الأرشيف

إستطاع شرلوك هولمز محمد إبراهيم سوبرمان الداخلية إكتشاف أن الإخوان وراء تفجير الدقهلية فى أقل من أسبوع !

إستطاع شرلوك هولمز محمد إبراهيم سوبرمان الداخلية إكتشاف أن الإخوان وراء تفجير الدقهلية فى أقل من أسبوع !

photo

 بقلم رئيس التحرير الأستاذ سمير يوسف

والسؤال الى شرلوك هولمز مصر من وراء تفجير كنيسة القديسيين فى الأسكندرية؟ ومن قتل شهداء معركة الجمل ؟ ومن وراء مذبحة إستاد بور سعيد، إزهاق أرواح 71 من شباب مصر وإصابة المئات دون ذنب جنوه أو جريرة ارتكبوها لهو خير دليل على بشاعة الشر الذى يضمره مدبرو هذه الجريمة النكراء لشعب مصر  ؟ ومن قتل شهداء ماسبيرو ؟ ومجزرة رابعة العدوية ؟ ومجزرة ميدان النهضة ؟ تملك مصر جيش من رجال الداخلية والبلطجية، ومباحث أمن الدولة وكلاب امن الدولة ،ومخابرات ووكلاء نيابية وقضاة، يدفع رواتبهم من دم الشعب المصرى وغبر ذلك من المجازر التى لم تنتهى بعد

أكد شرلوك هولمز الداخلية المصرية اللواء محمد إبراهيم، الخميس، تورط جماعة الإخوان المسلمين المحظورة في عدد من الحوادث الإرهابية الأخيرة التي وقعت في أنحاء متفرقة من البلاد، ومن بينها حادث تفجير مديرية أمن الدقهلية.

وأوضح إبراهيم أن جماعة الإخوان نسقت مع حركة حماس في أحداث العنف الأخيرة، مشيرا إلى أن نجل القيادي الإخواني المنجي سعد حسين متورط في التخطيط لتفجير مديرية أمن الدقهلية.

تجلس أمام الشاشة الصغيرة مرات عدة في اليوم الواحد، وتلصق مؤخرتك في المقعد المفضل لديك، ويخرج من الشاشة شرلوك هولمز محمد ابراهيم يديه بخفة لا متناهية، فيمدها ناحية رقبتك ليربط السلسلة بمهارة فائقة بحيث لا تشعر بها أو تختنق بعقدتها وإلا غضب منك اللواء أركان حرب إسماعيل عتمان، عضو المجلس الأعلى العسكري.. مدير الشؤون المعنوية.

لكن لا تنس فأنت حر تماما في أن تشرب قهوة أو ترتشف قدحا من الشاي بالنعناع، وأنت حر في أن ترفع قدميك فوق مسند أو تحررهما فوق أرض الغرفة، وأنت حر في أن تتابع الخبرين الأولين في القناة الفضائية المفضلة لديك أو في قناة أخرى يزيد حسن المذيعة وجمالها ورقتها ولمعان شفتيها التصاقك بالمقعد، ولكن لا يهم،فأنت لا تختار أخبارك لتعرف، ولكن الأخبار تختارك لتتورم بها تحت عناوين جذابة توشي، كذباً، بقدرتك الهائلة على بناء أرضية صلبة للنقاش والحوار والجدال. يأتي ضيوف الفضائيات وقد انتفخت صدورهم وتضاعف يقينهم أنهم يعرفون فقد تلقوا اوامرهم من السيد اللواء قبل مجيئهم ، فالهدف واحد فى كل القنوات ،فالإخوان المسلمين وراء كل مصائب الكرة الأرضية . كذلك مصانع الشئون المعنوية تطبخ الخبر، فالمواد الأولية موجودة مسبقاً، والعقل المدبر أو المحرك أو المفبرك أو المخطـط لا يحيد عن هدفه إلا إذا غيرت الرياح مصالحه، فتتغير اتجاهاته. إكتشف جنرالات العسكر أن المصحف والدم والخطبة والمهووسين، أن منحهم أقراصاً تجعل حلم الخلافة حقيقة واقعة ،قيادات العسكر يقرأوا الكتب المقدسة على مسامع الضعفاء، ويعدوهم بالجنة، ويقفوا معهم ضد غير المؤمنين، ويدافعون عن رجالهم، ويجعلون التجسس لصالحه تطبيقا لشرع الله، ويصلون معهم إذا أرادوا، ويرسلون من يقوم بزيارة عميلهم في محبسه مع افتراض أنهم لم يقتلوه.

عبد الفتاح السيسى يبدو كالخاشع للتلاوات المقدسة، وتدمع عيناه تأثراً بالرسل والأنبياء الجدد ورجاله ضيوف على كل الفضائيات، وجيوبهم مملوءة بالأموال الشرعية حتى لو تخلوا عن الفائدة الحرام.

الجنرال السيسى يستطيع ان يصعد فوق المنبر، ويلقي خطبة أو موعظة تخشع لها قلوب المستمعين، بل إنه يصلي الفجر حاضرا، وجزء من لاعقى حزاءه أغلبهم من جريدة الأهرام ، ليس لايصال رسالة إلى السماء، ولكن إلى الذين سيجتمعون في يوم الزينة لمشاهدة السحر والسحرة. . تواضعوا بهذا القدر من المعرفة، يرحمكم الله، فكلنا مربوطون بنفس المقعد، والسلسلة ذاتها، وسيدنا الذي هناك، في مدير الشؤون المعنوية.، يتحكم في مساحة التجويف في جماجمنا. كلنا مغيبون بصورة أو بأخرى، وقد نعيش ونموت دون أن نصافح سيدنا الذي هناك في مكان ما. تصبح المتابعة عادة، وتتحكم العادة في نوبات الجوع المعرفي لديك، وفي كل الأحوال فأنت حتى لو تضورت جوعاً فسيتم تلقينك بنفس طريقة عمل الملقن تحت خشبة المسرح ولن ينتبه الجمهور إلى علو صوته.

‫6 تعليقات

  1. قالوا يافرعون مين فرعنك .. قال مالقيتش حد يلمنى .. الخطأ هنا ليس خطأ محمد ابراهيم ولكن الخطأ فيمن يصفقون له ويهللون له حتى صدق فتمادى فى غيه وبطشه وتلفيقاته للتهم .. ولم لا وخلفه كتيبة من الاعلام يبررون له افعاله ويزينوها لفصيل من الشعب منه المغيب الذى سلم عقله كاملا للاعلام وأكثرهم من إمتلأ قلبه بالكره والحقد ضد فصيل معين فأصبحت عيونهم معتمة لا تستطيع العيش الا فى لظلام واذا اصبح الصباح تجدهم يهرولون الى جحورهم لأن عيونهم لا تقوى على النظر الى الحق …. لماذا لا يتفرعن وهو يعتمد على بعض من القضاه الذين ينفذون له مايشاء ويحكمون بأهوائه لكى يحافظوا على مكتسبات أعطاها لهم مبارك بدون وجه حق ليضمن ولاؤهم له.. لماذا لا يتفرعن وتحت يديه مجموعه من علماء السلطان يحركهم كيفما شاء .. ووقتما شاء يلوون له الحقائق ويضللون العامة وخانوا الأمانة متجاهلين الحقيقة التى تقول اذا زل عالم زل وراءه عالم .. ناسين ان للكون رب سيحاسبهم عما اقترفوه فى حق هذا الشعب وتضليلهم له .. لماذا لا يتفرعن وفى يده سلاح يقتل به من يشاء وبالالاف لأنه يعلم أنه لن يحاسبه احد بل سيجد من يهلل له ويغنى تسلم الأيادى .. ولكن ظلمه وجبروته اعمى بصيرته عن حساب رب العباد له يوم يقف امامه ذليلا يسأله لماذا قتلت لماذا حرقت ولماذا ظلمت ( يوم تشهد عليهم ألسنتهم وأيديهم وأرجلهم بما كانوا يعملون .. صدق الله العظيم).. وليس لنا الا الله فهو يمهل ولا يهمل وهو خير ناصرا لا يخفى عليه شيئ وهو ارحم الراحمين وهو الحق والعدل

  2. فى علم الجريمة عنصرإسمه العنصر النفسى وهوعنصر يوجه الأنظار إلى شخص المتهم توجيه أولى كأن يكون مجرما بالفطرة أو من معتادى الإجرام أو من عادته القيام بهذا النوع من الجرائم ولايمكن إلصاق الجريمة به أوحتى توجيه الإتهام إلا بوجود أدلة مادية دامغة وعند دراسة تاريخ الجماعة دراسة جيدة تجدهم نوع خاص من البشر يتكالب عليهم نوع خاص من الذئاب كما أن هناك علم يسمى علم السياسة وهو يسخر كل شيىء لكسب قضيته السياسية أمام الراى العام فإذا إكتشف القاضى الحقيقى النزيه وليس القاضى الشامخ المصرى كذب أدلة الشرطى واتضح زيفها برأ المتهم وسقطت هيبة الشرطى من أعينهم وإذا إكتشف العالم أو مراقبوه كذب السياسى سقط من أعينهم فاجتمع الشرطى والقاضى على علم الأخلاق وقانونه أن الكذب لايصمد أمام الحقيقةوالكذب فن من الفنون الكثيرة التى يزاولها البشر فكل إنسان يستطيع أن يمسك ريشة ليرسم بهاولكن ليس كل إنسان يجيد الرسم كذلك الكذب له علوم كثيرة جدا وسعة أفق ومن هذه العلوم علم الإجتماع وهو يدرس حركة المجتمع وثقافته لكى يعرف نقط الضعف والقوة فيه لكى يعرف كيف يرسم بريشته اللوحة المزيفة فيراها المجتمع فيتكون عنده إعتقادا جازما أن هذه اللوحة صناعة حقيقية وليست مزيفة كذلك من ضمن علوم صناعة الكذب معرفة اللغة التى يتحدث بها المجتمع ليكون المقال متوائما مع فكر المجتمع وعليه أن ينتقى اللفظ المميز الذى يكون من صميم فكر المجتمع كذلك يحتاج صناعة الكذب إلى رجل من البيئة نفسها عاش بين الجماعة التى سيتهمها لكى يخلط الحقائق السليمة عنهم بمواد الكذب فقليل من الماء فى لتر لبن لا يضر ومن المهم جدا أن يكون صانع الكذب على دراية بعلم السياسة العالمية ليكون مكتبة متحركة تنقل الاشاعات وتثير الفوضى وداخليتنا والحمد لله لا تجيد إلا المعاملة الخشنة مع المواطنين وتعرف كيف تستخدم أدوات التعذيب وانتهاك حرمة المواطن وكيف تتسيد على المجتمع وتنهب أمواله لكن لا تجيد صناعة الكذب فسرعان ما يبدو على الكذاب بريق الكذب فى عينيه فصناعةالكذب رغم إلمام صاحبها بالعلوم التى ذكرتها والتى هى من ضروريات الصناعة تحتاج إلى تدريب كجزء مكمل للعلوم ولا يكون شرطيا أو من الجهاز المعنوى لأن الشعوب حينما تمر بتجارب مع صناع الكذب تعلم أن ما يصدر منها كذبا ويسارع المثقفون من فئات الشعب بكشف الحقائق ويجدونها سريعا ألم أقل لكم أن الكذب فن يحتاج لمهارة خاصة وعلوم شتى فقد كنت ذات مرة أراقب صناعة فن الكذب فى أحد المنتديات وياله من صناعة وياله من شخص يكلف الدولة مالا مؤجل الإستثمار

  3. ثُمَّ أَنْزَلَ عَلَيْكُمْ مِنْ بَعْدِ الْغَمِّ أَمَنَةً نُعَاسًا يَغْشَى طَائِفَةً مِنْكُمْ وَطَائِفَةٌ قَدْ أَهَمَّتْهُمْ أَنْفُسُهُمْ يَظُنُّونَ بِاللَّهِ غَيْرَ الْحَقِّ ظَنَّ الْجَاهِلِيَّةِ يَقُولُونَ هَلْ لَنَا مِنَ الْأَمْرِ مِنْ شَيْءٍ قُلْ إِنَّ الْأَمْرَ كُلَّهُ لِلَّهِ يُخْفُونَ فِي أَنْفُسِهِمْ مَا لَا يُبْدُونَ لَكَ يَقُولُونَ لَوْ كَانَ لَنَا مِنَ الْأَمْرِ شَيْءٌ مَا قُتِلْنَا هَاهُنَا قُلْ لَوْ كُنْتُمْ فِي بُيُوتِكُمْ لَبَرَزَ الَّذِينَ كُتِبَ عَلَيْهِمُ الْقَتْلُ إِلَى مَضَاجِعِهِمْ وَلِيَبْتَلِيَ اللَّهُ مَا فِي صُدُورِكُمْ وَلِيُمَحِّصَ مَا فِي قُلُوبِكُمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ (154)

  4. بارك الله فيكم ياأستاذ سمير رغم أنكم قد أكدتم لنا بما كتبتون هنا خبر وجود هذا الأرعن الصعلوك بيننا في مصر , شرلوك هولمز الداخلية المصرية القاتل الخائن محمد إبراهيم, وقد كنا فرحنا بخبر إنتقام الله منه وكنا ننتظر خبر نهاية شركائه الخونة القتله المجرميين سيسي وصدقي وشركائهم!!

  5. لم يعد لنا فى بلادنا أمن حتى فى الفضاء الأليكترونى فكل الحسابات يتم اختراقها والتهكير عليها والأسوأ ان تتواطى شركات المحمول (فى مصر) مع الدولة الأمنية فلا تتلقى رسائل التأمين على الهاتف بل ويتم استخدام رقم الهاتف فى حساب أخر
    ما يحدث فى مصر ردة الى عصر الحرافيش و الفتوات و قريباً نرى الرئيس ابو (مرزبة )ثم يخلفه ابو شومة ثم ابو مطوة وهكذا دواليك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى