تكنولوجيا

الإعلان عن السبب الرئيسي وراء قرار إنستغرام بدء إخفاء «الإعجابات»

أعلن آدم موسيري، الرئيس
التنفيذي لموقع إنستغرام، الجمعة 8 نوفمبر/تشرين الثاني، أن موقع مشاركة الصور سيبدأ
في إخفاء عدد «الإعجابات» في بعض منشورات المستخدمين الأمريكيين
اعتباراً من الأسبوع المقبل، حسب تقرير مجلة Wired الأمريكية.

وقال موسيري وفق تقرير صحيفة  The Hill الأمريكية، إنه ضمن التغيير سيتمكن المستخدمون الأمريكيون
المتأثرون من رؤية عدد «الإعجابات» التي نالتها منشوراتهم، لكنهم لن
يتمكنوا من رؤية عدد الإعجابات التي نالتها منشورات متابعيهم أو مستخدمي مواقع
التواصل الأخرى، إذ ستكون إحصاءات الآخرين سرية.

وأضاف: «الأمر متعلق بالشباب»، مشيراً إلى أنه يأمل أن
تُسهم الميزة الجديدة في «تخفيف الضغط على إنستغرام وجعله أقل منافسة».

WATCH: Instagram CEO Adam Mosseri announces that the platform will start hiding likes for US audiences starting next week. It’s the latest step in Instagram’s quest to become the safest place on the internet. https://t.co/BGkMG57rdk #WIRED25 pic.twitter.com/WNTyAPVhaD

ورغم إشادة البعض بهذه الخطوة، بوصفها وسيلة للحدِّ من ضغط مواقع
التواصل الاجتماعي، يرى آخرون أن إخفاء إحصاءات المشاركات سيخلق عدداً كبيراً من
المشكلات الأخرى، بما في ذلك جعل تحديد الحسابات ذات متابعين غير وهميين أكثر
صعوبة.

ومن المؤكد أيضاً أن هذه الخطوة ستضر المستخدمين المؤثرين، الذين
ترتبط قدرتهم على جني الأموال من خلال الترويج لبعض المنتجات بمقدار التفاعل الذي
تناله منشوراتهم.

وتأتي هذه التجربة بعد اختبار الشركة لسمة إخفاء عدد
«الإعجابات» في أماكن أخرى، مثل أستراليا ونيوزيلندا وكندا واليابان
وإيطاليا وأيرلندا والبرازيل، حسبما ذكر التقرير.

يشار إلى أن إنستغرام ليس موقع التواصل الاجتماعي الوحيد الذي يجرب
تغيير إعدادات إحصاءات المنشورات؛ فهناك شركات مثل يوتيوب وتويتر وفيسبوك -المالكة
لموقع إنستغرام- تسعى لإخفاء مثل هذه الإحصاءات العامة من مواقعها.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى