آخر الأخبار

أول تصريح رسمي لبناني حول هروب كارلوس غصن: دخل البلاد «بصورة شرعية»

أكّدت المديرية
العامة للأمن العام اللبناني، الثلاثاء 31 ديسمبر/كانون الأول 2019، أنّ
«المواطن اللبناني كارلوس غصن دخل إلى بيروت بصورة شرعية».

في بيان صادر
عنها قالت المديرية: «كثرت في اليومين الماضيين التأويلات حول دخول المواطن
اللبناني كارلوس غصن إلى بيروت، ونؤكد على أنّه لا توجد أية تدابير تستدعي أخذ
إجراءات بحقه أو تعرضه للملاحقة القانونية».

بينما أعلن
الرئيس السابق لشركة «نيسان»، كارلوس غصن، الثلاثاء، عقب وصوله المفاجئ
إلى لبنان، أنه لم يهرب من العدالة في اليابان، وإنما غادرها لتجنب «الظلم
والاضطهاد السياسي».

كما كشف غصن عن
موقعه، في بيان أصدرته المتحدثة باسمه، دون أن يوضح كيف غادر اليابان، ووعد
بالحديث مع الصحفيين الأسبوع المقبل، حسب وكالة «أسوشيتد برس»
الأمريكية.

بعض وسائل
الإعلام اللبنانية بدأت في كشف كواليس وصول غصن إلى لبنان، فقال الموقع الرسمي
لقناة mtv
اللبنانية، إن غصن مضى على وجوده في لبنان ساعات طويلة قبل إعلان خبر هروبه. 

كما أن غصن،
وفقاً للموقع اللبناني، التقى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، وحظي بحماية أمنية
لافتة من الدولة اللبنانية. 

بحسب MTV اللبنانية، فإن غصن خرج بطريقة هوليوودية من منزله، الذي كان يقيم فيه باليابان، فقد استعان الرجل بمجموعة «بارا عسكرية» للهروب من المنزل، مستغلاً وجود زوجته في الولايات المتحدة. 

دخلت المجموعة
إلى منزل غصن تحت غطاء فرقة موسيقية لإقامة حفل عشاء عيد الميلاد، محمّلة بصناديق
من المفترض أنها تحتوي على الآلات الموسيقية. 

إلا أن أحد هذه
الصناديق كان مخصصاً لغصن من أجل الاختباء به، والخروج مع الفرقة بعد قضائها الوقت
المنطقي في المنزل، والتوجه فوراً إلى مطار محلي لمغادرة البلاد. 

من غير الواضح
كيف تسنّى لغصن مغادرة المطار، مع العلم أنه يحمل 3 جوازات سفر هي الفرنسية
واللبنانية والبرازيلية، وجميعها لدى فريق المحامين في اليابان بموجب بنود الإفراج
عنه بكفالة، وفقاً لما صرح به جونيشيرو هيروناكا محامي غصن للصحفيين في تصريحات
بثتها هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية.

لكن الموقع اللبناني
أكد أن غصن دخل لبنان آتياً من تركيا على متن طائرة خاصة، من خلال جواز سفره
الفرنسي، فيما لم يتم الإفصاح عن طريقة حصوله عليه، أم أنه حصل على جواز سفر
جديد. 

من جانبه قال
مصدر رسمي لقناة mtv إنّ لبنان يتعامل مع غصن، الذي وصل إلى
بيروت الإثنين، بموجب «الاتفاقيات الدولية»، دون ذكر المزيد من التفاصيل.

يذكر أنه ليس
لدى اليابان معاهدة لتسليم المجرمين مع لبنان، بحسب وزارة العدل اليابانية، ما
يجعل من غير المرجح أن يُجبر على العودة إلى طوكيو لمحاكمته.

جرى توقيف غصن
(لبناني الأصل) بطوكيو، في 19 نوفمبر/تشرين الثاني 2018، على خلفية اتهامات
بارتكاب «مخالفات مالية»، وكان يخضع للمراقبة، وتم تحديد أبريل/نيسان
2020 للمباشرة في محاكمته.

وكان غصن (65
عاماً) وهو فرنسي المولد، برازيلي من أصل لبناني، قد دخل السجن في طوكيو لمدة 130
يوماً، وأفرج عنه لاحقاً بكفالة بانتظار محاكمته في الربيع المقبل، للنظر في أربع
تهم تتعلق بمخالفات مالية، يشتبه أنه ارتكبها عندما كان رئيساً لشركة
«نيسان» التي سبق أن أنقذها من الإفلاس.

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى