كتاب وادباء

إلى من ايد ودعم وممول الإنقلاب ..

إلى من ايد ودعم وممول الإنقلاب ..

بقلم الكاتب الساخر

عبدالسلام إبراهيم k

مهندس عبد السلام جابر

شعب العبيد والذل، الذى تعلقت بظهره جينات كرابيج الفرس والرومان والمماليك والأتراك والإنجليز وأبوه العمده وشيخ الخفر ، مهما تعلم وسافر وحصل على أعلى شهادات الدكطوراهات على ظهره كالحمار ولبس أرقى أنواع البدل و الكرافتات فلن ينسي البردعه و لن ينسي أن يتحسس ظهره دائما شوقا لضربة كورباج تذكره باصله ، باع أشرف من أنجبت مصر بسبعة جنيهات ، تماما كما باع يهوذا الاسخريوطى المسيح عليه السلام ( لولا أن الله نجاه و رفعه ) باعه بثلاثين من الفضه فكانت وبالا عليه فإن نفسه

هم يذوقون الآن وسيذيقون اكثر الذل والهوان والضنك و الضيق ، باعوا دماء شباب تدفق على الأرض لرسم مستقبل الامه ، ولكن العبيد أبو الا يتموا حياتهم ظلاما على ظلام ، دفع و يدفع وسيدفع أكثر الثمن ليس فقط من ايّد و تآمر و رقص وقتل ، بل حتى من جلس فى بيته و لم تحدثه نفسه أن يحزن على المذابح و السجون و الاعدامات ، وتتكلم مع البغل منهم ،فتنتفخ اوداجه ،ويقول لك نحن 7000 سنه حضاره، نحن من علّمنا العالم ..نحن أقوى، نحن احسن ،نحن نحن ….. و لا انتش دارى ، نعم نحن عبيد للغازى ( مع الاعتذار المغنى بنفس اللحن ) ، طب بص يا بغل انت واقف على ايه دلوقت ..والعالم فين ؟ أشرف ناس فى السجون من علماء و أطباء و مهندسين و استبدلوا بساقطات وقوادين ليمثلوا الدوله ، انظر لامك أو اختك التى رقصت أمام اللجان الانتخابية للانقلاب، والآن تضرب بالقايش الميرى فى طابور البمبه ( بمبه تاخد أجلكم بدرى يا حثالة مصر ) ، مصر التى تصدى رجالها للحملة الفرنسيه فى ثورتين ، مصر التى تصدى أهلها لحملة فريزر و فشل فى احتلالها ، مصر التى وقف شعب السويس لليهود فى 73 و طلعوا دين أم اليهود و ما قدروش يحتلوا السويس و كان اليهود يصرخون أوقفوا إطلاق النار هناك قرار من مجلس الأمن

خطأ الرئيس مرسي فك الله أسره انه أراد أن يرتقى بحثاله من الناس ، و لكن أبت نفوسهم الدنيئه الوضيعه وقررت أن تستمر فى عادتها و هى تأتى عند ط…….. القرد وتشم .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى