آخر الأخبار

اتفاقات بين الدوحة وعمّان.. قطر تمنح الأردنيين 10 آلاف فرصة عمل وتقدم 30 مليون دولار للمملكة 

اتفقت قطر والأردن، الأحد 23 فبراير/شباط 2020، على اتخاذ عدة إجراءات لتعزيز العلاقات بين الجانبين، تضمنت توفير الدوحة فرص عمل للأردنيين، وتقديمها عشرات ملايين الدولارات لدعم صندوق التقاعد في الأردن، وذلك خلال لقاء جمع زعيمي البلدين.

تفاصيل أكثر:ذكرت قناة “الجزيرة” أن أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني وجّه بتوفير 10 آلاف فرصة عمل للمواطنين الأردنيين، خلال لقائه بملك الأردن عبد الله الثاني بن الحسين، وتُضاف هذه الوظائف إلى العشرة آلاف وظيفة التي وفرتها الدوحة سابقاً، كما وافقت قطر على دعم صندوق التقاعد العسكري الأردني بمبلغ 30 مليون دولار.

بالإضافة إلى ذلك، اتفقت قطر والأردن على تفعيل اللجنة العليا المشتركة لتعزيز التعاون المشترك، خصوصاً في مجالات الطاقة، والبنية التحتية، والتعليم العالي.

كما اتفق الطرفان على تبادل الخبرات والتدريب، ضمن التحضيرات القطرية لتنظيم بطولة كأس العالم 2022 في قطر.

في السياق ذاته، أكد ملك الأردن وأمير قطر “اعتزازهما بالعلاقات الأخوية بين البلدين، والحرص على النهوض بها في مختلف المجالات، خصوصاً الاقتصادية والاستثمارية منها”، مشدّدين على “أهمية تفعيل اللجنة العليا الأردنية-القطرية المشتركة، والاستفادة من الفرص الكبيرة المتاحة، بما يحقّق مصالحهما المشتركة”، وفقاً لما ذكرته وكالة الأنباء الفرنسية.

سياق الحدث: زيارة أمير قطر لعمّان هي الأولى له منذ 3 سنوات، وتأتي بعدما شهدت علاقات البلدين مرحلة من الفتور، تمثلت في سحب الأردن لسفيرها من الدوحة على خلفية الأزمة الخليجية، قبل أن تعيده من جديد إلى قطر في يوليو/تموز 2019.

جاء استئناف العلاقات الأردنية مع قطر بعد مبادرات من الدوحة، تضمنت زيارات رسمية وحزمة مساعدات بقيمة 500 مليون دولار للمملكة.

كما وفرت قطر مزيداً من فرص العمل للمغتربين الأردنيين في إطار حزمة المساعدات التي شملت تمويل مشاريع واستثمارات تخلق مزيداً من فرص العمل.

شكّل القرار الأردني بإعادة العلاقات مع قطر، وفق مراقبين، خطوة مهمة في إطار انفكاك المملكة عن الضغط السعودي-الإماراتي، الذي مورس على عمّان لقطع علاقتها مع الدوحة.

تعد الزيارة الحالية لأمير قطر هي الثالثة له لعمّان منذ تولّيه مقاليد الحكم في بلاده منتصف عام 2013، وكانت الزيارة الأولى في 30 مارس/آذار عام 2014، فيما تعود الثانية إلى 29 مارس/آذار 2017 حين ترأّس وفد بلاده إلى القمّة العربية الـ28 التي عُقدت على شواطئ البحر الميت (50 كلم غرب عمّان).

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى