اخبار إضافيةالأرشيف

الأنظمة الدكتاتورية المتخلفة وشعوب عالمنا العربى

بقلم الإعلامى
سالم سامي سالم سامي
عضو منظمة “إعلاميون حول العالم”
لقد أصبح المواطن في عالمنا العربي سهلا رخيصا وعرضة للقتل والتنكيل به هو امرا هين لا يساوي حتي ثمن الآلة التي يقتل او يعذب بها من قبل أنظمة استباحة دمائه دون وأزعا من نخوة او ضمير او خوف من الله ضاربين بعرض الحائط كل القيم والمبادئ الانسانيه السمحه .
وهنا اتسال لماذا أصبحنا هكذا واصبحنا نتبع اعداءنا وصرنا نتلقى أوامر غربية صهيوصليبية خرقاء ونسير في ركابها من تلك الامم الباغيه والتي تتشدق بالحرية وحقوق الانسان وهي ابعد ما يكون عنهما بل يبحثون مصالحهم ومقدارتهم من نهب وسرقة لمقداراتنا وإضعاف نفوذنا في بلادنا وجعلنا أداة في ايديهم يلعبون متي شاءوا .
وكذلك بمصير امتنا كما واننا ناخذ عنهم مساؤهم وننسي اننا امة كرمها الله بدينه ان جعلنا امة مسلمه وجعل القران لنا شرعة ومنهاجا فعموا وصموا آذانهم عن الحق والعدل واتبعوا طريق الشيطان فازلهم الله لأنهم اتخذوا دينهم لهوا ولعبا وغرهم في ما كانوا يفترون .
فيا ايها الحكام ان خضوعكم واستسلامكم للصهوصليبيه جعلكم اذلاء ضعفاء لا تستطيعوا العيش في بلادكم آمنين بما تملكون من سلطة ونفوذ وجاه بين شعوبكم ولا تملكون لأنفسكم حق رفض تلك المطالب الجائره من مقدارات شعوبكم وامتكم فعودوا لدينكم وامتكم وشريعة ربكم تعود لكم الغلبه ومجد الآباء والأجداد .
وإذا لم تعودوا فاذنوا بحرب من الله ورسوله وسوف يسلط عليكم اعداءكم ومن تدعون أنهم أصدقاء لكم فهم يبحثون عن مصالحهم وعندما تنقضي مصالحهم سيتركونكم ضعفاء اذلاء وفي تلك الحاله ستاكلكم شعوبكم وسيذكركم التاريخ بانكم خنتم وبعتم انفسكم لمن لا يستحقون.

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى