منوعات

الإفراج عن زوج نانسي عجرم.. وتسجيل صوتي لأم القتيل: ابني ذهب للعمل ولم يملك مسدساً

أفرجت السلطات اللبنانية عن فادي الهاشم، زوج الفنانة نانسي عجرم، اليوم الثلاثاء 7 يناير/كانون الثاني 2020، بعد قتله رجلاً اقتحم منزلهم.

إذ أكدت قناة LBC اللبنانية أن النائب العام الاستئنافي في ​جبل لبنان،​ القاضية ​غادة عون، أفرجت عن الطبيب اللبناني بعد اطلاعها على كل الملف وكاميرات المراقبة والأدلة، وأكدت القاضية أنها تأكدت أن «ما قام به كان دفاعاً مشروعاً عن النفس على أن يتابع التحقيق بالملف لدى قاضي التحقيق في جبل لبنان».

كانت عون قد أصدرت قراراً، الأحد 5 يناير/كانون الثاني 2020، بتوقيف الهاشم إثر تبادل إطلاق النار بينه وبين شخص اقتحم فيلته في منطقة نيو سهيلة بقضاء كسروان.

الشاب الذي اقتحم الفيلا سوري الجنسية ويدعى محمد حسن الموسى (31 عاماً)، وقد انتشر مقطع فيديو من كاميرات المراقبة بالفيلا وفي خلفيته صوت فادي الذي أخذ يشرح أن الشاب دخل بهدف السرقة وعندما فوجئ بوجوده أشهر الشاب مسدسه وحاول تهديده للحصول على أموال، ثم حاول دخول غرفة أطفاله، ما دفعه لإحضار مسدسه، ثم حدث تبادل إطلاق نار قتل فيه الشاب.

إلا أن موقع «جسر» السوري نفى أن يكون الشاب سارقاً، وقال نقلاً عن شهادات والدة الشاب وخاله، وعدد من أهالي قرية بسقلا في كفرنبل، بمحافظة إدلب السورية مسقط رأسه، إنه كان يعمل لدى نانسي وأنه يتمتع بسُمعة جيدة.

فيما قال الموقع إن الشاب كان له مستحقات مالية بحوزة أحد الحراس العاملين في الفيلا، حيث عمل كفني صيانة وبستاني، ولم يتم سداد المبالغ المترتبة له، وأنه انتظر خمس ساعات بحديقة الفيلا دون أن يسمح له بدخول الفيلا، لذلك اقتحمها للحصول على حقوقه المادية بعد يأسه من الحصول على مستحقاته من خلال الشرطة أو القضاء.

كذلك نشرت قناة «الجديد» اللبنانية تسجيلاً لوالدة، المدعو محمد الموسى، قالت فيه إن «زوجة ابنها أخبرتها بأنه ذهب إلى بيروت لتحصيل بدل عمل.. وأن لديه عملاً ما سيقوم به ويعود»، وأشارت إلى أن ابنها لم يملك مسدساً، وتساءلت لماذا لم يتم تسليمه للشرطة بدلاً من قتله.

فيما اتهم خال محمد الموسى، فادي بحذف أجزاء الفيديو المنشور، متسائلاً عند عدو وجود صورة لابن أخته بعد إطلاق النار عليه تظهر المسدس بين يديه، ولفت إلى أن ابن أخته يعيش في لبنان منذ 10 سنوات وليس لديه أي سوابق جرمية.

إلا أن نهاد الهاشم، شقيق فادي، نفى المعلومات المنشورة على الموقع السوري، وقال في مداخلة هاتفية مع برنامج «القاهرة الآن» المذاع على قناة «الحدث»، وقال إن شقيقته وزوجته الفنانة اللبنانية لا يعرفا اللص وكانا أول مرة يشاهدانه فيما يوم الحادث.

كما أوضح، أن شقيقه فادي، تم نقله إلى المستشفى بعد الحادثة لأنه كان يعاني من ارتفاع في ضغط الدم وحالة نفسية سيئة جداً، مشيراً إلى أن تحسنها قبل المثول أمام قاضي التحقيق.

كذلك أكد وكيل الهاشم، المحامي غابي جرمانوس، عبر تلفزيون «الجديد»، أن موكله لم يعرف مقتحم منزله، مؤكداً أن«الهاشم أطلق على السارق من 10 إلى 16 طلقة نارية في حالة من الدفاع عن النفس»، وأضاف: «نظرا للحالة العصبية التي مر بها، فإنه لو كان يمتلك 100 رصاصة لأطلقها».

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى