آخر الأخبار

ألمانيا تؤكد أول حالة إصابة بفيروس كورونا.. والصين تعلن ارتفاع عدد القتلى إلى 106

أكدت وزارة الصحة الألمانية، مساء الإثنين 27 يناير/كانون الثاني 2020، أول حالة إصابة بفيروس كورونا القاتل ببلدة بفاريا جنوب غربي مونيخ، في الوقت الذي أعلنت فيه الصين ارتفاع عدد القتلى إلى 106.

ما قالته وزارة الصحة: الوزارة قالت، في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني، إن المريض «في حالة جيدة» وجرى عزله ويخضع للملاحظة الطبية. ولم تكشف أي تفاصيل عن سن المريض أو جنسيته، مضيفة: «جرى إبلاغ من كانوا على اتصال (مع المريض) بالأعراض المحتملة والتدابير الصحية وطرق انتقال العدوى».

تطورات كورونا بالأرقام: لجنة الصحة الوطنية بالصين قالت، في بيان، إن العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة في البلاد ارتفع إلى 4515 حالة حتى 27 يناير/كانون الثاني 2020.

فيما أعلنت شركة النقل العام في العاصمة بكين، عبر حسابها على موقع ويبو، أنها ستعلق معظم خدمات الحافلات إلى إقليم هوبي المجاور الذي ظهر الفيروس فيه، اعتباراً من اليوم الثلاثاء لاحتواء التفشي.

كما أرجأت السلطات الصينية، الثلاثاء 28 يناير/كانون الثاني 2020، إلى أجل غير مسمّى، موعد استئناف الدروس في كل المدارس والجامعات في البلاد، وذلك في محاولة منها للحدّ من تفشّي فيروس كورونا المستجدّ الذي ارتفعت حصيلته إلى 106 وفيات وأكثر من 4 آلاف إصابة.

حالة استنفار في المؤسسات التعليمية بالصين: وقالت وزارة التعليم الصينية، في تعميم على المؤسسات الدراسية، إنّ موعد بدء فصل الربيع الدراسي في كل المدارس والمعاهد والجامعات ومؤسسات التعليم العالي في البلاد سيحدّد لاحقاً، علماً بأنّ التلامذة والطلاب في سائر أنحاء البلاد هم حالياً في إجازة بمناسبة عيد رأس السنة القمرية الجديدة.

جاء في بيان الوزارة أنه «يجب على الجامعات ومؤسسات التعليم العالي التي تشرف عليها الوزارة تأجيل موعد بدء فصل الربيع».

متى ستتم إعادة فتح المدارس؟ أما بالنسبة لتاريخ إعادة فتح دور الحضانة والمدارس والمؤسسات الثانوية «فسيتم تحديده من قبل السلطات التعليمية المحليّة» بالاتّفاق مع الحكومة المركزية، ما يعني تحديد كل حالة على حدة، بحسب التعميم.

كما أوضحت الوزارة في تعميمها أنّها أصدرت تعليمات إلى مديري المدارس «بالطلب من التلامذة عدم الخروج، وعدم التجمّع، وعدم تنظيم أنشطة مركزية أو المشاركة فيها».

عودة إلى الوراء: وفي وقت سابق، أعلنت الصين بدء انتشار فيروس غامض بمدينة ووهان، وتسبب في قتل اثنين، لكن باحثين قالوا إن عدد الإصابات أكبر مما أعلنته بكين، فيما بدأت دول عدة بالفعل في اتخاذ إجراءات احترازية. وقتل الفيروس الذي ظهر أواخر العام الماضي أكثر من 100 شخص إلى الآن، وأصاب أكثر من أربعة آلاف شخص آخرين، كما تسبب في قطع السبل بعشرات الملايين أثناء عطلة رأس السنة القمرية في الصين، وأحدث هزة في الأسواق العالمية.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى