إيقاف 300 سعودي يدرسون الطيران العسكري بأمريكا عن التحليق بعد حادث فلوريدا

أبلغ مسؤولون أمريكيون رويترز اليوم الثلاثاء بأن نحو 300 سعودي يدرسون الطيران العسكري أوقفوا عن التحليق في إطار «توقف عن العمليات توخيا للسلامة» بعدما قتل ملازم بسلاح الجو السعودي ثلاثة أشخاص بالرصاص الأسبوع الماضي في قاعدة بحرية أمريكيون بفلوريدا.

قال مكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.آي) إن المحققين الأمريكيين يعتقدون بأن
الملازم ثان بسلاح الجو السعودي محمد سعيد الشمراني (21 عاما) تصرف من تلقاء نفسه
عندما هاجم قاعدة تابعة للبحرية الأمريكية في بنساكولا في فلوريدا يوم الجمعة قبل
أن يرديه أحد نواب قائد الشرطة قتيلا.

اللفتنانت أندريانا جينولدي، وهي متحدثة باسم البحرية أوضحت: «بدأ يوم
الاثنين وقف طلاب الطيران السعوديين مؤقتا عن التحليق توخيا للسلامة».

مسؤول أمريكي آخر إن التوقف عن التحليق يأتي لمساعدة الطلاب السعوديين على
الاستعداد لاستئناف تدريبهم في نهاية المطاف وإن إجراءات مماثلة كانت ستتخذ إذا
حدثت واقعة مماثلة في سرب عسكري أمريكي.

وذكرت جينولدي أن الوقف شمل ثلاث منشآت عسكرية مختلفة، هي محطات بنساكولا
ووايتينج فيلد ومايبورت الجوية التابعة لسلاح البحرية في فلوريدا.وقالت إنه لم
يتضح بعد متى سيسمح للطلاب السعوديين بالتحليق مجددا، فمن المتوقع أن يستأنفوا
تدريبهم النظري قريبا. وأضافت أن تدريب الطيران استؤنف لطلاب من دول أخرى.

وهناك حاليا نحو 850
طالبا سعوديا في الولايات المتحدة من أجل التدريب العسكري.

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى