كتاب وادباء

إياك و اليأس

إياك و اليأس

فأنت على الحق المبين

عبدالسلام جابر

بقلم الكاتب

المهندس/عبد السلام جابر

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

إياك واليأس لأنك علي الحق المبين

وعنوانك في ذلك هو دماء الشهداء الذين سقطوا ومازالوا يسقطون وسيسقطون!

( و ليتخذ منكم شهداء ) عنوانك دينك و حضارتك ـ و مصر الغالية هي الوطن العزيز.

عنوانك القيم و المثل العليا و التقدم.

اما من هم على الباطل فكما نراهم عنوانهم رقص و مجون و فحش فى الكلام و اللا منطق و انكار الحقائق.

عنوانهم الكذب ( ذرنى و المكذبين ) فأصبح مذهبهم و دينهم و ملتهم الكذب.

عنوانهم العمى عن رؤية دماء شهداء يسقطون لأجل القيم.

ـ ذكرتنى الدكتورة الأديبة/ كوثر يونس بقول الدكتور زغلول النجار : لكل شعب حثالة ـ و هؤلاء ممكن صوتوا و رقصوا و كذبوا و كادوا كيدا هم حثالتنا ممن نسوا الدماء الطاهرة و مكاسبنا فى ثورتنا فأضاعوها.

ـ وتذكر ان الفرز مستمر و الفصل مستمر و تزداد الفجوة يوما بعد يوم بين من هم مع الحق و من هم مع الباطل ليحشروا مع سيسيهم و برادعهم و صباحاتهم و عوالمهم  وفضائياتهم و قاروناتهم و باروناتهم و مشخصاتهم ليوردهم مورد الهلاك و المجهول الذى يقودهم اليه هذا الجاهل الجهول هو و طعمته الفاسدة.

ـ وتذكر ان فرعون و قومه شاهدوا و عايشوا فردا فردا معجزة تلو الاخرى حتى انتهوا بالبحر المنشق و لكنه استمر فى وحشيته و غباوته هو و من معه ليهلك.

تذكر ان امثال هؤلاء الحثالة رفعوا هتلر و موسولينى و صدام و فاشية عسكر اليابان و القذافى , فأين هم الان؟

لقد دخلوا بمن ايدهم فى كوارث حتى كانت نهاياتهم كما نعلم جميعا.

ـ تذكر اننا على الحق ويزداد قربنا معا كل يوم و نثبت بعضنا البعض و لنتعاهد على الاستمرار , وهذا من مكاسب ثورتنا و تذكر انه عندما يقترب حسم معارك الحق و الباطل يحتشد اهل الحق بالدعاء و بذل الدماء و يحتشد اهل الباطل بالرقص (و الصاجات) تذكر ان الثورة الفرنسيه استمرت خمسة عشر سنه فى دماء و انتكست و عادت الملكيه ثم انقشعت الغمه لتولد الجمهوريه الثانيه و تنطلق فرنسا.

ـ تذكر ان ارادة الشعوب اقوى من مخابرات الانس و الجن و الاعيب شيحه ـ اياك و أن ترمى قلمك او تربط لسانك او تتوقف عن رفع يدك لتشير إلي الظلم.

ـ ابحث عن اهل الحق و احتشد معهم على الحق و اكثروا الدعاء و ليثبت كل منا الاخر.

ـ نتعاهد ألا نكل ابدا ـ فالنصر قادم لا محالة ـ فلنكن نحن جنده و ليس اناس اخرون

( إن يشأ يذهبكم أيها الناس و يأت بآخرين و كان الله على ذلك قديرا ) فلنعتصم جميعا معا بالحق و لا نسلم ابدا للحثالة. ـ و من تمارين الصبر طول النفس ـ و تذكر ان الرئيس الذى انتخبناه ممن ينطبق عليه قول المولى

( و الذين ان مكناهم فى الارض اقاموا الصلاة ) فكانت صلاة الفجر بداية ليوم عمله و الجمعه دعوه للامه.  

اما الحثالة ـ فصلاتهم حين تمكنوا فهى الرقص ـ و تكبيراتهم ( بالصاجات) و سجودهم للسيسي ـ و لبيادة العسكر.

ـ تذكر اخى قول الله تعالى : ( و نريد ان نمن على الذين استضعفوا فى الارض و نجعلهم أئمة و نجعلهم الوارثين (5 ) و نمكن لهم فى الارض و نرى فرعون و هامان و جنودهما منهم ما كانوا يحذرون) )

(كن على يقين من نصر الله (الم (1) غُلِبَتِ الرُّومُ (2) فِي أَدْنَى الْأَرْضِ وَهُمْ مِنْ بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَ (3) فِي بِضْعِ سِنِينَ لِلَّهِ الْأَمْرُ مِنْ قَبْلُ وَمِنْ بَعْدُ وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ (4) بِنَصْرِ اللَّهِ يَنْصُرُ مَنْ يَشَاءُ وَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ (5) وَعْدَ اللَّهِ لَا يُخْلف الله وعده و لكن أكثر الناس لا يعلمون). صدق الله العظيم

ـ وهو أصدق القائلين ـ ونحن علي ذلك من الشاهدين المقرين. 

 

‫2 تعليقات

  1. ولما اليأس وقد من الله علينا بنعمة التمايز واصطفاف اهل الحق والشرعية وهم الاغلبية الساحقة ووضوح اهل الباطل فى معركة الصناديق الخاوية وفضحهم الله على رؤس الاشهاد وكشف عورتهم, فلا يأس ولكن عمل وثبات على الحق..بارك الله فيك مهندس عبد السلام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى