الأرشيفتقارير وملفات

استراتجية اعلامية موحدة اول خطوة على طريق النصر

بقلم المتحدثة الإعلامية 

ليلي المصري المصري

مجلس قيادة الثورة المصرية

تجمعنا على صفحة واحدة مفيش نصر الا بعد حراك ثوري صحيح ولاسقوط الانقلاب الاباعلان مبادئ لرؤية شاملة تجمعنا على صفحة واحدة وعلى انطلاق واحد وتكتل واحد واستراتجية اعلامية واحدة النظام ده هيستمرفتره طويلة ان لم نغير طريقة حراكنا واستراتجيتنا وايضا آلياتنا فالثورات عمل مفاجئ بعقل وضمير وفكر جمعي وشعبي والتجمع ولم الشمل يكون على مبادئ واهداف تجمعنا حتى ولو كان حلف فضول يجمعنا ان اختلفت الايدلوجيات دون افتئات على الثوابت الهوية الاسلامية والشرعية قيد انمله
مانديلا بعد 27 سنه ادرك ان الاتحاد هو الحل والمقاومة الشعبية هي الحل وكذلك الثورة الفرنسية ومعظم الثورات #لاحل الا بالثورة وتوحيد الكتلة الصلبة والكتلة الحرجة على الرؤيه الشامله قبل فوات الاوان

. جدد النيه ثورتك لله وإعلاء كلمة الله.

بيان

  1. توحدوا يرحمكم الله وسددوا وقاربوا ما يهمنا الآن هو جمع المتناثر والمفتت والقواسم المشتركة والاهداف والمبادئ والمطالب المشتركة للكتلة الصلبة ليكونوا اعلام بديل وكل واحد يستقطب عشرة على الاقل لهذا التكتل وتوظيف وتاجيج اي غضب شعبي
    المحور الأول

  2. الهوية الاسلامية اصل الصراع واصل المعركة مع الانقلاب ولابد من الدفاع عنها ودونها الارواح بل فرض وواجب على كل مسلم ومسلمة على ارض المحروسة دفع هذا العدوان على الدين والهوية ولابد من رفع الراية الواحدة الواضحه و تطبيق دين الله كاملا غير منقوص وانه مطلب الاغلبية من الشعب في خمس استحقاقات انتخابيه وتوسيع الحراك بتوسيع المطالب الشعبية والقيم التى نادت بها الثورة من كرامة وحرية وعدالة وعيش كريم لكى نحيا كراما والحفاظ على مكتسبات الثورة ومنها عودة الرئيس محمد مرسي القائد الشرعي لمصر الذي يعبر عن ارادة وكرامة الشعب والاغلبية المسلمة و حتي لا تصبح سنه ان يتم الخيانة والانقلاب وحنث اليمين ويتم ازاله اي رئيس او حاكم من خلال الأنقلابات عليه فعودة الرئيس هو تعبير عن عودة كرامة الامة وحريتها واي احد كائن من كان متوافق معنا على المطالب الشعبية كلها والقواسم المشتركة بيننا سميه ما شئت من حلف فضول مصري وموافق بالمطالب كلها فهو مرحب به .

  3. عودة الرئيس محمد مرسي هي انتصار لارادة الشعب والامة ولعدم تكرار اي انقلاب اخر بعد انقلاب السيسي وطغمته وانها خيانة عظمى لو تنازلنا عن عودة الرئيس
    ستتوالي التنازلات …. ويجب تنظم الصفوف وإلتئام الجراح و نكون أمة واحدة بدلا من التشتت اخوانا و جماعة اسلامية و سلف ومسميات كثيرة


  4. المحور الثانى
    نشر ثقافة المقاومة الشعبية والعصيان الشامل سواء عصيان مدني او عسكري لشل النظام ويجب على الجميع دون استثناء ان يتبنى الرؤية الشاملة بمحاورها الثلاث وكن انت الاعلام البديل ومتابعة موقع الثورة لنوافيكم باي حراك او اي تكتل .. وواجب على كل حر وحرة أن يخوضوا معركة الوعي للشعب وان يفهموا أن لغة القوة ليست فقط السلاح وهناك الف سبب ووسيلة من وسائل الدفع المشروعة ..

  5. ولا تسمحوا…بقتل او إختطاف أو إغتصاب أو تعذيب.أو إعتقال….أي مصري دافعوا…عن…..نفسكم ولابد ان يكون للحق قوة تحميه .

  6. حرروا..نفسكم…وبلدكم…من النهب والطغيان والفساد ..والخداع..والرزيله جددوا..النيه…توكلوا علي الله….وأنتم المنتصرون…بإذن الله

  7. المحور الثالث
    لابد من تطوير واستمرار الحراك الثوري والعصيان الشامل عسكري ومدني والجهاد والمقاومة على بصيرة وبأن تكون هناك رؤية وخطة شاملة لسقوط الأنقلاب يتبعها الجميع وكل من في خندق المعسكر الرافض والمناهض للانقلاب ان يتوحدوا على قلب رجل واحد وهذا يستلزم اتخاذ…ليس علي الله شئ يعسير … ان يأتينا النصر قريبا وعاجلا … ولكن اراد الله أن يؤخر النصر ويبطئ علينا حتى ندرك ان قوتنا في اجتماعنا ووحددتا قوتنا وهي سر انتصارنا وعزتنا وأن يختبر قواتنا الإيمانيه والعقليه والتنفيذيه وحسن التوكل واليقين والافتقار اليه !!!
    قدر الله لنا الانقلاب في ايدي باطشه ولكي ننجو جميعًا بأحزابنا وفصائلنا ونسائنا ورجالنا وشبابنا واطفالنا

  8. يجب علينا ان نتحد تحت كلمة الله وللحق … وان نكون آليه جاده جيده إعلاميه ومن ثم تنفيذيه … ف الاعلام اول سقوط الانقلاب… ويجب ايضًا علي اتباع الشرعيه وعلي كل الجماعات المواليه للرئيس مرسي الاتحاد علي هدف واحد واستراتيچيه واحده .. وان نبتعد عن العنجهيه والتعصب الحزبي … وكذلك نداء لكل قنوات الاعلام الداعم للشرعيه .. عليكم ان تتخذوا من موقف ايجابي بدل النمط الروتيني العقيم .

  9. يجب ان تدعوا الناس للضم الي صفحه عامه تناقش كل الاوضاع الآنيه وعلي رأسها العصيان المدني الشامل
    بطرقه وكيفيته واليآته … حتي تكون شراره لانطلاق الثوره المشتعله التي نرجوها ونترجاها
    وان تتخذوا ومعكم الجمع رؤيه شامله تضم وتضمن لنا سبُل تحقيق مسعانا …
    الخطوات التاليه :-
    دعم اي حراك او غضب شعبي والحشدوا له وان يوظف اي غضب او احتجاج او اضراب او اعتراض او تصريح او حراك يمكن توظيفه واستغلاله في المسار الثوري ودعم كل الاحتجاجات والاضرابات توظيف اي حراك او غضب او اضراب او بركان خامد ويحولوه الى بركان ثائر وتوسيع المطالب الشعبية على مبادئ واهداف الثورة واستغلال اي حدث وتوظيفه لصالح الثورة .
    يجب ان نعمل علي نشر الوعي الثقافي للمعرفه ماهو “العصيان المدني” الكامل واتباع اسلوبه وما هي خطواته ..لان كتير من الشعب ليس علي علم به ويجهله وليس عنده تلك الثقافة.

    •  تجميع الكتلة الصلبة التى تفتت وتفككت بعد الانقلاب واهمها التيار الاسلامي الكتلة الصلبة الفعلية التى يجب ان يراهن عليها في اصل الصراع و يجب على الثوار توسيع القاعدة الشعبية و العمل على تحريك كل الطاقات وكل التيارات حتى يكون الحسم إسلامياً شعبيا لا استسلامياً ولا تبريد واخماد وتمويت للثورة
    لابد للأمة ان تنتصر في معركة الوعي والسياسة الشرعية الربانية وتتسلح بالوعي السياسي والعلمي والاجتماعي وان تكون لها مواقف ايجابية في كل حدث من مواقف واخبار الامه علي الواقع والمحلي والاقليمي والدولي ولا تنفصل عن قضايا امتها والمحافظه علي هويتها ولغتها وعقيدتها وكيانها وشعوبها ومقدساتها فإن اخطر شيء علي اعداء الامه واخطر من القنابل النووية والصواريخ العابرة للقارات هو رؤيتنا الشاملة لان المومن القوي خير واحب الي الله من المؤمن الضعيف.
    الشعوب الغثائية هي التي يجرفها سيل الطغاة المستبدين .
    #
    مجلس قيادة الثورة المصرية

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى