رياضة

أرملة كوبي براينت تقاضي الطيار القتيل لمسؤوليته عن سقوط المروحية

تستعد فانيسا براينت، أرملة أسطورة السلة الأمريكي كوبي براينت، لمقاضاة الشركة المالكة للمروحية التي تحطمت الشهر الماضي وسط الضباب، مما تسبب في مقتل النجم السابق بنادي لوس أنجلوس ليكرز وابنتهما جيانا التي كانت في الثالثة عشرة من عمرها.

قدّمت فانيسا براينت، بحسب ما ذكرت صحيفة The Guardian البريطانية، دعوى القتل الخطأ في لوس أنجلوس، يوم الإثنين الماضي 24 فبراير/شباط، وقالت إن قائد الطائرة، أرا زوبايان، كان مستهتراً ومُقصّراً لطيرانه في أحوال جوية غائمة، وإنه كان ينبغي عليه إلغاء الرحلة. علماً بأن زوبايان كان من بين التسعة الذين قُتلوا في الحادث.

وتؤكد دعوى فانيسا براينت أن زوبايان كان مُقصّراً في ثمانية جوانب مختلفة، تتضمن إخفاقه في التقييم السليم للأحوال الجوية، والطيران في ظروف غير مُصرّح له بالطيران فيها، والفشل في التحكم بالمروحية.

قُدِّمت الدعوى أثناء إقامة حفل تأبين عام لكوبي براينت وابنته والضحايا الآخرين، بمن فيهم زوبايان، في صالة ستيبلز سنتر في لوس أنجلوس، حيث لعب براينت خلال معظم مسيرته الرياضية.

وتحدثت فانيسا براينت في حفل التأبين ووصفت كوبي بـ “الزوج المثالي”، وأشادت كذلك بجيانا، قائلة: “كانت ابتسامتها مثل شروق الشمس”. وتابعت: “كانت ابتسامتها تحتل وجهها بأكمله. كانت تشبهني. وطالما قال كوبي إنها كانت تشبهني. كانت تمتلك حماستي وشخصيتي وحسي الفكاهي. كانت رقيقة ومحبة من داخلها. كان لديها أجمل ضحكة. كان لديها أجمل ضحكة. كانت ضحكتها مُعدية. كانت ضحكة صافية وصادقة”.

حاول زوبايان، الطيار المُعتاد لبراينت، الطيران خلال ضباب كثيف جعل الرؤية محدودة إلى الحدّ الذي جعل شرطة لوس أنجلوس وأقسام الشرطة تحظر طيران مروحياتها. وفقاً لقواعد الطيران المرئي (VFR) التي كان يتبعها، وكان زوبايان مُلزماً بأن يرى إلى أين كان يتجه. ذكرت الدعوى أن زوبايان دُعي في مايو/أيّار 2015 للمثول أمام إدارة الطيران الفيدرالية لمخالفته هذه القواعد من خلال الطيران في مجال جوي منخفض الرؤية.

في آخر رسالة له، أخبر زوبايان المراقبة الجوية أنه كان يرتفع (بالطائرة) إلى 4000 قدم (حوالي 1.2192 كيلومتراً) لكي يصعد أعلى السُحُب. وفقاً للمجلس الوطني لسلامة النقل NTSB، كان زوبايان على بُعد 100 قدم (30 متراً) لاختراق الغطاء السحابي عندما انحرفت المروحية يساراً واندفعت بسرعة نحو أحد التلال.

ولم يستنتج المجلس ما تسبب في الحادث الذي وقع في كالاباساس في ضواحي لوس أنجلوس، غير أنه قال إنه لم يوجد ما يدل على خلل ميكانيكي. وليس من المتوقع صدور تقرير نهائي قبل عامٍ آخر.

من جهتها لم تُعلّق شركة Island Express على الدعوى حتى الآن. وأصدرت الشركة بياناً في يناير/كانون الثاني نُشر على موقعها الإلكتروني قالت فيه إن صدمة الحادث دفعتها إلى تعليق الخدمة في الوقت الراهن.

وكانت الرياضة العالمية قد فجعت في السادس والعشرين من يناير/كانون الثاني، بمقتل أسطورة كرة السلة الأمريكية المعتزل كوبي براينت عن عمر 41 عاماً، في حادث تحطم مروحيته الخاصة التي كان يستقلها مع 8 آخرين.

واعتاد براينت السفر بطائرة هليكوبتر منذ أن كان لاعباً في صفوف لوس أنجلوس ليكرز وكان يذهب إلى المباريات في طائرة هليكوبتر من طراز سيكورسكي إس-76.

وتعقدت مهمة التحقيق في حادث تحطم المروحية بعدما تبين أنها لم يكن بها صندوق أسود باعتبار أن وجوده على الطائرة ليس ضرورياً، حسبما أعلن مسؤولون من مجلس سلامة النقل الوطني (NTSB).

وقال المجلس إن وضع المروحية التي كانت من طراز سيكورسكي S-76 وقت تحطمها لم يتضح بعد. وكانت أجزاء من المروحية منتشرة حول التل بالقرب من نقطة الحادث الرئيسية. وينتشر الحطام في منطقة محيطها 182 متراً تقريباً.

ووصفت جينيفر هومِندي، عضوة إدارة مجلس سلامة النقل الوطني، الحادث بأنه “شديد التدمير”، وقالت إن نجاة أي شخص منه مستبعدة. وما يزال سبب تحطم الطائرة قيد التحقيق.

وكان عدد من لاعبي وحكام ومسؤولي أندية كرة السلة الأمريكية قد طالبوا رابطة دوري السلة الأمريكي “NBA” بتغيير الشعار الحالي الذي يتضمن رسماً ظلياً لأسطورة الـ NBA السابق جيري ويست، واستبداله بلوغو جديد يحمل رسماً ظلياً لكوبي براينت الذي فاز مع لوس أنجلوس ليكرز بخمسة ألقاب في الدوري بجانب ميداليتين ذهبيتين في الأوليمبياد.
ويحمل شعار الـ NBA رسماً لصورة اللاعب جيري ويست منذ عام عام 1969

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى