آخر الأخبار

أول حالة وفاة في أوروبا بسبب كورونا.. والفيروس يضرب سفينة “أميرة الألماس” مجدداً ويصيب العشرات

أعلنت فرنسا، السبت 15 فبراير/شباط 2020، عن وفاة سائح صيني بسبب إصابته بفيروس كورونا، ليُسجل بذلك أول حالة وفاة بالفيروس في قارة أوروبا، بعدما اجتاح الصين ووصل إلى عدد من دول العالم، في حين اكتشفت اليابان إصابات جديدة في سفينة ترسو على أراضيها. 

تفاصيل أكثر: وزير الصحة الفرنسية آنييس بيزون، أشارت إلى أن المتوفى هو صيني مُسن وقد توفي داخل مستشفى في فرنسا.

كانت فرنسا قد سجلت 11 حالة إصابة بالفيروس من أصل 67091 إصابة على مستوى العالم، والغالبية العظمى من المصابين في الصين، فيما أودى الفيروس بحياة 1526 شخصاً.

وصل الفيروس حتى الآن إلى 9 دول أوروبية هي: فرنسا، بريطانيا، إيطاليا، السويد، ألمانيا، فنلندا، روسيا، بلجيكا، إسبانيا.

في سياق متصل، قال وزير الصحة الياباني كاتسونوبو كاتو، السبت، إن 67 آخرين تأكدت إصابتهم بفيروس كورونا على متن السفينة السياحية “أميرة الألماس” في اليابان، وكان آخر رقم لعدد المصابين بالفيروس في السفينة 218.

قبل ساعات من اكتشاف حالات الإصابة الجديدة، أعلنت الولايات المتحدة أنها سترسل طائرة إلى اليابان لإعادة ركاب أمريكيين على متن السفينة الخاضعة للحجر الصحي هناك، والتي شهدت أكبر عدد إصابات بفيروس كورونا خارج الصين.

كانت سفينة “أميرة الألماس” المملوكة لشركة كرنيفال كورب، في الحجر الصحي لمدة أسبوعين، لدى وصولها إلى يوكوهاما، في الثالث من فبراير/شباط، بعد أن ثبتت إصابة رجل كان على متنها بالفيروس، ونزل في هونغ كونغ، ويوجد نحو 3500 شخص على متن السفينة.

المشهد العام: تواجه الصين ضغوطاً عالمية من أجل وضع حد لانتشار الفيروس الذي بدأ بالتفشي على أراضيها في إقليم هوبي. 

الارتفاع المتزايد لأعداد ضحايا كورونا دفع السلطات إلى اتخاذ المزيد من الإجراءات الوقائية، فإلى جانب فرض الحجر الصحي، ومنع رحلات الطيران، وإيقاف حركة النقل العام، قررت الحكومة في آخر قراراتها فرض حجر صحي ذاتي لمدة 14 يوماً على العائدين إلى مدينة بكين بعد انقضاء العطلات، وذلك للحيلولة دون انتشار فيروس كورونا الجديد، وهددت بمعاقبة المخالفين.

بدوره، أقر وانغ يي، وزير الخارجية الصيني، في تصريحات لوكالة رويترز، بالتحدي الكبير الذي يمثله فيروس كورونا لبلاده، لكنه دافع عن إدارة بكين للأزمة الناجمة عن الوباء، وانتقد مبالغة الدول الأخرى في رد الفعل.

قال وانغ يي إن الصين اتخذت أكثر الإجراءات صرامة وحسماً لمكافحة هذا الوباء، إذ تجاوزت العديد من إجراءات اللوائح الصحية الدولية وتوصيات منظمة الصحة العالمية، مضيفاً: “من خلال جهودنا الوباء تحت السيطرة بشكل عام”، وفق قوله.

نظرة أقرب للفيروس: كورونا عبارة عن عائلة من الفيروسات، غير أن 6 منها فقط تصيب البشر، والفيروس الجديد هو العضو السابع في هذه العائلة القاتلة.

من أعراض الإصابة بالفيروس التهابات في الجهاز التنفسي، وحمى، وسعال، وصعوبة في التنفس، وفي الحالات الأكثر شدة يمكن أن تسبب العدوى الالتهاب الرئوي والمتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة والفشل الكلوي، وحتى الوفاة، وفقاً لمنظمة الصحة العالمية.

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى