الأرشيف

إلى الفارس النبيل العميد طارق الجوهري

إلى الفارس النبيل العميد طارق الجوهري

يا طارق الابطال  

بقلم شاعر الأمة العربية 

سلطان إبراهيم عبد الرحيم

قف فوق هامات الزمان مرددا **الأمس لي وغدا سنهزمكم غدا

غرس الإباء بأمتي متجذر **ولسوف يبقى فرعه طول المدى

هذي طيور العز قد صدحت لنا **وبمجدنا غنى الزمان وغردا

ما زال فينا طارق في دربنا ** من خلف طارقنا يعيد السؤددا

لم يرتض الظلم ولم يخنع له ** فهو الأبي ولم يكن متبلدا

وهو الذي ضحى بمنصبه ولم**يأبه بدنياهم ولم يخش العدا

قد ساوموه لكي يظل بصفهم **ليكون مثلهمو غشوما مفسدا

كي ما ينال من الغنيمة حظه **لكنه قد صار في درب الفدا

وأبي الكريم بأن يسير بدربهم ** ومضي الى العلياء يرقى المصعدا

قد سار في درب الليوث بعزة **متحديا من خان أو من عربدا

يا طارق الأبطال قد علمتنا ** أن السعادة أن تعيش مع الهدى

قد طاردوك وغربوك بقسوة ** لكن عزمك لم يزل متجددا

قد عشت في ساح البطولة فارسا ** ماكنت يوما خائرا مترددا

حتى أتاك الموت ينهي غربة ** والله أسأل أن تنال الموعدا

الله اسال أن يجازي سعيكم **بالخلد كي تلقى الحبيب محمدا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى