منوعات

إطلاق النار على نجل الداعية الراحل أحمد ديدات.. مجهول أصاب رأسه ثم فر هارباً

يرقد الناشط الجنوب إفريقي ونجل الداعية الإسلامي البارز أحمد ديدات في حالة حرجة في المستشفى بعد إطلاق النار عليه خارج محكمة في مدينة ديربان الساحلية، الأربعاء 15 يناير/كانون الثاني 2020.

إذ قالت عقيد الشرطة ثيمبيكا مبيلي إن يوسف ديدات (65 عاماً) نجل الشيخ أحمد ديدات، أصيب في رأسه جراء تعرضه لإطلاق نار أثناء سيره تجاه محكمة فرولام للأسرة على أطراف مدينة ديربان مع زوجته.

فيما أكدت مبيلي أن مجهول أطلق النيران وأصاب ديدات في رأسه، وقد نُقل سريعاً إلى المستشفى لإسعافه، بينما هرب المشتبه به باستخدام دراجة بخارية في اتجاه غير معروف. وقالت الشرطة إنهم سوف يواصلون التحقيقات لمعرفة سبب تعرضه لإطلاق النار.

Community activist Yousuf Ahmed Deedat has been airlifted to hospital after he was shot in the head outside Verulam Family Court. https://t.co/QyECS83dxm

من جهتها، قالت عائلة ديدات في بيان، الأربعاء 15 يناير/كانون الثاني 2020: «إنه يرقد في المستشفى المحلي في حالة حرجة. وبالرغم من خطورة إصابته، نأمل في أن يستعيد ديدات عافيته».

كما طلبوا احترام خصوصية العائلة في تلك الظروف الصادمة والمروّعة، وفق ما نقلته النسخة الإنجليزية من وكالة «الأناضول».

كان الشيخ أحمد ديدات، الذي توفي عام 2005، داعية إسلامياً بارزاً في جنوب إفريقيا أجرى العديد من المناظرات العامة مع المسيحيين الإنجيليين.

وقد اشتهر في العالم بخطاباته وكتاباته عن الإسلام والمسيحية والتي نُشرت في كتيبات لاقت انتشاراً وإقبالاً كبيراً في جميع أنحاء العالم العالم.

كذلك أسس ديدات المركز الدولي للدعوة الإسلامية، بهدف تعريف الإسلام ونشره في جميع أنحاء العالم.

حاز الشيخ ديدات أيضاً جائزة الملك فيصل الدولية عام 1986 عن عمله في الدعوة لمدة 50 عاماً.

أما ابنه يوسف فهو ناشط مجتمعي شهير وعالم إسلامي في مدينة ديربان. 

Yousuf Deedat, son of the late Ahmed Deedat (raḥimahu Allāhu), is fighting for his life after being shot in the head head outside the Verulam family court in South Africa this morning. The motives of the shooter remain unknown, while Deedat has been airlifted to hospital. pic.twitter.com/AKJ1qt68ou

الوسوم

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق