آخر الأخبار

أمريكا تكشف نتيجة فحص ترامب من كورونا.. وإسبانيا تؤكد إصابة زوجة رئيس الوزراء بالفيروس

كشف طبيب البيت الأبيض، شون كونلي، السبت 14 مارس/آذار 2020، عن نتائج الفحوص التي أجراها دونالد ترامب حول احتمال إصابته بفيروس كورونا، مؤكداً أن الرئيس الأمريكي خالٍ من الفيروس، في حين أكدت إسبانيا إصابة زوجة رئيس وزراء البلاد بـ”كورونا”.

تفاصيل أكثر: كونلي وفي مذكرة نشرها البيت الأبيض، قال إن الرئيس قرر يوم الجمعة 13 مارس/آذار 2020، إجراء اختبار الفيروس الذي قتل زهاء 5800 شخص في أنحاء العالم، وتلقى النتيجة التي أثبتت خلوه من المرض مساء السبت.

أشار الطبيب إلى أن هذا الفحص الطبي لترامب جاء بعد “أسبوع على تناوله العشاء في مارالاغو (بفلوريدا) مع وفد برازيلي”، وكان ترامب قد وقف بجوار مسؤول بالوفد تبين إصابته بالفيروس، وفقاً لما ذكرته وكالة الأنباء الفرنسية. 

كان البيت الأبيض قد أعلن أنه سيفحص من الآن وصاعداً حرارة “جميع من هم على تواصل وثيق” مع ترامب ونائبه مايك بنس، في إجراء “احترازيّ” لمواجهة فيروس كورونا. 

من أمريكا إلى إسبانيا، حيث ذكر مكتب رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانتشيث، أن الفحوص أثبتت إصابة بيجونا جوميز زوجة سانتشيث بفيروس كورونا، مضيفاً أن الاثنين بخير، بحسب وكالة رويترز.

الحكومة وفي بيان قالت إن رئيس الوزراء وزوجته “يُتابعان باستمرارٍ الإجراءات الوقائية التي حدّدتها السلطات الصحية”.

يأتي الإعلان عن إصابة زوجة رئيس الوزراء بالفيروس، في وقت فرضت فيه السلطات الإسبانية حجراً صحياً شبه كامل في البلاد؛ لمنع تفشي كورونا، بحيث لن يُسمح للسكان بالخروج من منازلهم إلا للتوجه إلى مكان العمل أو لضرورات أخرى، أبرزها شراء الطعام.

يندرج هذا الإجراء المشدد في إطار حالة التأهب التي أُعلنت لخمسة عشر يوماً في البلاد، لا سيما أن إسبانيا التي سُجل فيها أكثر من 1500 إصابة بفيروس كورونا منذ مساء الجمعة، هي البلد الثاني الأكثر تضرراً بالوباء في أوروبا بعد إيطاليا، التي سبق أن اتخذت تدابير مماثلة.

تشير آخر البيانات الرسمية إلى أن العدد الإجمالي للإصابات في إسبانيا وصل إلى 6391 وما لا يقل عن 196 وفاة.

ضحايا كورونا بالعالم: يواصل الفيروس القاتل حصده مزيداً من الأرواح في أنحاء مختلفة حول العالم، وحتى صباح الأحد 15 مارس/آذار 2020، قتل الفيروس 5833 شخصاً، في حين بلغ عدد الإصابات 156.396، أما عدد الذين تعافوا من الفيروس فوصل إلى 73.968.

الغالبية العظمى من الضحايا موجودة في الصين التي كانت البؤرة الأولى لتفشي كورونا، لكن منظمة الصحة العالمية قالت إن أوروبا الآن هي البؤرة الجديدة للفيروس.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى