رياضة

الإدارة ترفض مقترح سيتين.. برشلونة يحسم صفقة نجم تشيلسي ويكسر قلب لاعبه السابق

بات نادي برشلونة الإسباني على أعتاب حسم صفقة البرازيلي ويليان، جناح تشيلسي، خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة، بينما لم يلب طلب لاعبه السابق بيدرو رودريغيز زميل ويليان في البلوز، عندما أكد رغبته في العودة للبلوغرانا خلال الفترة المقبلة.

وكشفت صحيفة Marca الإسبانية أن برشلونة اقترب من حسم اتفاقه مع ويليان، كي ينتقل إلى «كامب نو» في الصيف المقبل بمجرد انتهاء عقده رفقة تشيلسي، بعد أن حاول البلوز تجديد عقده  لكن الأخير يبحث عن تحدٍ جديد خارج «ستامفورد بريدج».

وأوضحت الصحيفة أن برشلونة سبق أن أبدى اهتمامه من قبل بضم اللاعب، كما التقى ممثلي اللاعب البرازيلي عدة مرات، للتوصل إلى اتفاق، حيث تمثله وكالة Sport Invest، التي كانت تمثل أيضاً مواطنه فيليب كوتينيو نجم برشلونة المعار إلى بايرن ميونيخ.

وذكرت الصحيفة الإسبانية أن تشيلسي يدرك أن ويليان سيغادر النادي في الصيف المقبل مجاناً، ورغم ذلك رفضوا السماح له بالرحيل في يناير/كانون الثاني، بسبب نقص اللاعبين في تشكيلة المدرب فرانك لامبارد.

وكانت تقارير إسبانية قالت إن برشلونة حاول ضم ويليان خلال الميركاتو الشتوي المنصرم، إلا أنه فضل في النهاية الحصول على خدماته بشكل مجاني في نهاية الموسم توفيراً للنفقات.

على جانب آخر رفضت إدارة البلوغرانا، الاقتراح الذي قدمه كيكي سيتين مدرب الفريق خلال الميركاتو الشتوي المنصرم، حيث طلب التعاقد مع ويليان خوسيه مهاجم ريال سوسيداد، لكن فشلت الصفقة بسبب رفض البارسا دفع 30 مليون يورو لحسمها.

ووفقاً للصحيفة فإن تحرك مسؤولي برشلونة صوب خوسيه، كان بناء على نصيحة سيتين الذي سبق له قيادة اللاعب في لاس بالماس، وأشارت إلى أن برشلونة تحدث بالفعل مع وكالة «Un1que Football» المسؤولة عن ويليان خوسيه.

وأوضحت أن موقف اللاعب رفقة سوسييداد بات صعباً، بعد أن رفض خوض مباراة، لإجبار ناديه على الرحيل إلى توتنهام، وقالت الصحيفة إن تصرف خوسيه جاء رغم أنه لم يصل إلى أي اتفاق سواء مع جوزيه مورينيو مدرب توتنهام أو إريك أبيدال السكرتير الفني لبرشلونة.

ورفضت إدارة برشلونة الصفقة بسبب أنها باهظة الثمن ومعقدة، كما أن اللاعب لم يكن مقتنعاً ببذل جهود إضافية للرحيل عن ناديه، وأتمت الصحيفة تقريرها بالتأكيد أن في هذه اللحظة، قررت إدارة برشلونة عدم التعاقد مع مهاجم في الميركاتو الشتوي.

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى