رياضة

الإعلام الإسباني: باريس سان جيرمان يُخطط لجمع ميسي ونيمار معاً

كشفت تقارير صحفية إسبانية، عن تخطيط نادي باريس سان جيرمان الفرنسي لضم الأرجنتيني ليونيل ميسي، نجم وقائد برشلونة الإسباني، إلى صفوفه الصيف المقبل.

ومن المعروف أن عقد ميسي ينتهي مع برشلونة بختام الموسم الكروي الجاري، ما يجعله حراً في التفاوض مع أي نادٍ جديد اعتباراً من شهر يناير/كانون الثاني المقبل.

وأوضح برنامج El Chiringuito الإسباني الشهير، أن باريس سان جيرمان يريد ضم ليونيل ميسي إلى صفوفه، ليكون جنباً إلى جنب النجم البرازيلي مع نيمار دا سيلفا، في صفوف الفريق.

وأوضح الإعلامي الإسباني جوسيب بيدريرول مقدم البرنامج التحليلي، أن باريس سان جيرمان يثق كثيراً بأن وجود ميسي ونيمار سيجلب إلى النادي النجاح على المستوى القاري لأول مرة في تاريخه.

وكان فريق “حديقة الأمراء” قريباً للغاية من حصد لقب دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي، قبل أن يخسر في النهائي أمام بايرن ميونيخ بهدف نظيف.

وتأتي رغبة باريس سان جيرمان في ضم ميسي لتشكل مفاجأة غير سارة لمشجعي برشلونة، الذين كانوا يأملون صفقة في الاتجاه المعاكس، يعود بموجبها نيمار إلى النادي “الكتالوني”، ليلعب من جديد بجوار القائد الأرجنتيني.

وكان نيمار قد رحل عن صفوف برشلونة في صيف عام 2017، بعدما دفع سان جيرمان مبلغ 222 مليون يورو قيمة الشرط الجزائي في عقده.

وبحسب العديد من التقارير الإسبانية، فإن ميسي طلب أكثر من مرة من إدارة برشلونة إعادة نيمار، لكن مسؤولي النادي “الكتالوني” فشلوا في ذلك.

وقدّم النجم البرازيلي مستويات رائعة مع برشلونة على مدار 4 سنوات، حيث شكّل شراكة مميزة في خط الهجوم مع ميسي ولويس سواريز تحت ما يسمى MSN، وحقق مع الفريق 9 ألقاب مختلفة، أبرزها الدوري الإسباني (مرتين)، ودوري أبطال أوروبا (مرة واحدة)، وكأس إسبانيا (3 مرات)، ومرة في كل من السوبر الإسباني والأوروبي وكأس العالم للأندية.

وربما لا يجد باريس سان جيرمان صعوبة كبيرة في ضم ميسي إلى صفوفه، لكن الأمر مرهون بموافقة اللاعب نفسه، الذي سيكون حراً عقب نهاية الموسم الحالي.

ويعني ذلك، أن سان جيرمان بإمكانه أن يتفق مع ميسي على الراتب الذي سيحصل عليه، دون أن يكون هناك تدخُّل من أي نادٍ، في حال انتقل “البرغوث” لفريق “حديقة الأمراء”.

ولن يكون باريس سان جيرمان وحده الراغب في ضم ميسي، إذ إن هناك العديد من الأندية الأوروبية الكبرى التي تترقب وضع اللاعب، على أحر من الجمر.

وكان مانشستر سيتي الإنجليزي جاداً في مسألة ضم ميسي خلال الانتقالات الصيفية الأخيرة، بل أشارت العديد من التقارير إلى أنه توصل بالفعل لاتفاق مع إدارة النادي، قبل أن يضطر اللاعب إلى البقاء مع فريقه؛ لإكمال عقده.

ودخل ميسي في خلافات مع إدارة برشلونة، وكان يرغب في الرحيل بشكل مجانيٍّ هذا الصيف، غير أن رابطة “الليغا” أكدت أن موقف برشلونة صحيح؛ ومن ثم فإن عقد “البرغوث” ينتهي صيف 2021، وهو ما منع مغادرته قلعة “كامب نو”.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى