آخر الأخبارالأرشيف

ابراهيم عيسى يسخر من الشخصيات الدينية فى فيلم “مولانا” حرب السيسي ضد الإسلام.. حظرته الدول العربية وعرضته مصر للسخرية من رجال الدين

سمح النظام المصري الذي يقوده عبد الفتاح السيسي بعرض فيلم يسخر من الشخصيات الدينية يسمى “مولانا”، ليكون بمثابة ذخيرة في معركة قائد النظام المستمرة ضد جماعة الإخوان المسلمين. حسب ما ذكرت صحيفة هآرتس الإسرائيلية.

سى

وأوضحت الصحيفة الاسرائيلية في تقرير يوضح أن قصة الفيلم تعرض حلم كل واعظ، حيث صبي أنهى المدرسة الدينية، وذهب لتلقي مزيد من الدراسة في المؤسسة الدينية الأكثر أهمية في مصر الا وهي “الأزهر الشريف”، ثم أصبح واحدا من الدعاة الأكثر شهرة في التلفزيون، ولكن على الرغم من كونه رجل دين معروف، فإن حاتم الشناوي كما يسمى في الفيلم لم يتخلَ عن ملذات هذا العالم والمرأة أغوته، وتزايدت الملايين في حسابه المصرفي، وتعاون مع المخابرات لخدمة السلطات الحاكمة.

وذكرت هآرتس أن الفيلم مأخوذ عن رواية الكاتب إبراهيم عيسى التي نشرت في عام 2012، وكان هذا هو العام الذي كان يحكم مصر جماعة الإخوان، ولكن بعد أربع سنوات في يناير الماضي ظهر فيلم مولانا في جميع دور العرض.

واعتبرت الصحيفة أن الفيلم يثير الصراعات الدينية، وطالب بعض المسئولين في لبنان الرقابة بحظر الفيلم، لكنها قررت حذف تسع دقائق من الفيلم الذي تبلغ مدته 136 دقيقة، بينما حظرت الكويت عرض الفيلم صراحة، لكن في مصر سمح للفيلم أن يتم عرضه بشكل كامل، على الرغم من انتقاده لرجال الدين والاستهزاء بالأزهر. !

وأكدت هآرتس أن عرض الفيلم لم يكن مفاجئة في مصر، حيث على مدى السنوات الثلاث الماضية، مصر قد تورطت في معركة واسعة ضد تيار الإسلام السياسي بشكل عام والإخوان تحديدا، وعلى الرغم من الحروب الشخصية بين السيسي وعيسى اختار رئيس النظام عدم حظر الكتاب أو الفيلم، لأنه يصب في مصلحة حربه ضد الإخوان، فالسيسي ليس علمانيا ولا يقيم ليبرالية على أساس التنوير، ولكن حربه سياسية من الطراز الأول.

ابراهيم عيسي يسخر من السعودية :

يا بدو يا اغبيه ياارهابيين دمرتوا عقول المصريين بفلوس البترول

https://www.youtube.com/watch?v=xQa6xMb0UlI

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى