آخر الأخبارالأرشيف

أكثر بلاد تلوثا في العالم..مصر فى المقدمة

ارتفعت نسبة تلوث الهواء فى جميع أنحاء العالم إلى معدلات خطيرة تشكل خطرا كبيرا على صحة الإنسان، حيث زاد معدل التلوث بمقدار 8% خلال الخمس سنوات الماضية، وذلك وفقا لتقرير أصدرته منظمة الصحة العالمية فى الآونة الأخيرة.
وذكرت تقارير إخبارية أن نسب التلوث فى مصر تتخطى المؤشرات الدولية بمعدل 7 أضعاف، وذلك نتيجة لكثرة المخلفات وعوادم المصانع والسيارات وغيرها من ملوثات البيئة؛ 
فيما أشارت بعض الإحصائيات العالمية إلى أن مصر تحتل المركز الأول كأكثر دول العالم فى تلوث الهواء، حيث بلغ مؤشر التلوث بها نحو 96.05.

مصر
وأشار تقرير منظمة الصحة العالمية إلى أن الدول الفقيرة وخاصة تلك الموجودة فى الشرق الأوسط وجنوب شرق أسيا هى الأكثر تأثرا بتلوث الهواء؛ وأوضح أن الهند تعتبر من أكثر الدول تلوثا فى العالم حيث يوجد بها نحو 16 مدينة من ضمن قائمة “أكثر 30 مدينة تلوثا فى العالم”.
وأضاف التقرير أن نسب تلوث الهواء فى الصين بلغت معدلات خطيرة، كما يوجد بها خمس مدن ضمن القائمة، لكنها تعمل على تقليل تلك النسب وتحسيت جودة الهواء منذ عام 2011 والوصول إلى المعدلات التى حددتها منظمة الصحة العالمية.
ومن ضمن أكثر دول العالم تلوثا أيضا باكستان وإيران، حيث توجد بكل منهما مدينة ضمن قائمة أكثر المدن تلوثا فى العالم.
وأفردت صحيفة Huffington Post الأمريكية تقريرا حول أكثر 10 مدن ارتفاعا فى معدلات تلوث الهواء، وكان من أبرزها:
1. “زابول” فى إيران، والتى تعتبر أسوأ مدن العالم فى تلوث الهواء
2. “جواليور” فى الهند
3. “الله أباد” فى الهند
4. “الرياض” فى المملكة العربية السعودية
5. “الجبيل” فى السعودية
6. “باتنا” فى الهند
7. “رايبور” فى الهند
8. “بامندا” فى الكاميرون
9. “شينجهاى” فى الصين
وجاء تقرير منظمة الصحة العالمية بناءا على معدل الجسيمات والمواد المميتة التى تطلقها تلك المدن والدول فى الغلاف الجوى متسببة فى تلوثه؛ وأشارت الدراسات التى أجرتها المنظمة إلى أن 98% من الدول المتوسطة والفقيرة فشلت فى الوصول إلى معايير جودة الهواء التى حددتها منظمة الصحة العالمية.
وشدد التقرير على أن زيادة نسبة تلوث الجو تتسبب فى أضرار صحية جسيمة أبرزها السكتة الدماغية وأمراض القلب والرئتين والسرطان، وعدد من الأمراض الصدرية مثل الربو، لذلك لابد من إتخاذ الإجراءات اللازمة لتحسين جودة الهواء، خاصة وأن تلوث الهواء يتسبب فى وفاة أكثر من 3 ملايين شخص فى جميع أنحاء العالم.

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى