منوعات

أول رد فعل من محمد رمضان على قيادة طائرة: هاجم «الجزيرة» وأنهى رده بـ«صفعة»

علَّق الفنان المصري محمد رمضان على الفيديو الذي نشره أثناء قيادته للطائرة أثناء سفره للرياض وأثار الجدل، بعد ثلاثة أيام من ردود الفعل الغاضبة التي وصلت إلى مستوى رسمي وقرار بإيقاف الطيار ومساعده للتحقيق معهما.

في أول تعليق له على الحادثة، نشر رمضان مقطع فيديو من الخبر الذي أذاعته «الجزيرة» عبر شاشاتها، وكتب معلقاً: «تاني يا جزيرة؟! فين ضمير المهنة يا مُحترمين كفاية، تضليل بقى».

وأكد في مقطع الفيديو أن التعليق الصوتي لصديقه كان مجرد مزحة، وأن الطيار كان قد أغلق لوحة التحكم بالكامل.

وأضاف رمضان أن الطائرة التي قادها ليست طائرة ركاب، وإنما طائرة خاصة لنقله فقط إلى الرياض.

تاني يا جزيرة ؟! فين ضمييير المهنة يا مُحترمين #كفاية_تضليل بقى ? pic.twitter.com/yceNkiH0eo

وأكمل الفيديو بمشهد له أثناء نزوله من الطائرة بالرياض استعداداً لإحياء حفله الغنائي ضمن موسم الرياض الترفيهي، وكتب عليه: «وصلنا بالسلامة وقبل ميعادنا بربع ساعة».

فيما ختم الفيديو بأحد مشاهد من مسلسله «نسر الصعيد» وذلك أثناء صفعة أحد الأشخاص على وجهه مرات متعددة.

ونشر رمضان مقطع فيديو على حسابه بإنستغرام، وظهر فيه جالساً بالطائرة، قبل أن يقوم من مقعده ويقول إنه سيخوض تجربة قيادة الطائرة لأول مرة في حياته. 

☝???✈️?? #موسم_الرياض ?? pic.twitter.com/tFjbSa7eQ6

ثم توجّه رمضان نحو قُمرة القيادة، وجلس بجوار قائد الطائرة وتبادل الحديث معه، قبل أن يمسك بأحد أجهزة قيادة الطائرة، ثم يأتي صوت لشخص ويُقسم بأن رمضان هو مَن يقود الطائرة.

وقد دفع الفيديو سلطة الطيران المدني في مصر للتعليق، إذ أعلنت تحققها من الفيديو المنشور، وتأكدت من صحته، وأنه تم بالفعل في طائرة تابعة لإحدى شركات الطيران الخاصة المصرية.

فيما قال موقع «القاهرة 24» إنه بناء على الفيديو قررت وزارة الطيران المدني إيقاف الطيار ومساعده لحين التحقيق معهما في هذه المخالفة الجسيمة، وتوجيه تهمة ارتكاب فعل ممنوع منعاً باتاً طبقاً لقواعد وتعليمات الطيران المدني العالمي والمصري، وضد سلامة الطيران لهما.

ومن جانبه، قال خالد عبدالمنعم، نائب رئيس سلطة الطيران المدني لقياسات السلامة الجوية، إن تلك الواقعة لو حدثت على خطوط مصر للطيران «ستُقفل الشركة؛ نظراً لوجود قواعد ونظام دولي يحكم الطيران».

من جانبها، نفت شركة مصر للطيران أي علاقة لها بفيديو محمد رمضان من داخل قُمرة القيادة، ونقل موقع «مصراوي» عن مصادر في الشركة قولها إن «هذا الموقف لم يتم مطلقاً على أي من رحلات الشركة سواء الدولية أو الداخلية».

تسبب فيديو رمضان أيضاً بتحرُّك في البرلمان، حيث تقدمت النائبة إيناس عبدالحليم بطلب إحاطة إلى رئيس المجلس، موجّه إلى وزير الطيران.

وأوضحت النائبة أن ما حدث من جانب طاقم الطائرة «ما هو إلا جريمة دولية يعاقب عليها القانون، ومخالفة صارخة لكافة الأعراف الدولية بشأن أمن وسلامة المواطنين، وتشكل جريمة ترويع وتخويف المواطنين».

واعتبرت النائبة أن اعتراف رمضان بأنه أول مرة يقود طائرة، وسط فرحة من جانب طاقم الطائرة، «جريمة دولية وإنسانية لا تُغتفر، وتستوجب الملاحقة الجنائية».

يذكر أنه في أواخر سبتمبر/أيلول 2019، هاجم رمضان قناة «الجزيرة» واتهمها بأنها «فبركت» فيديو له واستخدمته على أنه لمتظاهرين يحتجون ضد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، وردّت القناة على رمضان لتبيّن حقيقة ما قاله.

إذ نشر رمضان على حسابه في موقع تويتر، مقطع فيديو له، يظهر فيه بين معجبيه الذين تجمهروا حوله، وقال إن «الجزيرة» فبركت الفيديو الذي يُسمع فيه صوت هتاف «قول ما تخافشي.. السيسي لازم يمشي»، وهو الهتاف الذي أطلقه محتجون مصريون تظاهروا ضد السيسي يومَي الجمعة والسبت الماضيين. 

وكتب رمضان على الفيديو معلقاً: «الحُكم بعد المشاهدة، وعتابي على قناة الجزيرة عرض فيديوهات قديمة لجمهوري في الشارع، على أنها مظاهرات في مصر، لماذا الفبركة؟ ولماذا كل هذا الكره لبلدي مصر أم الدنيا؟!».

وكان الفيديو الذي نشره رمضان على حسابه في تويتر مأخوذاً من موقع «فيتو» المصري. 

فيما ردَّت قناة «الجزيرة»، وبيّن المذيع في القناة جلال شهدا حقيقة الفيديو المعروض، مؤكداً أن الفيديو الذي نشره رمضان هو المفبرك، حيث يبدو أن موقع «فيتو» اقتطع جزءاً من موجز أخبار كان يقدمه شهدا، وأدخل بعدها مقطع فيديو محمد رمضان، ثم أدخل عليه صوت الهتافات ضد السيسي، وبعدها اتهم قناة الجزيرة بالفبركة. 

وعرض شهدا النسخة الأصلية من الموجز، وأظهرت بقية الموجز أن الجزيرة عرضت فيديوهات عن تظاهرات مصر، مغايرة للتي عرضها موقع «فيتو» وأعاد نشرها رمضان. 

وقال شهدا موجهاً كلامه لمحمد رمضان: «هذا هو الفيديو الصحيح يا محمد رمضان، أستغرب تقع بهذا المحظور، واضح جداً رداءة تقطيع الصور، على كل حال نحن أيضاً نعتب عليك بأنك لم تتحقق فعلياً من هذا الفيديو المفبرك الذي نشرته عبر صفحتك على تويتر».

وبعدما نشرت قناة «الجزيرة» ردَّها على رمضان، انهالت تعليقات على حسابه في موقع تويتر، تتحدث عن توريط رمضان لنفسه بالفيديو المفبرك الذي نشره.

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى