الأرشيف

اختيار الموت

اختيار الموت

بقلم شاعر الأمة العربية

سلطان ابراهيم k

سلطان ابراهيم عبد الرحيم

ها انت في عصر التحرر يا فتى

فاختر لنفسك ما تشاء و قل متى

وكما اختيارك سوف يأتيك الردى

إن شئت أن ياتي سريعا قد أتى

أو شئت أن يأتي بطيئا فانتظر

فلسوف تصبح بعد حين ميتا

أتريد موتا في فراشك هانئا

لا لاعليك فلن تكون مشتتا

أتريد أكل فواكه قد سرطنت

أم تشرب الماء الذي قد (فوسفتا)

ستطوف في كل المشافي بعدها

وهناك تقرير لموتك بُيتا

أم تشتهى موت الجوادث كي تُرى

والعظم أصبح في الطريق مفتتا

أم خلف قضبان الحديد تريد أن

تلقى الممات معذبا ومبكتا

أو فوق أعواد المشانق ترتجى

مت حيث شئت ولا تكن متعنتا

ذاك اختيارك أنت في وطن الأُلى

حكموا ليغدوا الشعب حرا ميتا

تعليق واحد

  1. بدلا من ان تختاروا الموت اختاروا الحیاه . و بلغوا رسالات اله بالکلام الجمیل .. وما علیک الا البلاغ ..ان اله لا یکلف نفسا الا وسعها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى