كتاب وادباء

إلي الإخوان .. المجاهدين الثوار الشرفاء :

بقلم الكاتب والمحلل السياسى

رضا ابو سعيد k

رضا ابو سعيد

الوجوه-المزيفه

قد يكون

هذا البلاء الذي تمر به جماعة الإخوان هو الأعظم علي مر تاريخها

ولقد أدركتم أن

ماتدفعوه من ثمن غالٍ من دمائكم وأرواحكم هو مهر الهويّه والحق

والعدل والحريه الذي بايعتم علي نصرتهم بدمائكم

ولأن من العدل والإنصاف

أن من يُريد أن يحكم علي تجربتكم …. والتي لم تُكتمل ربع مدتها

سواءً بالنجاح أو بالفشل أن يضعها في إطارها الزمني وما مرت به

من مؤامرات ومن أهوال لا يعيها سوي الفاهمون

ولأنه

من أكثر الجروح إيلاماً .. هي التي تأتيك ممن كنت تظنه يقف إلي

جوارك ينصرك ويناصرك ويناصر قضيتك .. التي هي أيضاً قضيته

ولأن الأمر قد تجاوز الحد

ولأن كثير ممن يدّعون أنهم مع الحق ومع الشرعيه . وضد الإنقلاب

أصبحوا يُمثّلوا خناجر مسموه . لا يتوقف جريانها في جسد الإخوان

بل وصاروا

أقرب إلي العداء مع الإخوان عنه مع خونة وعسكر قتله .ومنقلبين

فلم تعد تتوقف تتطاولاتهم عليكم وبهتانهم وإتهاماتهم الكاذبه لكم

ولقيادات جماعتكم العظماء الشرفاء المجاهدين

ولأننا دائماً مانردد

أن من أعظم فوائد الإنقلاب . هو أنه قد كشف كل الوجوه المزيفه

الكاذبه الخائنه الخبيثه

إلا أن قائمة من كشف زيفهم لنا هذا الإنقلاب الأسود … لم تُغلق

فقط علي كل الخونه والعملاء الذين شاركوا في المؤامره الكبري؟

لكنها ضمّت معهم أيضاً مجموعه من الكيانات الإفتراضيه …. التي

كشفت زيفها هذه الثوره الإسلاميه الحقيقيه :

كائتلاف ثوار المصاطبوجمعية قدامي ثوار 25 يناير الموكوسه

والتحالف الوطني لمدّعي الثوريه ….. وحركة الحنجوريين الثوريين

وغيرهم من الفرادي والجماعات

الذين جمع بينهم عنوان واحد .وهو أنهم كانوا جميعاً من ثوار يناير

حتي وإن كان الأسبوع الأخير منها المعروف “بمولد سيدي الثوره” 

من بعد فتح الميادين وتوقف الإعتداءات !!

كما جمعت بينهم

أيضاً شعارات تجميل واحده تجدها تسبق تطاولاتهم .. وهي أنهم

مع الحق والشرعيه وضد الإنقلاب !! .. بل وأن ما يقدموه من نصح

وكذب وتطاول ” للإخوان هو من باب المحبه !!

ثم تنتظر فلا تجدهم يحدثونك عن حق أو عن عودة شرعيه أو عن

وسائل تساعد علي سرعة زوال الإنقلاب ؟

لكنهم يواصلوا فقط .حفلات تقطيع وتجريح وتخوين الإخوان اليوميه

بخلاف شائعاتهم التي لاتتوقف .. عن صراعات الإخوان الداخليه !!

ومبادرات صلح مع نظام الخيانه والعار !!

.. بل وتصل البجاحه ببعضهم

أن يتهم بعضاً من الإخوان الشرفاء باتهامات فساد .يستحي خونة

الإنقلاب من ذكرها أو إتهام أحدهم بها ؟

كما ستجد ما يجمع بينهم أيضاً وبلا جدال … أنهم جميعاً من ثوار

الفضاء الذين إحمرّت أعينهم من ضوء الكاميرات .وتورمت أصابعهم

من كتابة البوستات !!

ومع الوقت

إتضح أن هذه الكيانات وهؤلاء الأفراد علي إختلاف توجهاتهم .. إلا

أن ما يجمعهم هو هدف واحد لا تراجع عنه :

فلتذهب الشرعيه إلي الجحيم

إن عادت علي أيدي الإخوان أو عادت بهم من جديد … بل وأن نار

العسكر لهي أهون عليهم …. من مجرد كلمات عن عودة الإخوان

وإن صرّحوا بغير ذلك ليل نهار”

.. فيا إخوان يا مسلمون

يا أهل العطاء والبلاء والدماءهذه هي دعوتكم التي هي دعوة

الحق وهذا هو سبيلكم الذي أدركتموه .. وبايعتم علي الموت من

أجله نُصرةً لدين الله

فاصبروا وصابروا ورابطوا ولا تتراجعوا . حتي إن سخر منكم وإنقلب

عليكم الجميع ولم يتبقي غيركم ثائرين مُبتلين صامدين

ولاتستمعوا لكذب هؤلاء السفهاء المثبطين المرجفين المرتعشين

فدعوتكم

متماسكه متراصه لن تهتز ولن تلين ولن تنكسر .وقادتكم هم أول

من قدموا التضحيات بدمائهم وأبنائهم وأموالهم

وطريق جهادكم نهايته نصرٌ أو شهاده . وفي كليهما للمؤمنين نصر .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى