الأرشيفتقارير وملفات

الأمم المتحدة وأمينها الموظف لدى أعضاء مجلس الأمن ، ودولها 195 دولة اصبحت غطاء للأعمال الإجرامية فى العالم

بقلم رئيس التحرير

سمير يوسف k

سمير يوسف

اللهم اللهم اغث اشقائنا في حلب يوم قل المغيث.. ولا حول ولا قوة إلا بك.. اللهم كن لهم  ناصرا يوم قل الناصر

اعتقد اننا مدينون للثورة السورية لأنها كشفت حجم السرطان الذي يعشعش في كراسى الحكم لدى حكامنا العرب ، هى ليست معركة الشعب السوري وحده إنها معركة الإنسانية ضد الهمجية.

اطفال-حلب

عالم جديد يبنى من ركام حلب المدمرة، يعلي من قيمة الإنسان، تماما كما بنيت أوروبا بعد الحرب العالمية الثانية وتخلصت من النازية والفاشية»، كما أنه من يفرق بين الدماء البريئة في القاهرة وحلب طائفي وليس إنسانا .

وسواء نظرت لبشار مجرما وضيعا أم رئيس أمر واقع أم بطلا.. فالثابت أنه نفذ وعده بشار الأسد و حرق البلد، وتضاءل أمامه نيرون، وخجلت روما من حلب.

سوسو

أن ما تحتاجه حلب اليوم هو خالد بن الوليد جديد، ينقذ جيشه بانسحاب ذكي في مؤتة، ثم يعود في اللحظة المناسبة فاتحا مظفرا. فأين المقتدون بسيف الله؟، ولقد برهنت السلفية الجهادية أنها غير مؤهلة لا شرعيا ولا سياسيا لقيادة الثورة، فحريٌّ بالثورة السورية أن تبحث لها عن وجهة جديدة وقيادة جديدة، فإذا حققت إيران طموحها في استباحة حلب والموصل فسترى ميليشياتها تجوس خلال الديار بدول الخليج وتشعل تركيا من الداخل.. سيدفع الجميع ثمن الخذلان، والمقاتل الشيعي وظهيره الدولي لن يوقفهما سوى القتال، فالحرب معهما حرب وجودية، ولن يُبْرد الدمَ إلا الدمُ..

الخونة

ان ما يجري من قتل وتهجير في حلب والموصل مشهد قد يتكرر في كل مدن المشرق العربي على يد الحملات الصليبية الفارسية ما لم تهب كل شعوبها لمواجهتها، والشعب السوري يحتاج من الأمة النصرة بالنفس والمال والكلمة لجهاد المحتل الروسي الإيراني فمن استطاع فليفعل وإلا فليكف شره عنهم فإنها نصرة لهم! وما تراه الأمة اليوم من مذابح في حلب والموصل على يد متعطشى الدماء رأت منهم أشد منه حين غزاها الفرنج والمغول فحاولت نسيانه فأعاد التاريخ نفسه، ولن تتحرر الأمة قط إلا بحروب تحرير كبرى وتضحيات عظمى، فالخطاب البكائي الكربلائي لا يحرر أرضها ولا يدفع عدوها وما تركت الجهاد قط إلا ذلت.

استيقظى يا أمتى من قبل أن تتمزقى

من قبل ان تتشتتى فى ظلمة الدرب الشقى
فلتنظرى 

كل الشعوب توحدت الا انا

كل الجهود تكاتفت الا انا

انا الذى أدمى انا

انا الذى أسبى انا  

ودائما نقول كنا

يا أمتى

نريد ان نكون

يا ربنا
يا ربنا استجب لنا

يااااااأمتى
استيقظي

*********

ذكراك ياعلم الهدى جاءت وهذى أمتى

تبكى على أمجادها تمضى بغير رسالة

أعداؤها يخططون يدبرون

وينفذون يا أمتى

ودائما نقول كنا

يا أمتى

نريد ان نكون

يا ربنا
يا ربنا استجب لنا

يااااااأمتى
استيقظي

********

عذرا رسول الله عن مسراك غفلت أمتى

غفلت عن المعنى من الذكرى وهذى أدلتى

أبناؤها يهللون ويلعبون

ويمرحون يأمتى

ودائما نقول كنا

يا أمتى

نريد ان نكون

يا ربنا
يا ربنا استجب لنا

يااااااأمتى
استيقظي

********

اجدادنا صنعوا الرخاء وألهبوا الكون ضياء

وآه منا نحن آه منا نحن آآآآآآآه

نلهو و أعداء لنا متربصون يتأمرون يترصدون
و يرصدون يا أمتى

نلهو و أعداء لنا يتربصون يفكرون يخططون
و ينفذون يا أمتى

ودائما نقول كنا

يا أمتى

نريد ان نكون 

يا ربنا
يا ربنا استجب لنا

يااااااأمتى
استيقظي

الشاعر عبدالرحمن الأبنودي

 

عندما نتحدث عن مذبحة حلب فإننا

لا نتكلم عن قصة خيالية أو رواية أسطورية!.. نحن نتكلم عن بشر من لحم ودم تُنتزع أرواحهم جماعياً أمام أعين العالم.

يامن تبقى من شراف هذا العالم الآثم “لا تناموا.. لا تناموا!.. فثمة عوائل الآن بشوارع حلب المحاصرة في البرد وتحت المطر والقذائف.. ينتظرون منكم فعل شيئ لأجلهم.. هم أمانة برقابنا جميعاً!”.

ان “حلب التي فضحتنا وفضحتهم!!.. فضحت إجرام الأسد والسيسى وحلفائهم.. وتخاذل العالم وقياداته.. وتفرق قادة الفصائل وحبهم للسلطة.. وفضحت أيضا عجزنا وقهرنا”.

انها أكبر كذبة في تاريخ العرب المعاصر وأطولها مدة وأعلاها كلفة.. عداء أميركا وإسرائيللنظام آل الأسد في سوريا.. إنه نظامهما للمهمات القذرة! من دون مبالغة أو تجهيل فاعل.. من نفذ هذا السيناريو الجهنمي في حلب، شهيدة مدن العرب، فلادمير بوتن و باراك أوباما..الباقون ممثلون فى مسرح العرائس  .

في الوقت الذي كانت فيه دول الخليج وحكامها يعيشون أفراح دون انتصارات.. كانت إيران تستثمر كل دقيقة باتجاه حلب.. حلب سقطت.. وسيكون لذلك انعكاسات في اليمن».

كان لاستعجال دخول ما تبقى من حلب، يزداد القتلة شراسة، ويحرقون كل شيء.. لا تقولوا جيش النظام.. لا قيمة لهذا.. هي مليشيات خامنئي وطيران بوتين وجنرالات السيسى .

ماذا فعل أتباع خامنئي في حلب؟.. تقدموا بعد حرق كل شيء من قبل الطيران الروسي.. أي انتصار رخيص يستحق الفخر لو كانوا رجالا ويعرفون المروءة؟!»، مضيفا: «عندما نقول إن حلب ليست نهاية المطاف، ولا سواها، فنحن لا نبيع العزاء.. هذه قراءة سياسية للتاريخ وللحاضر. هذه معركة طويلة وخامنئي لن يربحها.

اسرار

حكام العرب من أشباه “آلـــــــ ” وكراسى حكمهم الى يوم مماتهم

“خذلوا الثورة، وأضاعوا حلب.. أضاع الله كراسيهم، وأوكسهم”.

مشهد سقوط حلب وقبلها بغداد وصنعاء وغيرها، أشبه بالمشهد التاريخى لسقوط مدن الأندلس تباعا، وكلما سقطت واحدة اكتفى الآخرون بالمشاهدة حتى يأتي دورهم .

الذين خذلوا الشعب السورى والعراقى واليمنى والمصرى وتقاعسوا عن نصرة حلب وأهلها لن يجدوا من ينصرهم حينما يطلبون النصرة سيجنون عارا فى الدنيا وخزيا يوم القيامة.

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى