الأرشيف

إهداء إلى أهل سيناء المستباحة من الجند الذين يفترض أن يدافعوا عنها

إهداء إلى أهل سيناء المستباحة من الجند الذين يفترض أن يدافعوا عنها

بقلم شاعر الأمة العربية

ابو-محمد-سلطان

سلطان ابراهيمعبد الرحيم

سيناء أرض الطهر والأطهار ***سيناء أرض الخير والأخيار

 أرض الهداية كم بها من صفحة *** ستظل مشرقة بشمس فخار

 فيها كليم الله قرت عينه *** وأتاه أمنٌ بعد طول فرار

 من جانب الطور المبارك جاءه*** وحي المليك بأعظم الأنوار

 ولذاك أقسم ربنا في آيه *** بالطور تشريفا لتلك الدار

 بوابة التوحيد أرض عريشها** قد جازها (بن العاص)1 بالجرار

 (2) نعم الثغور ثغورها كم قد حمت ***مصر الحبيبة من لظى الكفار

 وبأرضها مُنيَ اليهود بخيبة*** والحق عاد لشعبنا المغوار

فيها بشهر الصوم حلت نُصرةٌ *** وتحررت سينا بفضل الباري

ماذا جرى كيما يهان رجالها**ونسائها من زمرة الأشرار

لم استبيحت أرضها بنذالة **ما كل هذا القهر للأبرار

 يا من يدوس على جبين شبابها **ويرم كسر أرادة الأحرار

 أيعذب الأبطال فوق رمالها **وجدودهم ضحوا لحفظ الدار

 أيهجر الأهلون من أوطانهم **وابن اليهود يعيش في استقرار

 سيناء ارض كرامة لن تنحنى **يوما لغير الواحد القهار

العز في أبنائها طبع على **طول المدى هم خيرة الأنصار

 يارب فلتحفظ لنا سيناء من *** كل الشرور على مدى الأعصار

 بارك لنا في أرضها ورجالها ***وارزقهمو من أطيب الأثمار

 (1)بن العاص:هو عمرو بن العاص رضي الله عنه الذي دخل مصر من ناحية العريش

(2) الجرار : الجيش الجرار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى