آخر الأخبار

احتجاز باخرتين في مصر للاشتباه بوجود مصابين بـ”كورونا” على متنهما وجهود لطمأنة السياح

قالت تقارير مصرية نقلاً عن مصادر بوزارة الصحة، إن السلطات الصحية
احتجزت باخرتين في محافظة الأقصر، بالإضافة إلى الباخرة التي اكتشف فيها فيروس
كورونا، وذلك للاشتباه في وجود مصابين بالفيروس، على متنهما.

مصادر وزارة
الصحة
، قالت، إن الباخرة الأولى هي “هابي 5” وعليها 160 شخصاً،
كانوا قد اختلطوا بسائحة أجنبية مصابة بفيروس كورونا وعادة لبلادها، في حين تم أخذ
عينات من 10 أشخاص موجودين في الباخرة الثانية.

تأتي هذه الإجراءات في الوقت الذي تسعى فيه مصر لحماية قطاع السياحة
المهم وطمأنة المسافرين بأنها آمنة للزوار بعد انتشار فيروس كورونا المستجد على
باخرة سياحية في نهر النيل.

حيث قال مسؤولون السبت 7 مارس/آذار 2020، إن الفيروس رُصد لدى 45
شخصاً منهم سياح أجانب بعدما وصلت السفينة إلى مدينة الأقصر. وحتى ذلك الحين كانت
مصر قد أعلنت عن ثلاث حالات إصابة مؤكدة بالفيروس.

سياق الخبر: تخوفات مصر من تأثير فيروس كورونا على قطاع السياحة، أمر مفهوم خاصة
وأن السياحة من أهم مصادر الدخل الأجنبي للجانب المصري، ونتيجة لذلك قام وزراء
السياحة والصحة والطيران المدني الأحد بجولة في معبد في وسط الأقصر قبالة وادي
الملوك.

وزير السياحة والآثار خالد العناني قال للتلفزيون الرسمي قبل أن تجوب
الكاميرا في المكان لاستعراض السائحين المصطفين لدخول المعبد “إحنا جايين
بنفسنا علشان نرد على الإشاعات اللي بتقول إن مبقاش في سياح والناس خائفة تيجي، الحمد
لله الناس متواجدة”.

في المقابل قالت وزيرة الصحة هالة زايد “بلاش تكون ردود أفعالنا
مبالغ فيها، إحنا عنينا على كل حاجة.. لم يتم تشخيص أي حالة بأعراض في
الأقصر”.

يعتبر قطاع السياحة محركاً رئيسياً للنمو الاقتصادي وانتعش بعد تراجعه
في أعقاب انتفاضة 2011 التي أطاحت بالرئيس الراحل حسني مبارك.

تداعيات كورونا: حيث أعلنت إسرائيل، الأحد، أنها ستغلق
حدودها البرية مع مصر، الأحد، خوفاً من تفشي فيروس كورونا.

قناة “كان” الرسمية  قالت في تغريدة على تويتر، إن
شركات سياحة إسرائيلية تلقت، إخطاراً من السلطات يفيد بأن الحدود البرية مع مصر
ستكون مغلقة اعتباراً من الساعة 17:00 بالتوقيت المحلي (15:00 ت.غ)، من مساء
الأحد، دون مزيد من التفاصيل.

إلى ذلك لم يتسن الحصول على تعقيب فوري من السلطات المصرية حول ما
أوردته القناة الإسرائيلية.

العودة للوراء: كانت وزارة الصحة المصرية، أعلنت مساء السبت، تسجيل 33 إصابة جديدة
بفيروس كورونا على متن مركب سياحي جنوبي البلاد.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقدته وزيرة الصحة المصرية، هالة زايد،
بالقاهرة تعليقاً على تداول أنباء عن تسجيل إصابات بكورونا في عدة دول غربية قادمة
من مصر.

قالت زايد إنه تم إجراء تحاليل لـ171 من العاملين والأجانب الذين
كانوا على متن المركب، ثبت منها 33 حالة إيجابية جميعها حاملة للفيروس، غير أنها
لا يظهر عليها أية أعراض.

الوزيرة المصرية أضافت أنه “تبين أيضاً أن الـ12 إصابة المعلن
عنها الجمعة على نفس المركب، لم يثبت منها اليوم سوى حالة إيجابية واحدة، والـ11
المتبقية أصبحت سلبية”.

زايد أوضحت أنه سيتم نقل الـ34 حالة الإيجابية (33+1) إلى المستشفى
لمتابعة حالتهم، وسيتم عزل الحالات الـ11 السلبية لمدة 14 يوماً.

يذكر أنه وحتى السبت، أصاب الفيروس قرابة 105 آلاف حول العالم في 100 دولة وإقليم، توفي منهم أكثر من 3500، أغلبهم في الصين وكوريا الجنوبية وإيران وإيطاليا، وأدى إلى تعليق العمرة، ورحلات جوية، وتأجيل أو إلغاء فعاليات رياضية وسياسية واقتصادية حول العالم، وسط جهود متسارعة لاحتواء المرض.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى