آخر الأخبار

أمريكا تتهم موظفاً سابقاً بـ«مكافحة المخدرات» بغسل ملايين الدولارات بالتعاون مع المهربين

اعتقلت السلطات الأمريكية موظفاً سابقاً بإدارة مكافحة المخدرات، بتهمة التآمر مع مهربي مخدرات كولومبيين لسرقة ملايين الدولارات، التي كانت الحكومة الأمريكية صادرتها من أشخاص يُشتبه بأنهم مهربو مخدرات.

إذ قال ممثلو الادعاء في لائحة اتهام أعلنت الجمعة، 21 فبراير/شباط 2020، إن خوسيه إيزاري “أصبح ثرياً من خلال استغلال منصبه سراً، وقدرته الخاصة على الوصول للمعلومات”. وأضافوا أنه استخدم هذه الأموال ليعيش حياة فيها بذخ، من منازل وسيارات باهظة الثمن، وخاتم تيفاني ثمنه 30 ألف دولار.

فيما قال ممثلون للادعاء الاتحادي إن إيزاري استغل منصبه في إدارة مكافحة المخدرات في غسل أموال بمساعدة ما وصفوها “بمنظمة مقرها كولومبيا لتهريب المخدرات وغسل الأموال”، كان يتظاهر بأنه يحقق معها. 

وقد وجه ممثلو الادعاء أيضاً اتهامات لزوجته ناتاليا غوميز إيزاري. وقد اعتقل أفراد مكتب التحقيقات الاتحادي إيزاري وزوجته، يوم الجمعة، في بورتوريكو. وُوجه لهما 19 اتهاماً بالاحتيال والتآمر وسرقة هوية.

كما أضاف ممثلو الادعاء أن إيزاري استغل نوعاً حساساً بشكل خاص من التحقيقات السرية لإدارة مكافحة المخدرات، التي يتظاهر فيها أفراد الإدارة بأنهم أشخاص يقومون بغسل أموال، ثم يجمعون الأموال من مهربي المخدرات ويقومون بتحويلها من خلال حسابات مصرفية سرية، مؤكدين أن إيزاري حوّل سراً هذه الأموال إلى حسابات كان يسيطر عليها هو والمتآمرون معه.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى