آخر الأخبار

أوكرانيا تُسرب تسجيلاً «سرياً» يورط إيران في حادث إسقاط الطائرة، وطهران تقول: كييف غدرت بنا

كشفت أوكرانيا
عن تسجيل صوتي قالت إنه لطيار إيراني يؤكد فيه أن طهران علمت على الفور أنها أسقطت
طائرة الركاب الأوكرانية ما أودى بحياة 176 شخصاً، على الرغم من نفيها، وهو ما جعل
طهران توقف أي تعاون مع كييف، واعتبرت أن تسريب التسجيل «خطوة غريبة».

مضمون التسجيل
المسرَّب
: بثت
قناة تلفزيونية أوكرانية، مساء الأحد 2 فبراير/شباط 2020، التسجيل الذي سمع فيه
طيار طائرة أخرى يقول إنه رأى «ضوء صاروخ» في السماء قبل تحطم طائرة
الخطوط الجوية الأوكرانية في رحلتها رقم 752 في انفجار.

زيلينسكي قال
في مقابلة تلفزيونية إن التسجيل الصوتي «يثبت أن الجانب الإيراني علم منذ
البداية أن طائرتنا ضُربت بصاروخ». وأضاف: «يقول (يبدو لي أن صاروخاً
يحلق) يقولها بالفارسية وبالإنجليزية، كل شيء يتضح هنا».

في التسجيل سُمع طيار من شركة طيران أسيمان الإيرانية يخاطب برج المراقبة قائلاً إنه رأى ما يعتقد أنه صاروخ. وقال الطيار: «هل هذه منطقة نشاط؟ هناك أضواء مثل الصاروخ. هل هناك شيء؟»، ورد مراقب من البرج قائلاً: «لم نبلغ بشيء. ما شكل الضوء؟»، فرد الطيار: «إنه ضوء صاروخ».

سُمع بعد ذلك
برج المراقبة وهو يحاول دون جدوى الاتصال بالطائرة الأوكرانية. بعد ذلك قال قائد
الطائرة الإيرانية إنه رأى «انفجاراً. رأيناه بدرجة كبيرة جداً. حقيقة لا
أعرف ما هذا».

بينما قالت
شركة الخطوط الدولية الأوكرانية في بيان إن التسجيل يقدم «دليلاً آخر على أن
الطائرة أسقطت بصاروخ ولم يكن هناك أي تقييد أو تحذيرات من مراقبي الطيران من أي
خطر على رحلات الطيران المدنية قرب المطار».

غضب إيراني: ألقت طهران اللوم على السلطات
الأوكرانية في تسريب ما وصفته بأنه دليل سري، وقالت إنها لن تشارك مع كييف بعد
الآن مواد خاصة بالتحقيق في تحطم الطائرة.

كما قال
المسؤول الإيراني المكلف بالتحقيق في الواقعة بمنظمة الطيران المدني الإيرانية
إنها «خطوة غريبة» من جانب أوكرانيا أن تسرب تسجيلاً سرياً.

بينما نقلت
وكالة مهر للأنباء عن حسن رضائي فر قوله «تصرفُ الأوكرانيين دفعنا لعدم
مشاركة أي أدلة أخرى معهم».

قال رضائي فر
أيضاً المسؤول بمنظمة الطيران المدني الإيرانية في تقرير لوكالة مهر إن فريق
التحقيق الأوكراني وكل الأجانب الآخرين المشاركين في التحقيق غادروا إيران.

عودة إلى الخلف: قتل جميع من كانوا على متن الطائرة
وعددهم 176 شخصاً لدى تحطمها بعد إقلاعها بفترة وجيزة في طريقها من طهران إلى
كييف، يوم الثامن من يناير/كانون الثاني.

أقرت إيران،
بعد نفيها على مدى ثلاثة أيام، بإسقاط الطائرة قائلة إن ذلك حدث عن طريق الخطأ
أثناء حالة استنفار قصوى بعد أن قصفت أهدافاً أمريكية رداً على ضربة أمريكية قتل
فيها قائد عسكري إيراني.

وقالت إيران
إنها عملت بأقصى سرعة ممكنة على تحديد ما حدث للطائرة. وقال القائد الإيراني الذي
كان أول من اعترف بإسقاط الطائرة إنه أبلغ السلطات بذلك يوم التحطم.

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى