آخر الأخبار

إقليم هوبي الصيني يبلغ عن 242 حالة وفاة جديدة خلال يوم واحد

قالت اللجنة الوطنية
للصحة الصينية، على موقعها الإلكتروني، الخميس 13 فبراير/شباط 2020، إن عدد
الوفيات في إقليم هوبي بوسط البلاد نتيجة تفشي فيروس كورونا ارتفع بواقع 242 حالة
يوم الأربعاء ليصل العدد الإجمالي إلى 1310.

وجرى
رصد 14840 حالة إصابة جديدة في هوبي، مركز التفشي، ليصل العدد الإجمالي للمصابين
بالفيروس إلى 48206.

اللجنة ذكرت أنها بدأت
التعامل مع الحالات التي جرى تشخيصها من خلال أساليب جديدة اليوم الخميس.

ماذا عن العقار المضاد؟ تقول طبيبة مشاركة باجتماع في منظمة الصحة العالمية،
إن علماء صينيين يختبرون عقارين مضادين للفيروسات على فيروس كورونا الجديد، وإن
النتائج الأولية للتجارب السريرية ستظهر بعد أسابيع.

شاركت الطبيبة ماري بول
كيني، وهي عالمة فيروسات سابقة في منظمة الصحة العالمية، في رئاسة منتدى بحثي مغلق
استمر يومين في جنيف وضم أكثر من 300 عالم وباحث، بعضهم شارك عن بعد من الصين
وتايوان.

 قالت كيني في مؤتمر
صحفي: “الزملاء الصينيون حريصون للغاية على المشاركة في البروتوكولات التي
يجري تعريفها كي تجرى جميع التجارب السريرية وفقاً للمعايير ذاتها، ويتطلعون إلى
النتيجة”. وتابعت: “كانوا مهتمين للغاية بالعمل على بروتوكول رئيسي
كهذا”.

 أضافت أنه جرى
إعطاء عدد من المرضى تركيبة من العقارين ريتونافير ولوبينافير المضادين للفيروسات،
لكنها لم تحدد العدد بالضبط، وقالت: “سيكون ممتازاً إذا نجح ذلك، لأن هذا
العقار متوافر بالفعل كصيغة شاملة لعلاج الإيدز”.

 تباع التركيبة
الخاصة بعلاج الإيدز تحت الاسم التجاري كاليترا من إنتاج شركة أبفاي.

 أضافت أنه لم يتضح
بعد ما إذا كان العلاج سيكون فعالاً في مواجهة الفيروس الجديد. ومضت تقول:
“لا نعرف النتائج، سيتعين علينا الانتظار لأيام قليلة أو لأسابيع قليلة،
لتكون لدينا نتيجة”. 

آخر التداعيات: ألغى منظّمو المؤتمر
العالمي للموبايل، وهو تجمع سنوي لصناعة الاتصالات يجتذب أكثر من 100 ألف زائر إلى
برشلونة، وذلك بعد انسحاب جماعي للعارضين بسبب المخاوف من انتشار فيروس كورونا.

قالت منظمة
“جي.إس.إم.إيه” للاتصالات التي تستضيف مؤتمر برشلونة إنها ألغت الحدث الذي
كان من المزمع إقامته في الفترة من الرابع والعشرين إلى السابع والعشرين من
فبراير/شباط، على الرغم من تأكيدات من مسؤولي الصحة على المستوى المحلي والوطني
أنه سيكون آمناً.

قال جون هوفمان، الرئيس
التنفيذي للمنظمة، في بيان: “ألغت (جي.إس.إم.إيه) المؤتمر العالمي
للموبايل-برشلونة 2020، لأن القلق العالمي فيما يتعلق بتفشي فيروس كورونا، والقلق
بشأن السفر، وظروف أخرى، تجعل من المتعذر على (جي.إس.إم.إيه) إقامة الحدث”.

جاء الإعلان عقب اجتماع أزمة لمجلس إدارة المنظمة بعد انسحاب أعضاء أوروبيين رئيسيين، من بينهم دويتشه تيليكوم، وفودافون، وبي.تي، ونوكيا.

نظرة أقرب للفيروس: “كورونا”  الجديد عائلة من الفيروسات، غير أن 6 منها فقط تصيب البشر، والأخير الجديد هو السابع من بين العائلة القاتلة ذاتها.

ومن أعراض الإصابة بالفيروس، التهابات في الجهاز التنفسى، وحُمى، وسعال، وصعوبة في التنفس، في الحالات الأكثر شدة يمكن أن تسبب العدوى الالتهاب الرئوي والمتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة، والفشل الكلوي، وحتى الوفاة، وفقاً لمنظمة الصحة العالمية.

الفيروس الغامض ظهر في 12 ديسمبر/كانون الأول 2019، بمدينة ووهان الصينية (وسط)، إلا أن بكين كشفت عنه رسمياً منتصف يناير/كانون الثاني الماضي.

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى