رياضة

أزمة غوارديولا وأغويرو.. جلسة بمطعم في مانشستر أنهت مخاوف جماهير السيتي

عاشت جماهير مانشستر سيتي فترة من المخاوف مؤخراً بشأن إمكانية رحيل نجم الفريق، الأرجنتيني سيرجيو أغويرو، بعد خلافه مع مدرب الفريق بيب غوارديولا واعتراضه على تغييره الدائم في بعض المباريات وإشراك البرازيلي خيسوس أساسياً على حسابه؛ وهو ما أدى إلى اجتماع خاص بأحد المطاعم في المدينة، يناير/كانون الثاني 2017، جمعهما لحل الأزمة وإنهاء تلك المخاوف للجماهير.

وتم الإفصاح عما دار في تلك الجلسة بين غوارديولا وأغويرو، في كتاب جديد بعنوان: «Pep’s City:The Making of a Super Team»، نقلته صحيفة The Sun البريطانية، طلب خلاله المدرب من لاعبه ضرورة فهم فلسفته الخاصة بشكل أكبر.

وأراد المدرب الإسباني من لاعبه الأرجنتيني، الضغط بصورة أكبر، والاستحواذ على الكرة بشكل أفضل، وإظهار أخلاقيات عملٍ مثل بقية اللاعبين في الفريق السماوي، كما طلب غوارديولا من أجويرو ضرورة إظهار جودة في قيادة الفريق، حتى يكون مثالاً لزملائه.

وعن تلك الجلسة، قال أغويرو: «طلب مني بيب القيام بأمور جديدة، وكان عليَّ التأقلم، الأمر لم يكن سهلاً، لم يكن أمامي أي خيار آخر، أسلوب لعبي يختلف عما كان عليه منذ 5 سنوات، هناك تغيير كامل في طريقتي».

وتابع: «في أثناء الجلسة تحدثنا عن كثير من الأمور، حاولنا تأجيل تلك الجلسة كثيراً، وفي النهاية اجتمعنا، تحدثنا عن العمل 20 دقيقة فقط، وبقية الوقت تبادلنا أطراف الحديث حول الأسرة والحياة بشكل عام».

وأضاف: «عندما وصل بيب، كان من الصعب فهم ما يريده والتعامل مع حدّته، يمكن أن تشعر معه بكثير من الضغط وتبدأ في التفكير، لكني فهمت بسرعةٍ طبيعة غوارديولا، هو لن يتركك وحدك، كل ما يقوله لك من أجل مصلحتك».

واختتم حديثه قائلاً: «على الرغم من أنني لم أفهم ذلك في البداية، فإنه مع مرور الوقت، اتضح لي أنه كان على صواب، هو قادر على صناعة الأفضل دائماً».

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى