آخر الأخبارالأرشيف

الازهر يقود معركة الريادة ضد السعودية بتعليمات السيسى.. وشيخ أزهري: قتلى التحالف في اليمن ليسوا شهداء وقتلى الشعب اليمني المُعتدى عليه والمغلوب على أمره هم الشهداء

أطلق أحد علماء الازهر في مصر تصريحات وصفت بأنها فتوى قال فيها ان قتلى التحالف واتباعه في اليمن ليسوا شهداء لأنهم معتدين، ليصب بذلك مزيدا من الزيت على النار المشتعلة بين مصر والسعودية بسبب استبعاد الاخيرة من “أهل السنة” خلال مؤتمر استضافته العاصمة الشيشانية غروزني بمشاركة رئيس الازهر.

الشيخ أحمد كريمة، وهو أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، المعروف وصف بأنه مقرب من النظام الحالي في مصر نقل عنه اليوم الاربعاء قوله بأن قتلى التحالف السعودي في اليمن لا يمكن وصفهم “شهداء” أما قتلى الطرف الاخر (اي اليمنيين المناهضين للتحالف) فهم الشهداء لأنهم قتلوا حتف أنفهم. بحسب وصفه.

وقال الشيخ كريمة “سجّلوها فتوى من الأزهر و مني: قتلى البغاة المحاربين من الإمارات و السعودية والتحالف العربي في اليمن بغاة و في النار وقتلى الشعب اليمني المُعتدى عليه والمغلوب على أمره هم الشهداء عند الله بإذن الله”.

وعلى غرار استبعاد السعودية مذهبيا من “اهل السنة” في مؤتمر غروزني، اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بالهجوم على الازهر والشيخ كريمة من قبل المغردين السعوديين.

وقرأ كثير من المتابعين ان تواجد الازهر على رأس مؤتمر غروزني ومئات العلماء الذين يوصفون بأنهم “سنيون” من معظم الدول العربية والاسلامية يأتي في إطار تعليمات من السيسى الى الازهر لاستعادة الخطاب الديني وقيادة العالم الاسلامي الذي استأثرت به السعودية في العقود الاخيرة.

 

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى