آخر الأخبار

الإعلان عن الفائزين بـ«نوبل للكيمياء».. أصحاب الفضل في استخدامنا الإلكترونيات اللاسلكية

فاز العلماء جون جودينوف وستانلي وتنجهام وأكيرا يوشينو، الأربعاء 9 أكتوبر/تشرين الأول 2019، بجائزة نوبل للكيمياء لعام 2019، لتطويرهم بطاريات الليثيوم أيون، التي تعد تقنيةً مهمة على صعيد تمكين العالَم من الابتعاد عن استخدام الوقود الأحفوري.

وأصبح الأمريكي جودينوف (97 عاماً) الفائز الأكبر سناً بجائزة نوبل. وقال إنه تقاسَم الجائزة بالتساوي مع البريطاني وتنجهام والياباني يوشينو.

وقالت الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم، في بيان منح الجائزة التي تبلغ قيمتها تسعة ملايين كورونة سويدية (906 آلاف دولار) «هذه البطارية التي يعاد شحنها وَضعت الأساس لاستخدام الإلكترونيات اللاسلكية، مثل الهواتف المحمولة وأجهزة الكمبيوتر المحمول».

وأضافت «كما أنها تجعل تخلّي العالم عن الوقود الأحفوري أمراً ممكناً، إذ إنها تُستخدم في أي شيء، من إمداد السيارات الكهربية بالطاقة، إلى تخزين الطاقة من مصادر متجددة».

وطوَّر وتنجهام أول بطارية ليثيوم فعالة في أوائل السبعينيات. وضاعف جودينوف طاقة البطارية خلال العقد التالي، وأزال يوشينو الليثيوم النقي من البطارية، مما جعل استخدامها أكثر أماناً بكثير.

أعلنت الهيئة المانحة لجوائز نوبل، الثلاثاء 8 أكتوبر/تشرين الأول 2019، فوز العلماء جيمس بيبلز وميشيل مايور وديدييه كويلو بجائزة نوبل للفيزياء لعام 2019، تقديراً لعملهم الرائد في مجال الفلك.

وقالت الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم في بيان منح الجائزة التي تبلغ قيمتها تسعة ملايين كرونة سويدية (910 آلاف دولار) «الفائزون هذا العام غيّروا أفكارنا عن الكون».

وأضافت: «في الوقت الذي أسهمت فيه اكتشافات جيمس بيبلز النظرية في فهمنا لكيفية تطور الكون بعد الانفجار العظيم، استكشف ميشيل مايور وديدييه كويلو جيراننا الكونيين، في رحلة بحث دؤوبة عن الكواكب غير المعروفة. لقد غيّرت اكتشافاتهم مفاهيمنا عن العالم إلى الأبد».

ويوم الإثنين 7 أكتوبر/تشرين الأول، فاز عالمان أمريكيان وثالث من بريطانيا بجائزة نوبل للطب لعام 2019، بفضل اكتشاف كيفية تكيف الخلايا مع تغير مستويات الأكسجين، ما يمهد الطريق لاستراتيجيات جديدة لمكافحة أمراض مثل الأنيميا والسرطان.

وأعلنت الهيئة المانحة لجوائز نوبل فوز الأمريكيين وليام كايلين وجريج سيمينزا والبريطاني بيتر راتكليف بالجائزة.

وقالت جمعية نوبل في معهد كارولينسكا بالسويد، في بيان منح الجائزة، التي تبلغ قيمتها تسعة ملايين كرونة سويدية (913 ألف دولار) «أوضحت اكتشافات الفائزين بنوبل هذا العام آلية واحدة من أهم عمليات التكيف الأساسية للحياة».

وقال المعهد إن أبحاثهم وضعت الأساس لفهم كيف تؤثر مستويات الأكسجين على الأيض الخلوي والوظائف الفسيولوجية.

وتابع «يعد استشعار الأكسجين أمراً أساسياً في عدد كبير من الأمراض. تركز الجهود المكثفة في المختبرات الأكاديمية وشركات الأدوية حالياً على تطوير عقاقير يمكنها أن تتداخل مع حالات مرضية مختلفة، إما عن طريق تنشيط أو تعطيل آلية استشعار الأكسجين».

المصدر

الوسوم

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق