منوعات

أفضل 15 فيلم رعب معروضة على نتفلكس الآن

عبر شبكة نتفلكس، بإمكان عشاق أفلام الرعب الوصول إلى مكتبة عالمية زاخرة، تضم أفضل أفلام الرعب التي أنتجتها المخيلة البشرية.

وإن كنت تبحث عن بعض دفعات الأدرنالين بعيداً عن أخبار فيروس كورونا الذي أجبر الجميع على البقاء في المنزل، فإليك أفضل أفلام الرعب؛ 15 منها على وجه التحديد معروضة على نتفلكس الآن.

فيلم رعب أمريكي من إنتاج عام 2017، وإخراج مايك فلاناغان الذي شارك في كتابة السيناريو. 

تمكن
الفيلم من الترشح للفوز بثلاث فئات مختلفة من جائزة Fright Meter Award، ليفوز بفئة أفضل ممثلة،
كما حصد الفيلم ثلاث جوائز أخرى، منها جائزة iHorror Awards لعام 2018.

الفيلم
مستوحى من قصة لكاتب الرعب ستيفن كينغ، تجسد معركة قاتلة من أجل البقاء. 

تدور
القصة حول غيرالد (بروس غرينود)، وزوجته جيسي (كارلا جوجينو) اللذين يستأجران
منزلاً في الريف ليقضيا معاً عطلة خاصة، لتجديد حياتهما الزوجية بطرق ووسائل
مبتكرة وغريبة.

وبعد
تقييد يدي زوجته جيسي إلى السرير، يتعرض غيرالد لأزمة قلبية يموت على أثرها، لتخوض
جيسي معركتها من أجل البقاء، مقيَّدة في البيت المعزول.

فيلم
رعب نفسي أمريكي من إنتاج عام 2014، كتبه وأخرجه ديفيد روبرت ميتشل، وعُرض لأول
مرة في مهرجان “كان” السينمائي الدولي. 

فاز
الفيلم بـ25 جائزة، ورُشح للفوز بـ41 جائزة أخرى، كما حصل على تقييم 96% للنقاد
على موقع Rotten Tomatoes،
وتقييم 6.8 على موقع imdb للأفلام.

تدور
أحداث الفيلم حول فتاة بالمدرسة الثانوية تدعى جاي (مايكا مونرو)، تبدأ في رؤية
كيان خارق يطاردها بعد علاقة جنسية مع صديقها، ويأبى أن يغادر قبل أن تنقله إلى
شخص آخر بالطريقة ذاتها التي اكتسبته بها.

استخدام
المخرج للعدسات ذات الرؤية الواسعة سمح للجمهور بمشاهدة كل ما تراه جاي؛ لتعزيز
الشعور بالارتياب والخوف من وجود الكائن وظهوره في أي لحظة.

فيلم
رعب من إنتاج العام 2015، وإخراج كارين كوساما، وبطولة لوجان مارشال غرين، وتامي
بلانشارد. 

حاز
الفيلم على 4 جوائز و14 ترشيحاً، وتقييمه 88% للنقاد على موقع Rotten Tomatoes، و6.8 على موقع imdb للأفلام.

الفيلم
مليء بالتشويق والإثارة، ويجسد قصة رجل يُدعى ويل، يقبل مع صديقته الجديدة دعوة
عشاء من زوجته السابقة وصديقها اللذين عادا للتو من رحلة إلى المكسيك. 

يتطرق
الفيلم إلى مواضيع الخسارة والقبول، ويتذكر “ويل” المزيد عن حياته مع
زوجته السابقة، وظروف انفصالهما بعد موت ابنهما الوحيد، من جراء التعرض لحادث.

فيلم
رعب للكاتب بريان دوفيلد، من إخراج ماك جي، وبطولة سمارة ويفينج، وجودا
لويس. 

تقييم
الفيلم 70% للنقاد على موقع Rotten Tomatoes،
و6.3 على موقع imdb للأفلام.

في إحدى
الأمسيات يذهب زوجان خارج منزلهما لقضاء عطلة نهاية الأسبوع، ويستدعيان جليسة
أطفال تدعى “بي”، للجلوس مع ابنهما المراهق كول. 

يرى كول
أن جليسته رائعة في كل شيء؛ فهي تشاهد معه أفلامه المفضلة، وكذلك ألعابه، كما
تتنمر معه على الآخرين، لذا يرى فيها الصديق الرائع. 

ولكن في
إحدى الليالي تتخذ الأمور منعطفاً آخر، حينما يشهد كول على الطقوس الشيطانية التي
تمارسها “بي” وأصدقاؤها.

فيلم
بريطاني من إنتاج عام 2017 للمخرج ديفيد بروكنر، وبطولة ريف سبال، وآرشر علي،
والفيلم مأخوذ عن رواية تحمل الاسم ذاته. 

تمكن
الفيلم من الفوز بأربع جوائز، والترشح للفوز بثلاث أخرى. وجاء تقييم النقاد للفيلم
73% على موقع Rotten Tomatoes،
و6.3 على موقع imdb للأفلام.

يبدأ
الفيلم بخمسة من الأصدقاء يحاولون الاتفاق على الوجهة التي سيقضون فيها عطلة
الصيف.

يقترح روبرت
تسلق الجبال في السويد، لكنه يتعرض للقتل في أحد المتاجر، فيذهب الأصدقاء الأربعة
لتسلق الجبال.

وعندما
يضطرون إلى الذهاب عبر طريق مختصرة في الغابة للوصول إلى الفندق، يقابلون كياناً
مرعباً يُنهي حياتهم واحدًا تلو الآخر.

فيلم
رعب تاريخي من إنتاج عام 2015، وسيناريو وإخراج روبرت إغرز، وبطولة أنيا تايلور،
ورالف إنيسون.

 تقييم النقاد
للفيلم 90% على موقع الطماطم الفاسدة Rotten Tomatoes، و6.9 على موقع imdb
للأفلام.

حصد
الفيلم 43 جائزة، في حين رُشح للفوز بـ67 جائزة أخرى.

في هذا
الفيلم جمع روبرت إغرز بين مفاهيم السحر الأسود القديمة بطريقة مبتكرة لسرد قصة
عائلة إنجليزية هُجِّرت إلى نيو إنجلاند في ثلاثينيات القرن السابع عشر، بسبب
اختلاف وجهات نظر مختلفة مع قبيلتهم المسيحية البروتستانتية حول أمور الدين. 

تبني
العائلة مزرعتها الجديدة على حافة غابة مشؤومة، فتحدث أشياء غريبة ومقلقة، فتتَّهم
العائلة ابنتها بممارسة السحر الأسود.

فيلم
أمريكي من إنتاج عام 2017، ومن تأليف وإخراج تري إدوارد شولتس، وبطولة جويل
إجيرتون، وكريستوفر أبوت. 

كان
تقييم النقاد للفيلم 87% على موقع Rotten Tomatoes، و6.2 على موقع imdb
للأفلام. 

فاز الفيلم بجائزة iHorror Award،
ورُشح للفوز بعشر جوائز أخرى.

بعد
انتشار فيروس خطير شديد العدوى في العالم بأسره، تبحث جميع العائلات عن ملاذات
آمنة في الأرياف والغابات. تلجأ عائلتا بول وويل إلى منزل مهجور، للحماية من الخطر
الخارجي.  وبينما تواجه العائلتان هذا الخطر، ينشأ توتر آخر بسبب الشك وخوف
بعضهما من بعض.

فيلم
أمريكي من إنتاج عام 2016، أخرجه مايك فلاناغان، وقام جون غالاغر جونيور، وكيت
سيجيل، ومايكل تروكر بأدوار البطولة. 

حاز
الفيلم جائزتين، ورُشح للفوز بأربع جوائز، وكان تقييم النقاد له 91% على موقع
Rotten Tomatoes، و6.6 على موقع imdb
للأفلام.

تدور
أحداث الفيلم حول كاتبة شابة صماء تعيش في منزل بالغابة في عزلة تامة وعالم
صامت. 

ولكن ما
يثير التوتر والرعب بأحداث الفيلم، أنه في إحدى الليالي، يظهر عبر النافذة قاتل
مُقَنَّع. 

ولأن
أقرب طريقة لطلب المساعدة تقع على بُعد أميال، فإن هذه الكاتبة الشابة تستدعي
مهاراتها كافة، من أجل البقاء على قيد الحياة.

فيلم
رعب من إنتاج عام 2016، وإخراج وليام برينت بيل، والبطولة لكل من لورين كوهان
وروبرت إيفانز. 

رُشح
الفيلم للفوز بست جوائز، وكان تقييمه على موقع imdb للأفلام 6.0، ولكنه لم
يحظَ إلا على 30% فقط على موقع Rotten Tomatoes

يدور
الفيلم حول امرأة شابة تدعى غريتا، تبدأ العمل مربية في قرية إنجليزية نائية،
وتكتشف أن الطفل الذي ترعاه ما هو إلا دمية بالحجم الطبيعي لطفل عمره 8
سنوات. 

تلاحظ
غريتا أن الأبوين يعاملان الدمية على أنها طفل حقيقي، ويضعان لها قائمة من المهام
والقواعد لرعاية الطفل والمنزل في أثناء غيابهما. تظن غريتا أن الطفل حي لحدوث
سلسلة من الأحداث المزعجة عقب انتهاكها القواعد الصارمة.

فيلم
رعب خيال علمي من إنتاج عام 2017، وسيناريو وإخراج جوستين بنسون، والبطولة لكل من
تيت إلينغتون، وجوستين بينسون، وكالي هيرنانديز. 

قيّم
النقاد الفيلم 92% على موقع Rotten Tomatoes، كما حصل على تقييم 6.5
على موقع imdb للأفلام. 

وحصل
الفيلم على 5 جوائز، ورشح للفوز بثماني جوائز أخرى.

يتميز
العمل بالمرئيات المذهلة، وعناصر الخيال العلمي المجنونة، ويعد دخولاً فريداً إلى
عالم الرعب الخارق. 

يروي
الفيلم قصة الشقيقين بنسون ومورهيد، اللذين يتلقيان دعوة من طائفة مزعومة كانا
ينتميان إليها سابقاً في معسكر أركاديا. 

ومعسكر
أركاديا مكان لا يتقدم أي من أعضائه في السن، وتظهر فيه الكيانات غير المرئية
الغامضة بالغابة وتحت البحيرة، كما تظهر في سماء الليل ثلاثة أقمار.

فيلم
رعب من إنتاج عام 2015، وإخراج باتريك برايس، وبطولة مارك دوبلاس، وباتريك برايس،
وكاتي أسيلتون. 

تقييم
النقاد للفيلم 89% على موقع Rotten Tomatoes، كما حصل على تقييم 6.3
على موقع imdb للأفلام. وقد حصل الفيلم
على أربع جوائز، ورشح لثلاث جوائز أخرى.

يعمل
آرون فرانكلين مصوِّر فيديو، فيرى إعلاناً أنشأه جوزيف يطلب تصوير يوم من أيامه
الأخيرة من أجل ابنه الذي لم يولد بعد؛ لكونه مريض سرطان في مرحلته
النهائية. 

ولكن مع
مرور اليوم، يلاحظ آرون أن جوزيف شخصية غريبة ويثير قلقه، وربما ليس الشخصية التي
يدعيها.

فيلم
رعب من إنتاج عام 2018، سيناريو وإخراج غاريث إيفانز، وبطولة دان ستيفنز، وكريستين
فروزيث، ومايكل شين. 

الفيلم
حائزٌ جائزة بافتا أفضل مكياج وتصفيف، ورُشح للفوز بثماني جوائز أخرى، وتقييمه 80%
للنقاد على موقع Rotten Tomatoes،
و6.3 على موقع imdb للأفلام.

 تدور
أحداث الفيلم في عام 1905، حينما اختطفت إحدى الطوائف الدينية شقيقة توماس
ريتشاردسون لطلب فدية. 

يعقد
ريتشاردسون العزم على إعادة شقيقته، ويسافر إلى الجزيرة حيث مقر زعيم الطائفة،
ويتسلل إلى مجتمعهم، ويكتشف سراً ما كان يصعب يتخيله.

فيلم من
إنتاج عام 2016، كتبه وأخرجه مايك فلاناغان، وقام بأدوار البطولة كايت بوسورث،
وتوماس جين، ويعقوب تريمبلاي.

تقييم
الفيلم 63% للنقاد على موقع الطماطم الفاسدة Rotten Tomatoes، و6.2 على موقع imdb
للأفلام، ورُشح للفوز بجائزة واحدة.

يتبع
الفيلم الخيال المظلم، وهو أحد أكثر الأنواع الفرعية لأفلام الرعب لا تحظى
بالتقدير الكافي.

يمزج
الفيلم بين الخيال الإبداعي لقصص الخيال البدائية وعناصر الرعب التقليدية الخارقة.

ويتناول
قصة زوجين يتبنيان فتىً في الثامنة من عمره يدعى كودي مورغان بعد وفاة ابنهما.
ويتمتع كودي بقدرة غريبة على تحقيق أحلامه في الواقع، وضمن ذلك الأحلام المرعبة.

فيلم
رعب خارق من إنتاج عام 2016، من إخراج أندريه أوفادال، وبطولة إميل هيرش، وبريان
كوكس. 

تمكن
الفيلم من حصد سبع جوائز والترشح لعشر جوائز أخرى، وتقييمه 86% على موقع Rotten Tomatoes، و6.8 على موقع imdb للأفلام.

يشكل
الأب تومي تيلدين، وابنه أوستين فريقاً في الطب الشرعي، وتأتيهما ذات ليلة جثة غير
عادية لفتاة مجهولة الهوية، اكتُشفت في قبو منزل ولكنها قُتلت بوحشية. 

وبينما
يعملان في الليل لتجميع أدلة قتلها، يبدأ الرجلان في الكشف عن أسرار حياتها
المقلقة، وسرعان ما تحدث سلسلة من الأحداث المرعبة.

فيلم
رعب وجريمة من إنتاج عام 2017، مأخوذ من رواية كاتب الرعب الشهير ستيفن
كينغ. 

الفيلم
من إخراج زاك هيلديتش، وبطولة توماس جين، وديلان شميد. 

حصل
الفيلم على تقييم 90% للنقاد على موقع الطماطم الفاسدة Rotten Tomatoes، و6.3 على موقع imdb
للأفلام. وتمكن أيضاً من الفوز بجائزة Leo
Awards، ورُشح للفوز بأربع
جوائز أخرى.

تدور
قصة الفيلم حول مُزارع ترث زوجته أرضاً كبيرة في الريف، ولكن لأنها لا تحب حياة
الريف، فإنها تنتقل إلى المدينة. 

من أجل
تحقيق مكاسب مادية، يُقنع المزارع ابنه بقتل والدته، ولكن عاقبة فعلهما تكون غير
محمودة على الإطلاق!

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى