منوعات

الباب خلع وتحطم جزء من المقصورة.. ذعر يتملك ركاب طائرة باكستانية بعد فتح باب الطوارئ أثناء الهبوط

أصيب ركاب إحدى الطائرات القادمة من مطار إسلام آباد إلى مطار سوكور،
في باكستان، بالرعب والذعر، أثناء هبوطها، عندما خُلِعَ بابها من مفصلاته. وقد
كانت الرحلة PK631 قد تعطل بابها أثناء
الهبوط وانفتح.

تقرير لصحيفة The Sun البريطانية نقل عن أحد
ركاب الطائرة قوله: “بعدما فُتِحَ الباب، بدأ جميع الركاب في الصراخ”.
فيما أضاف بعض الركاب أن أحداً لم يلمس الباب أو حاول فتحه، و “شكروا
الرب” أن هذا لم يحدث أثناء التحليق. 

كواليس حادث الطائرة: يُظهِر مقطع فيديو، الركاب وطاقم الطائرة،
مذهولين في مقاعدهم بينما تحط الطائرة على مدرج المطار، بالإضافة إلى صور الطائرة،
التي تُظهِر أن باب الطائرة طار منها، بعد تحطُّم جزء من المقصورة. 

إلى ذلك، فقد تمكَّن الطيار من الهبوط بالطائرة بسلام دون إصابة أي من
الركاب. 

شخصٌ يُدعَى ناظم غرَّد على منصة تويتر قائلاً: “كانت ابنة أخي
في الرحلة رقم 631 القادمة من إسلام آباد إلى سوكور. بالكاد لمست العجلات الأمامية
للطائرة المدرج عندما خلع باب الطائرة وطار بعيداً”. 

مع ذلك، قال متحدث باسم الخطوط الجوية الدولية الباكستانية إنهم كانوا
يحققون في الحادث، وإن باب الطائرة فُتِحَ عندما “لَمَسَ أحد الركاب
المقبض” أثناء القيام من مقعده. 

العودة للوراء قليلاً: الحادث الحالي ليس الوحيد، فقد سبق أن وقع
آخر مماثل العام الماضي عندما فتح راكبٌ على الخطوط الجوية الدولية الباكستانية
الباب في مطار مانشستر، ظناً أنه باب المرحاض.  وأُنزل راكبٌ
“مجنون” من طائرةٍ بعد أن فتح باب الطوارئ قبل لحظات من إقلاعها. 

فيما حاول ركابٌ غاضبون فتح باب الطائرة في وقتٍ سابق من العام
الجاري، بعد “احتجازهم في رحلةٍ متأخرة” لأربع ساعات.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى