رياضة

الاتحاد يوقف النشاطات.. اجتماع حاسم يقرر مصير الليغا هذا الموسم بعد تفشي كورونا

بعد أن أعلن الاتحاد الإسباني لكرة القدم رسمياً، الثلاثاء 10 مارس/آذار 2020، تأجيل جميع المسابقات الرياضية غير الاحترافية أسبوعين، ضمن الإجراءات التي يتخذها الاتحاد للمساهمة في مواجهة تفشي فيروس كورونا القاتل، وبحسب بيان رسمي أصدره الاتحاد، فقد تم استثناء مسابقتي دوري الدرجتين الأولى والثانية، لكنه سيعمل على تأجيلهما أيضاً، ربما يتخذ القرار في اجتماع حاسم، مساء اليوم.

وجاء بيان الاتحاد الإسباني كالتالي: “بعد تقييم الوضع الجديد، يبلغ الاتحاد الإسباني جميع الاتحادات الإقليمية واللاعبين ولاعبي كرة القدم، وفقاً للمواد (4 و 5 و 42 و 3 أ) من النظام الأساسي، بتعليق جميع مباريات مسابقات كرة القدم ومباريات كرة الصالات غير المحترفة اعتباراً من اليوم مدة أسبوعين”.

وأضاف البيان: “نوصي الاتحادات الإقليمية، بجميع مسابقات كرة القدم وكرة الصالات في مجال الحُكم الذاتي بجميع التخصصات وفي جميع الفئات التي تتخذ القرار الذي تعتبره أكثر ملاءمة حسب الظروف في كل إقليم، ودائماً وعلى أي حال، بالاتفاق مع السلطات الصحية والرياضية لكل مجتمع مستقل، ومع ذلك، ينصح الاتحاد الإسباني بتعليق جميع المباريات أسبوعين”.

وتابع: “ستخضع هذه القرارات للتغييرات التي نُنصح بها في جميع الأوقات من السلطات الصحية والرياضية، سيتم الاحتفاظ بالاقتراحات التي قدمناها بالأمس فيما يتعلق بكأس الملك والدوري، بالإضافة إلى مباريات منتخب إسبانيا”.

في حين كشف تقرير صحفي تطوراً جديداً بشأن مصير الليغا في الموسم الحالي، حيث أكدت صحيفة Marca الإسبانية، أنه سيتم عقد اجتماع حاسم لمصير الدوري، اليوم الخميس، بين الاتحاد الإسباني ورابطة الليغا، وأشارت إلى أن الاجتماع سيناقش قرار إيقاف المباريات في الدرجتين الأولى والثانية، وأوضحت أنه كان مقرراً عقد هذا الاجتماع مساء الأربعاء، ولكن تم تأجيله إلى الخميس.

يُذكر أن برشلونة يتصدر حالياً جدول ترتيب الدوري الإسباني برصيد 58 نقطة، ويليه ريال مدريد في المركز الثاني بـ56 نقطة.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى