آخر الأخبار

أنباء عن مقتل البغدادي في عملية سرية بسوريا، وترامب سيدلي ببيان «مهم جداً»

قالت وسائل إعلام أمريكية، اليوم الأحد 27 أكتوبر/تشرين الأول 2019، إن زعيم تنظيم «الدولة الإسلامية» (داعش)، أبو بكر البغدادي، قُتل في عمليةٍ شمال سوريا، في حين سيُدلي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ببيان «مهم» جداً.

ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول أمريكي -لم تذكر اسمه- قوله إن الولايات المتحدة نفذت عملية استهدفت البغدادي، دون أن يكشف أي تفاصيل عن العملية، ولم يحدد إن كانت نجحت أم لا.

لكن مجلة «نيوزويك» الأمريكية نقلت عن مصادر مطلعة -لم تسمها- قولها إن «القوات الأمريكية شنت غارة استهدفت رأس داعش، بعد أن وافق ترامب على العملية قبل نحو أسبوع».

ونقلت المجلة عن مسؤول كبير في وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، قالت إنه مُطَّلع على العملية، بالتزامن مع تقارير أفادت بتحليق مروحيات عسكرية أمريكية فوق محافظة إدلب في شمال غربي سوريا، أن «البغدادي كان هدفاً لعملية سرية للغاية في آخر معقل للمتطرفين بسوريا».

ونسبت المجلة إلى مسؤول بالجيش جرى إطلاعه على نتائج العملية، قوله إن البغدادي قُتل خلالها، وأضافت زوجتَي البغدادي قُتلتا في إدلب، وكانتا ترتديان سترات متفجرة. 

من جانبها قالت شبكة CNN الأمريكية إن مصدراً مطلعاً على ما جرى، قال لها إن «البغدادي -على ما يبدو- فجَّر سترة ناسفة خلال العملية، مع اقتراب عناصر القوة الأمريكية»، لافتاً إلى أن تأكيد مقتل زعيم «داعش» ينتظر الانتهاء من تحليل عينات الحمض النووي.

وأشارت الشبكة إلى أن وكالة الاستخبارات الأمريكية ساعدت من خلال مصادر، في تحديد مكان البغدادي.

وبالتزامن مع ذلك، قال المتحدث باسم البيت الأبيض هوجان جيدلي، صباح اليوم الأحد، إن ترامب يعتزم الإدلاء بـ «بيان مهم» في البيت الأبيض الساعة التاسعة صباحاً بالتوقيت المحلي (13:00 بتوقيت غرينتش).

وكان ترامب قد كتب في تغريدة بوقت سابق: «شيء كبير للغاية حدث للتو»، ومن المتوقع أن يدلي ترامب ببيانه في غرفة استقبال البيت الأبيض، حيث سبق أن أدلى بعدد من الإعلانات المهمة. 

Something very big has just happened!

إبراهيم بن عواد بن إبراهيم بن علي بن محمد البدري، ولقبه أبو بكر البغدادي، وهو عراقي أسس تنظيم داعش الذي سيطر على مناطق واسعة من العراق وسوريا عام 2014، وسمّى نفسه «خليفة للمسلمين» في العالم، ودعا أنصاره إلى بيعته وطاعته.

والبغدادي من مواليد عام 1971 في مدينة سامراء العراقية، وكان قد قاتل القوات الأمريكية تحت راية أبو مصعب الزرقاوي بالعراق، فاعتُقل عام 2005 وسُجن أربعة أعوام بسجن بوكا في البصرة.

وظهر البغدادي لأول مرة، بشكل علني، يوم الجمعة 4 يوليو/تموز 2014، على منبر المسجد الكبير في مدينة الموصل خلال شريط مصور بثه «داعش».

وارتكب التنظيم الذي يقوده انتهاكات واسعة، تمثلت في عمليات إعدام بشعة، وتفجيرات انتحارية، وقتل الأسرى، ومثّل كابوساً للمناطق التي دخلتها عناصره، وقد مُني التنظيم بهزيمة كبيرة في سوريا والعراق، وبقيت له بعض الجيوب فقط. 

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى