أرسنال يستعد للتخلي عن أوباميانغ لريال مدريد مقابل الحصول على مهاجمه الشاب

كشفت تقارير صحفية عن أن نادي أرسنال الإنجليزي يتأهب لبيع مهاجمه الغابوني بيير إيميريك أوباميانغ إلى نادي ريال مدريد الإسباني، مقابل الحصول على خدمات الصربي لوكا يوفيتش.

ونقلت صحيفة Mundo Deportivo الإسبانية عن الصحفي البريطاني دونكان كاسلز، أن ممثلي الناديين واللاعبين عقدوا مناقشات بالفعل حول الصفقة.

وقد تألق الغابوني البالغ من العمر 30 عاماً منذ انتقاله إلى صفوف الفريق اللندني في يناير/كانون الثاني 2018، قادماً من بوروسيا دورتموند الألماني، وأحرز 53 هدفاً في 83 مباراة.

من جهتها تناولت صحيفة Diario Sport الكاتالونية مؤخراً اهتمام برشلونة بالحصول على خدمات المهاجم، وذكرت أنه بالرغم من تفضيل أوباميانغ الدائم الانتقال إلى ريال مدريد، فأنه لن يرفض الانتقال إلى كامب نو إذا عُرض عليه لأنه يهدف بالأساس للانتقال واللعب في إسبانيا. 

في نفس السياق، سلطت الصحيفة الضوء على أن عثمان ديمبيلي -زميله السابق في صفوف بروسيا دورتموند واللاعب الحالي في صفوف برشلونة- أهدى الغابوني قميص النادي الكاتالوني في الشهر الماضي خلال زيارة أوباميانغ إلى إقليم كاتالونيا، فيما قالت قناة El Chiringuito الإسبانية إن نادي برشلونة مهتم بضم لاعب بوروسيا دورتموند السابق.

وزعم تقرير نُشر في موقع El Desmarque الإسباني في نوفمبر/تشرين الثاني، أن المدفعجية أخبروا النجم الغابوني أنهم عازمون على الاستماع إلى العروض المقدمة إليه إذا أراد المغادرة، في ظل انتهاء عقده مع النادي الإنجليزي في صيف 2021.

وأضاف التقرير أن النادي الملكي يُعدّ أحد الأندية المهتمة بضم اللاعب، وسوف يكون على استعداد لدفع أكثر من 70 مليون يورو للحصول على خدماته.

وكان أرسنال أعلن منح شارة القيادة إلى أوباميانغ بدلاً من السويسري غرانيت تشاكا، حسبما ذكر موقع Football Espana.

في المقابل لم ينجح الصربي يوفيتش في فرض نفسه على التشكيلة الأساسية للفريق الملكي منذ انضمامه إلى ريال مدريد قادماً من آينتراخت فرانكفورت الألماني الصيف الماضي في صفقة كلفت خزينة الملكي 60 مليون يورو في الانتقالات الصيفية الماضية. 

ولم يسهم الصربي كثيراً في حملة المدير الفني لريال مدريد زين الدين زيدان لإعادة الفريق إلى منصات التتويج، فلم يبدأ ضمن التشكيلة الأساسية إلا في ثلاث مباريات، وسجل هدفاً واحداً منذ انتقاله إلى إسبانيا.  

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى