اشعاركتاب وادباء

أشرعة الصمت

بقلم شاعر الأمة الإسلامية

سلطان ابراهيم k

سلطان ابراهيم عبد الرحيم

 الصمت-القاتل

                                                   أين المحبة والمودة والصفاء** أين الوصال بعذبه اين الوفاء                                         

أين المشاعر ما لها قد بدلت** حلو الوصال بحنظل مر الجفاء

أنا قد كرهت الحب حين أذلني** وأمد لي احبال وهم في الهواء

أنا من تعلق قلبه بك يا أنا** وحسبت انك مرفـأي بعد العناء

أمغفل حتي أُسلَّمَ مهجتي **حقا أنا ذاك المسربل بالغباء

سلمت قلبي دون اي تردد **فغدا ذبيحا دونما ادنى اعتناء

شكرا لكم انا لن الوم جنابكم** فانا الملام المستحق الإكتواء

كل الحياة مللتها وسئمتها** والصبر لم يصبح لأمثالي الدواء

لا لوم لا تثريب إن لم تقبلي** فلقد مللت العيش في دنيا الرياء

فلتسعدي ولتهنأي لا تحزني** ولترحلي دون التفات للوراء

فلأجل خاطرك الذي قد صنته **سادوس قلبي بالنعال وفي ازدراء

فالقلب أهل أن يداس فإنه** كأس المذلة قد سقاني باجتراء

شكرا لكم انا لا اريد تجملا** لا تعبأي ولترحلي نحو الهناء

ودعي الجراح لأهلها أولى بها** قلبي المسافر في متاهات  الهباء

قد كنت اقسم انني لن انحني ** لكنني قد عدت أمعن في انحناء

قدعدت احمل جرح قلب عاشق**أرايت كيف العشق قد قتل الإباء؟”

انا لن الومك يا حبيب على الجفا **هذا اختيارك فلتكن أهل الجفاء

أما أنا فالصمت أشرعتي و لن**أرضى بغير الصمت في بحر البلاء

لن اشتكى مهما الجراح تكاثرت ** وسأدفن الأوجاع في قبر الوفاء

 

 

 

 

.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى