أكبر عائق أمام طموحات سبيشيال ون في العودة لمنصات التتويج مع السبيرز. 

لكن رئيس توتنهام، دانييل ليفي، الذي حوّل قبل أيام، عقد إعارة الأرجنتيني جيوفاني لو سيلسو من ريال بيتيس إلى عقد انتقال دائم بقيمة 27 مليون جنيه إسترليني، أحبط مدربه المتطلع إلى الألقاب، بعدما رفض حتى الاقتراب من المتطلبات المالية للأندية التي حدد مورينيو بعض أسماء لاعبيها للانضمام إلى السبيرز.

فقد أراد ليفي دفع 10 ملايين جنيه إسترليني فقط لنادي ميلان مقابل الحصول على خدمات هدافه البولندي كريستوف بياتيك، على الرغم من أن ناديه حدد للاستغناء عنه مبلغاً يزيد بثلاثة أضعاف على هذا الرقم.

كذلك أبدى ليفي، المعروف ببخله، استعداده لدفع المبلغ نفسه فقط مقابل استقدام ويليان جوزيه من ريال سوسيداد، بحسب ما ذكرته صحيفة The Sun الإنجليزية رغم أنه متاح بمبلغ 21 مليون جنيه إسترليني.

وينظر توتنهام أيضاً في خيار شراء هاريس سيفروفيتش، الذي حدد بنفيكا سعره بمبلغ 15 مليون جنيه إسترليني، لكن يبدو أن الصفقة لن تتم قبل غلق الميركاتو الشتوي مساء غدٍ الجمعة 31 يناير/كانون الثاني.

وكان النادي اللندني قد أعلن بشكل رسمي، ضم المهاجم الهولندي ستيفن بيرجوين، قادماً من نادي إيندهوفن الهولندي بعقد بلغت قيمته نحو 30 مليون يورو، ويستمر حتى يونيو/حزيران 2025.

ومن المقرر أن يرتدي بيرجوين، الذي سيتقاضى راتباً أسبوعياً يبلغ 90 ألف جنيه إسترليني، القميص رقم 23، وهو مهاجم أعسر يلعب عادة في مركز الجناح أو رأس الحربة، على الرغم من أنه خاض بعض المباريات هذا الموسم كلاعب وسط مهاجم.

وأحرز بيرجوين، المشهور بسرعته الفائقة، خمسة أهداف فقط بالدوري في 16 مباراة مع بي إس في إيندهوفن هذا الموسم. لكن سجلَّه في صناعة الأهداف هو الأكثر إثارة للإعجاب.

ولا يتميز المهاجم الشاب بطول القامة، حيث يبلغ طوله 1.78 سنتيمتر، لكنه تألق بين صفوف إيندهوفن بفضل قدرته على المراوغة والتسديد من على بُعد، بالإضافة إلى سرعته، ويقال إن أسلوب لعبه خليط بين أسلوب سون هيونغ مين وكريستيان إيركسن، الذي انضم إلى إنتر ميلان أمس الثلاثاء 28 يناير/كانون الثاني.

ويأمل توتنهام أن يساعد هذا النوع من اللاعبين في زيادة النجاعة الهجومية خلال غياب كين وتعافيه من إصابته وأيضاً بعد عودته.

ومنذ بداية موسم 2017-2018، شارك بيرجوين في 56 هدفاً، منها 29 صناعة للأهداف، وأثار الإعجاب في المباراة التي خسرها فريقه أمام توتنهام بنتيجة 2-1 في دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا الموسم الماضي.

نجم كرة القدم المولود في أمستردام والذي بدأ مسيرته ناشئاً لدى أكاديمية أياكس الشهيرة، قبل أن يخطفه منهم إيندهوفن في عام 2011 عندما كان لا يزال بعمر 14، واصل تألقه مع العملاق الهولندي هذا الموسم، إذ بلغ متوسط ​​تسجيله وصناعته للأهداف 89 دقيقة.

وارتبط اسمه أيضاً بالانتقال إلى ليستر سيتي وإشبيلية في الصيف الماضي.

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى