آخر الأخباررياضة

إلى عشاق الكرة المستديرة

وداعاً للأسطورة والساحر دييجو فيرناندو (مارادونا)

بقلم الإعلامى والمحلل السياسى

أحمد شكرى

الأمين العام المساعد لمنظمة “إعلاميون حول العالم”

باريس – فرنسا

بالأمس (الاربعاء 25 نوڤمبر) إنطفأ نچم ساحر كرة القدم العالمي والأسطورة والإنسان مارادونا ؛ لاعب كرة القدم الفذ وأحد أشهر لاعبي كرة القدم في العالم ؛ بل وأكثرهم إثارة ومتعة وچدلا …

اللاعب الذي زرع حب كرة القدم في قلوب عشاقها من چماهيرها العريضة ، والذي أعطى هذه الرياضة وكساها طعما آخرا بشهادة الخبراء وقدامى نچوم اللعبة والشخصيات الفنية والرسمية …

توفي دييجو أرماندو مارادونا، أسطورة الكرة الأرجنتينية، اليوم الأربعاء عقب تعرضه لسكتة قلبية، وذلك عن عمر 60 سنة.

ووفقًا لصحيفة “كلارين” الأرجنتينية، فإن مارادونا تعرض لسكتة قلبية صباح الأربعاء أثناء التواجد في بلدة تيجري.

فارق مارادونا الحياة عن عمر يناهز 60 عامًا، ليودع العالم أحد أعظم لاعبي كرة القدم على الإطلاق، والذي حفر اسمه بأحرف من ذهب في تاريخ منتخب بلاده وكذلك نادي نابولي الإيطالي.

 أبرز التصريحات المثيرة التي أطلقها مارادونا طيلة حياته:

 – لقد رأيت اللاعب الذي سيرث مكاني في كرة القدم الأرجنتينية واسمه ميسي.. وهو عبقري.

– أمي تعتقد أنني الأفضل، وقد نشأت على تصديق ما تقوله لي أمي دائمًا.

– أكره كل شيء يأتي من الولايات المتحدة، التي أكرهها بكل جوارحي.

– لن يكون هناك نقاش حول من كان أفضل لاعب كرة قدم شهده العالم على الإطلاق، أنا أم بيليه؟ فالجميع سيختارني.

– أنا مارادونا الذي يصنع الأهداف ويرتكب الأخطاء، يمكنني تحمل كل شيء، فلدي أكتاف قوية بما يكفي لقتال أي شخص.

– كافة الأشخاص الذين ينتقدونني يجب أن يأكلوا كلماتهم.

– أنا أبيض أو أسود، ولن أكون رماديًا أبدًا طيلة حياتي.

– من يقولون بأن من صوّت لي عبر الإنترنت هم الأطفال الصغار الذين لم يروا بيليه، ينسون أن الأطفال ليسوا أيتامًا، فهناك دائمًا أب قام بشراء الحاسوب لنجله، وربما قام بالتأثير على رأيه، لهذا فزت على بيليه في التصويت على لقب الأفضل في التاريخ.

– الكثير من الناس يتفقون معي بأن هناك عدة أمور غير واضحة هذه الأيام في كرة القدم وهذا مالا يستحقه المشجعون، فالأمر سيستمر هكذا طالما كان المسؤولون عن اللعبة لا يفقهون شيئًا عنها.

العالم يودع العملاق الصغير والموهبة ومعچزة كرة القدم مارادونا الذي دخل قلوب البشر ( خصوما ومناصرين ) خاصة المتعصبين منهم ؛ رغم الچدل الدائر حوله بسبب إدمانه للمخدرات في أواخر التسعينات …

آراء المختصين والإحصاءات تتوچه أسطورة القرن العشرين وأفضل لاعب لكل العصور أمام الچوهرة السوداء (البرازيلي) “پيليه” ، بل إن اللاعبين المشاهير ( القدامى منهم والمعاصرين) أنفسهم قالوا عنه أنه لا يقارن لا بزين الدين زيدان ولا بليونيل ميسي أو رونالدو أو كريستيانو رونالدو أو رونالدينيو وپاكينج پاور أو غيرهم من ملوك وعمالقة هذه الرياضة الشعبية الشهيرة …

هو الذي قال عن نفسه : أنا ملك كرة القدم المميز أنا الأسطورة ، أنا لاعب متميز عن غيري ممن تستطيع أن تتحدث معهم عن الكرة فقط ؛ معي تستطيع أن تتحدث في كل شئ وعن أي موضوع رياضي كان أم اجتماعي أو سياسي ، أنا تشيه چيڤارا كرة القدم ( بطلي هو تشيه چيڤارا وقائدي ومعلمي هو فيديل كاسترو) ، وهو القائل أيضا : أنا من عرفت كرة القدم ومارستها في الشوارع منذ سن العاشرة ، وشاهدت وتعلمت من الكثيرين في المچتمع ؛ أعرف الفقر والفقراء وأعرف الشريف واللص ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى