آخر الأخبارالأرشيف

إحتجاجات وحالة إحتقان بشارع الحبيب بورقيبة

إحتشد مئات من الشبان و الطلبة  بشارع الحبيب بورقيبة اليوم الخميس 21 جانفي 2016 , لمساندة التحركات  الإحتجاجية الجارية  الأن في عدد من الجهات و على رأسها ولاية القصرين التي تصدرت القائمة بشهيد العاطلين ” رضا اليحياوي”  رافعين نفس الشعارات  و هي التشغيل و التنمية  .

و قد أكّد لتونس الرقمية عدد من المحتجين بأنه منذ 5 سنوات من الثورة لم  تتحق إستحقاقاتها  و أهمها ” التشغيل ” حق يا عصابة السراق … و  حمّل المحتجون في ذات السياق  مسؤولية الحكومة الحالية و الحكومات التي سبقتها  تهميش الجهات .

و  في نفس الإطار  ذكر أحد المحتجين ان الشباب في عدة جهات من الحامليين للشهدات العليا ينتظرون من الحكومة برنامج تنموي واضح الملامح يعطيهم الأمل  في المستقبل و يوضح لهم مسار التنمية هل يستجيب لتطلعاتهم أم لا  .

و للإشارة فإن الإحتجاجات ستتواصل غدا  الجمعة و ستنطلق  من شارع الحبيب  إلى غاية ساحة القصبة

https://www.youtube.com/watch?v=9UUO-9l9HMs

التيار الشعبي يحمل الإئتلاف الحكومي المسؤولية كاملة في إحتقان الأوضاع بالبلاد 

حمّل حزب التيار الشعبي في بلاغ، الائتلاف “الرّجعي” الحاكم كامل المسؤوليّة في ما الت اليه الأوضاع من احتقان كنتيجة حتمية لسياساته المعادية لمصالح الجماهير المفقرة والمهمشة محذرا من خطورة الاستمرار في تجاهل هذه المطالب بعد 5 سنوات من الثورة.

كما أكد الحزب  دعمه و وقوفه الى جانب الجماهير المنتفضة في القصرين و في عموم تونس ،داعيا إياها الى الالتزام بسلمية التحركات لقطع الطريق على الائتلاف الحاكم و “المجاميع الارهابية اللذان يحاولان الانحراف بالحراك الشعبي السلمي عن أهدافه الوطنية” حسب تعبيره .

وحث الحزب في بلاغه، الشعب التونسي الى الخروج الى الساحات والميادين والشوارع تعبيرا عن السخط والرفض للسياسات الفاشلة التي تسببت في تفقير التونسيين ورهن قرارهم الوطني.

في السياق نفسه عبر التيار الشعبي عن رفضه للعودة الى الحلول الأمنية التي أثبتت فشلها في التعاطي مع الاحتجاجات الشعبية.

كما دعا الحزب، التحالف الحكومي الى تبني برنامج تنمية عاجل يغطي الجهات الأكثر فقرا والى تعبئة الموارد المالية اللازمة لتمويله عبر اتخاذ قرارات ملموسة وجريئة في مجال مكافحة الفساد وإصلاحات جبائية جريئة.

‫ القصرين : شاب يضرم النار في جسده

temp

أقدم مساء اليوم، الخميس شاب في العشرين من عمره على إضرام النار في جسده في منزله في حي الزهور من ولاية القصرين، مما تسبب له في حروق خاصة على مستوى الوجه، وفق ما أكده مراسل “الجوهرة أف أم”.

وقد تم نقله إلى مستشفى الجهة لتلقي الإسعافات.

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى