آخر الأخبار

الاعتداء على المحامي المصري جمال عيد أمام منزله.. اتهم ضباطاً بالداخلية بضربه وإغراق جسده بمواد طلاء

كشف المحامي والناشط الحقوقي المصري جمال
عيد، مدير الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، عن تعرُّضه الأحد، 29
ديسمبر/كانون الأول 2019، لحادث اعتداء من جانب مَن قال إنهم ضباط في وزارة
الداخلية المصرية.

وفقاً لتصريحات جمال عيد، لـ موقع
المنصة
، فقد قال إن مسلحين اعتدوا عليه بالضرب، ورشوا عليه مواد طلاء صباح
اليوم تحت منزله بمنطقة المعادي، جنوب القاهرة، متهماً ضباطاً بوزارة الداخلية
بتنفيذ الاعتداء الرابع عليه خلال شهرين.

المحامي المصري قال إن الاعتداء تم عليه في
الحادية عشرة صباحاً أمام المنزل، في أثناء توجّهه للعمل في مكتبه الموجود في
منطقة المعادي، جنوب العاصمة المصرية القاهرة.

أضاف واصفاً الحادث: «توقفت أمامي 3
عربيات كيا سيراتو لونها أسود بدون لوحات معدنية، ونزل منها أشخاص بزيّ مدني، في
الثلاثينيات من عمرهم، ضربوني، ووقعتُ على الرصيف».

سيارات ملاكي بدون ارقام وضباط بالمسدسات واعتداء واغراق بالبويه،، بجانب منزلي، داخلية السيسي أصبحت عصابة، تسقط الدولة البوليسية

لكن عيد قال إن الجيران والمواطنين الذين
تصادف وجودهم في الشارع في أثناء الحادث فشلوا في إنقاذه، وذلك بعد تهديد ضباط
الداخلية لهم بمسدساتهم الخاصة.

قال المحامي المصري: «في نفس الوقت واحد
من اللي لابسين مدني وأكبر في السن بيفتح شنطة عربية ونزّل منها جرادل بوية
وسلّمها لناس من المجموعة المعتدية ودلقوها عليّ وأنا على الأرض. وهُمّا بيدلقوها
عليّ كانوا بيقولوا «صوّر يا باشا» و «علشان تتلم».

اتَّهم المحامي جمال عيد، ضباطاً في وزارة
الداخلية بالاعتداء عليه، مشيراً إلى أن أحد الذين اعتدوا عليه هو ضابط مسؤول عن
متابعة الشبكة العربية لحقوق الإنسان، وهي المنظمة الحقوقية التي يديرها جمال عيد.

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى