آخر الأخبارالأرشيف

إتجاه لتعديل قانون الهجرة الاسترالي بحجة تنامي التطرف الإسلامي

كشف برنامج Lateline الذي يقدمه تلفزيون ABC الأسترالي، عن وثائق رسمية مسرّبة “أن وزير الهجرة الأسترالي Peter Dutton يخطط لإجراء تغييرات جذرية على قوانين الهجرة واللجوء.

  أبرز ما في هذه التغييرات بحسب محطة SBS العربية في استراليا:   

جعل الحصول على الإقامة الدائمة في أستراليا أكثر صعوبة؛

 الإقامة الدائمة لن تحتم الحصول على الجنسية؛

 شروط الحصول على الجنسية ستكون أكثر تشدداً؛

امتحان الحصول على الجنسية الأسترالية سيكون أكثر صعوبة؛

إخضاع المهاجرين واللاجئين للمراقبة حتى بعد حصولهم على الجنسية الأسترالية.

  التغييرات التي يسعى Dutton إلى إدخالها تستند إلى معطيات عدة منها تجربة أستراليا مع موجات الهجرة السابقة، والتي يصفها الوزير بال”دروس التي تم تعلمُها”.

ويسمي Dutton تحديداً هجرة اللبنانيين إلى أستراليا خلال الحرب اللبنانية. هذه الهجرة، بحسب الوزير Dutton في وثائقه التي كشفت عنها الـ ABC، أدت إلى دخول عناصر ذات أفكار متطرفة إلى أستراليا بين الأعوام الممتدة من 1975 إلى 1990.

التغييرات تعني أيضاً أن الحاصلين على الإقامة الدائمة في أستراليا، من مهاجرين ولاجئين، لن يتأهلوا للحصول على الجنسية الأسترالية تلقائياً بمجرد مرور الوقت المحدد لتحصيلها، بل هناك شروط أخرى.

وتساءلت المحطة:

هل يبرر الخوف من تسلل عناصر متطرفة إلى أستراليا مثل هذه التدابير؟

 هل يجوز أخذ الجميع بجريرة البعض؟

 وماذا عن أبناء المهاجرين واللاجئين في أستراليا؟

 هل سيخضعون هم أيضاً للمراقبة؟ أليس معظم المتهمين بالإرهاب من الجيل الثاني أي من المولودين في أستراليا؟

 كذلك، ألم يلتحق أستراليون من أصول انكليزية بالإرهاب؟ ماذا عنهم؟ وأسئلة أخرى كانت موضع نقاش وحوار بين أبناء الجالية اللبنانية والجاليات العربية ضمن برنامج “الحوار الصباحي مع سيلفا وغسان”.

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى