آخر الأخبار

أمريكا ترفض منح جنسيتها لكفيف لأنه لم يتمكن من رؤية جملة مكتوبة أمامه!

رفضت وكالة الهجرة الأمريكية طلباً تقدم به شخص كفيف البصر للحصول على الجنسية، وذلك لرفض المسؤولين عن اختبار الجنسية توفير جملة باللغة الإنجليزية مكتوبة بطريقة “برايل” الخاصة بكفيفي البصر، وأعطوا الشاب المكسيكي بدلاً منها ورقةً مطبوعاً عليها الجملة بحجم كبير، ولم يتمكن من قراءتها ورؤيتها بكل تأكيد.

إذ طلبت سلطات الجنسية والهجرة الأمريكية من لوثيو ديلغادو (23 عاماً) الذي يعد مكفوفاً بموجب قانون ولاية إلينويز، إحضار شهادة من طبيب لإثبات إعاقته ليقدموا له اختباراً بطريقة برايل، وجاء هذا الطلب أثناء الاختبار، لكن الشاب لم يمتلك نفقة كافية لتغطية التأمين الصحي، لذا اكتفوا بتقديم الاختبار التقليدي المكتوب.

الشاب المولود كفيفاً ويستخدم عصاً للتنقل من مكان لآخر، تقدم بطلب للحصول على الجنسية الأمريكية بعد انتقاله من المكسيك إلى الولايات المتحدة منذ 6 سنوات، وكان لوثيو يظن أنه سيحصل في أمريكا على ما لم يستطع الحصول عليه في المكسيك، لكن البداية لم تكن مبشرة بالنسبة له كما عبّر في حوار أجرته معه هيئة الإذاعة البريطانية BBC وصحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية. إذ قال الشاب: “لم أكن أتوقع أن أحصل على هذا المستوى من التعامل، لقد كانت صدمة”.

كان لوثيو قد دخل اختبار الجنسية في مايو/أيار 2019، لكنه تلقى خطاباً من هيئة الجنسية والهجرة مؤخراً يفيد برفض السلطات طلبه الحصول على الجنسية الأمريكية، ورد فيه: “لسوء الحظ، لم تتمكن من قراءة جملة باللغة الإنجليزية. نأسف لإخبارك بأنك لم تتمكن أيضاً من الحصول على الدرجات المطلوبة لاجتياز الجزء الخاص بالقراءة من اختبار الحصول على الجنسية”.

هذا، وقال متحدث باسم هيئة الجنسية والهجرة الأمريكية لصحيفة “واشنطن بوست” إن الهيئة بدأت في استخدام طريقة برايل لاختبارات القراءة للمكفوفين في نوفمبر/تشرين الثاني 2019، أي بعد عدة أشهر من دخول ديلغادو الاختبار، ولم يكن قد أقر استخدامه بعد.

لكن نهاية القصة قد تكون جيدة بعد اهتمام الصحافة، إذ قال محامي الشاب المكسيكي إن الهيئة الأمريكية تواصلت معه منذ أن نُشرت قصته للمرة الأولى لتعرض عليه موعداً آخر للاختبار هذا الشهر (مارس/آذار 2020).

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى