رياضة

استياء من بيان الإقالة المكرر.. نجم بايرن ميونيخ السابق يلمّح إلى تولي مورينيو تدريب الفريق

لمَّح الألماني بطل العالم باستيان شفاينشتايغر، نجم بايرن ميونيخ ومانشستر يونايتد السابق، إلى إمكانية تولى البرتغالي جوزيه مورينيو، القيادة الفنية للفريق البافاري بعد رحيل نيكو كوفاتش المقال مساء الأحد، بعد الهزيمة القاسية التي تلقاها البافاري أمام آينتراخت فرانكفورت بالدوري الألماني بنتيجة (1-5).

وقال شفاينشتايجر في تصريحات أبرزتها صحيفة Mirror البريطانية: «أستطيع أن أتخيل مورينيو مدرباً في ألمانيا، أتذكر عندما كنا معاً في مانشستر يونايتد، كان يسألني دائماً عن بايرن ميونيخ والدوري الألماني، كان دائماً يتابع مباريات البوندسليغا على التلفاز».

وختم حديثه قائلاً: «مورينيو يعرف كل لاعب بالدوري الألماني على حدة، حتى لو كان يلعب في فريق صغير، كما أن مورينيو كان يتعلم وقتها اللغة الألمانية».

في السياق نفسه، أثار بيان النادي الخاص بإقالة كوفاتش، جدلاً في وسائل الإعلام الألمانية خلال الساعات القليلة الماضية، حيث تشابه نص التصريحات التي نُسبت إلى حسن صالح حميديتش، المدير الرياضي للنادي، في بيان الإقالة، مع أخرى صدرت من كارل هاينز رومينيغه الرئيس التنفيذي، قبل عامين، في بيان إقالة كارلو أنشيلوتي آنذاك.

واستعادت تصريحات رومينيغه، التي تضمنها بيان إقالة المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي عام 2017، والتي قال فيها: «أتوقع من الفريق تطوراً إيجابياً وإرادة مطلقة للوصول إلى أهدافنا هذا الموسم».

وبعد عامين على إقالة أنشيلوتي، تضمَّن بيان بايرن، أمس الأحد، تصريحات مماثلة لحميديتش، جاء فيها: «أتوقع الآن تطوراً إيجابياً من لاعبينا ودوافع مطلقة لتحقيق أهدافنا هذا الموسم».

وأشارت الصحيفة إلى تغيُّر عبارة واحدة فقط بين التصريحين، حيث استخدم رومينيغه لفظ «من الفريق»، في حين نُسب إلى حميديتش قوله «من لاعبينا»، ‏وتساءلت الصحف حول سر هذا التطابق في التصريحين، وما إذا كانت إعادة لتصريحات رومينيغه بنسبها فقط إلى حميديتش، الذي لم يتفوَّه بها من الأساس، أم هي مجرد صدفة وقد أدلى المدير الرياضي بهذا التصريح بالفعل؟

كما أشارت الصحف أيضاً إلى تضمن البيان عبارة «تم إجراء محادثة جادة ومفتوحة مع كوفاتش»، وهي العبارة ذاتها التي استخدمها النادي سابقاً في بيان إقالة أنشيلوتي، وبدا أن بايرن ميونيخ قد اقتبس بيانه السابق عند إقالة أنشيلوتي، لاستخدامه في الإعلان عن رحيل كوفاتش، بدلاً من صياغته مجدداً.

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى