اخبار إضافيةالأرشيف

أنقذوه من وزارة الموت البطيء ” كريم مدحـــت” 19 عاما معتقل بسجن برج العرب مصاب بورم فى المخ ويحتاج للعلاج فورًا

تقرير اعداد 
فريق التحرير
أدوات التعذيب في سجون مصر اصبحت متعددة وصلت للمئات, منها السلوك الكهربائية والأسياخ وأعقاب السجائر وأدوات قلع العيون والأظافر وعلاقات في السقف, هذا فضلا عن كلاب وزارة الداخلية من سجانين ومخبرين وضباط شرطة ومأموري سجن يختاروهم بعناية فائقة ويجب ان يكونو مرضى نفسيين من الذين مارسوا التعذيب والاغتصاب ونفخ البطن وقطع الأذن واطفاء السجائر في العضو التناسلي واجبار السجين على أن يفعل الفاحشة بزملاءه
في هذه اللحظة وقبل أن يكمل القاريء الكريم فقرة أو اثنتين يكون مئات أو آلاف أو عشرات الالاف من المعتقلين المصريين يحترقون أو يغتصبون أو يعلقون من أرجلهم وأيديهم بأوامر من وزارة سادية ووزير داخلية خنزير تم اختياره بعناية من مستشفى الأمراض العقلية يصرخ ويقول أيها الشاب السجين ، من جاء بك إلى جنتي ؟!المهم ، أيها السجين ، أن ينسكب صراخٌ هنا !ما الذي تفعله الجدران حين لا تخبئ شيئاً ؟!*
الطالب المصرى الشاب كريم مدحت اعتقد انه يعيش فى دولة
بعد أن كشفت التحاليل إصابته بورم في المخ نتيجة الإهمال بالسجن، مشيرة سارعت أسرة الطالب كريم مدحت 19 عاما على تقديم طلب نقله للعلاج، الإجراءات التي كانت تواجه بتراخ من إدارة السجن.
صرخة والدة كريم مدحت السجين ببرج العرب بعد تدهور حالته

قالت سعاد محمد، والدة كريم مدحت المعتقل بسجن برج العرب، إنه تم نقله لمستشفى خارج السجن بعد أن كشفت التحاليل إصابته بورم أوتجمع دموي في المخ نتيجة الإهمال بالسجن، مشيرة إلى أنها لاحظت إصابته بأعراض إرهاق وعندما كانت تطلب نقله للعلاج كانت تواجه بتراخ من إدارة السجن.
وأوضحت والدة كريم أنها لاحظت أعراض إرهاق وتراجع شديد في صحته في  الزيارات السابقة، ولكن في زيارتها له الاثنين الماضي، علمت بحجزه في مستشفى السجن. وأضافت لـ”البداية”: للاطمئنان عليه استخرجت إذن نيابة لزيارته مرة أخرى خلال نفس الأسبوع، وبالفعل ذهبت له الخميس الماضي، وجاء إلى قاعة الزيارة مصاب بدوار وغير قادر على الجلوس حتى إنه ظل طوال فترة الزيارة نائما على رجلي.
وأوضحت: حاولت أن أنهى إجراءات خروج كريم لتلقى العلاج خارج مستشفى السجن، واستأذنت من رئيس مباحث سجن برج العرب، أن آخذ عينه من الدم وأقوم بتحليلها بالخارج، ولكن طبيب المستشفى رفض، وقال إنه سيتم إجراء تحاليل له بعد 3 أيام، وطلب مني الانصراف.
 وتابعت: صباح الجمعة تلقيت مكالمة هاتفية بأن كريم نُقل إلى مستشفى برج العرب المدينة ومحتجز بالعناية المركزة، وتم إجراء له تحاليل وأشعة، والتي أظهرت في نتائج أولية بأنه مصاب بورم أو تجمع دموي بالمخ، لذلك طالبوا بنقلة لمستشفى برج العرب الميري لتوافر أطباء متخصصين بالمخ والأعصاب، والتي أبلغتهم بأنه ليس لديها سرير بالعناية المركزة.
وعن وضع كريم الحالي، أوضحت والدته: المستشفى طالبة إجراء أشعة رنين مرة أخرى وعينه من النخاع الشوكي ومن المفترض إجرائهم بمستشفى الميري.
وتابعت: «منتهى الذل مفيش إمكانيات ابني في حالة غيبوبة ولا عارفين ننقله ميري ولا مستشفى الطلبة ، سيبونا ننقله مستشفى خاصة ونعالجه على حسابنا».
يُذكر أن كريم حسن (19 عامًا) محتجز لتنفيذ حكم 5 سنوات، قضى منهم سنتان ونصف وتم نقله مؤخرا لمستشفى برج العرب المدينة ويعاني من غيبوبة.
و قال بلال مدحت شقيق الطالب المعتقل المحكوم عليه بالسجن 5 سنوات:”أخي مريض منذ فترة ولا تقدم له رعايا وقتلوه بالموت بالبطئ، ولم نكتشف أنه مريض بورم بالمخ إلا حينما نقل إلى العناية المركزة وهو في غيبوبة تامة الآن”.
الميري فقط
وأشار بلال إلى أن سلطات السجن وافقت على نقله بناءً على أمر من النيابة العامة بعد تقرير الأطباء الرسمي بأنه مصاب بورم في المخ ويحتاج للعلاج فورًا، لكن سلطات السجن لم توافق سوى على نقله لمستشفى ميري وليس مستشفى خاص، ففي كل الأحوال أفضل من بقاءه بمستشفى برج العرب دون علاج”.
وناشد بلال المنظمات الحقوقية والجهات المعنية بالتدخل لوقف الانتهاكات بحقه، وسرعة تحويله للمستشفى لتلقي العلاج والرعاية الصحية، كما تُحمل أسرته إدارة السجن، ورئيس مصلحة السجون، مسؤولية سلامته.
يذكر أن كريم معتقل فى قضايا ملفقه منذ أكثر من 26 شهر، وكان عمره دون 17 عامًا وقتها، واتُهم في 3 قضايا (2 عسكرية، و 1 جنايات)، بأحكام وصلت لخمس سنوات.
وقال الناشط السياسي عمر حازق عن كريم:”آخر معلوماتي عن مأساة السجين #كريم_مدحت اللي تقريبا مفيش أمل في نجاته: تواصلت مع طبيب ثقة من إسكندرية متابع الحالة عن طريق أصدقاء له من أطباء إسكندرية، وأصدقاء كريم نفسه.
وأضاف “حازق” “كريم جاله ورم في المخ، تم إهماله فزود حجم المخ داخل الجمجمة وبالتالي زود ضغط المخ”، “باستمرار الإهمال وعدم تركيب الأنبوب اللي بيظبط ضغط المخ، حصلت كارثة اسمها موت المخ اكلينيكيا، وده تقريبا مفيش أمل في علاجه حسب ما فهمت من الطبيب، يارب أطلع غلطان”.
وأوضح “مرفق التقارير والاشعة الخاصة بيه، اللي بتثبت إن فيه ورم كبير في الجانب الأيسر من المخ ضغط على الجانب الأيمن حسب ما فهمت، وزود ضغط المخ، من حجم الورم واضح إنه بيكبر من مدة، وتم إهماله”.. “مبادئ الطب بتقول إنه كان لازم يتنقل الميري بسرعة ويتركب له أنبوب ضغط المخ، وبعدين ياخدوا عينة من الورم عشان يحددوا نوعه وطبيعة علاجه، ده محصلش”، “اللي حصل إنه اتنقل مستشفى برج العرب الحكومي بعد فوات الأوان، الدكتور اللي هناك فهم المأساة فجري بنفسه على الميري شرح للأساتذة الموقف، وفيه خبر وصلني إنه هايتنقل مستشفى السرايا دلوقتي، مش متأكد منه”.
وتابع  ماتنقلش خالص قبل كده للميري ودي جريمة للداخلية، اسمها القتل بالإهمال الطبي العمدي”، “مش هاقول مصادري لحمايتها، ومع الأسف أسرته منهارة ومش بترد على اتصالات حد”، “مش قادر أجزم كريم عنده كام سنة بالضبط، إما 20 أو 19، اعتقل وهو طفل، وأخد 5 سنين، واترحل برج العرب لما وصل 18 سنة”.
 

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى